كيفية التخلص من أملاح اليورات
‫الرئيسية‬ كيفية كيفية التخلص من أملاح اليورات

كيفية التخلص من أملاح اليورات

كيفية التخلص من أملاح اليورات ، يحتاج جسم الإنسان للعديد من الأملاح من أجل بقائه صحيًا، ولقيامه بمختلف وظائفه بشكلٍ سليمٍ، وبالرغم من وجود الأملاح بنسبة معيّنة بالجسم، إلا أنها قد تتزايد وتتراكم وتكون السبب وراء الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية.

وتعدّ أملاح اليورات من أكثر الأملاح شيوعًا وإنتشارًا، وإن إرتفاع نسبتها في البول أحد أهم الأسباب المؤدية لمرض النقرس، كما أنها تؤدي الى تكوين الحصوات بالكلى.

وقد تسبب ألماً شديدًا في بعض مناطق الجسم ولا سيما المفاصل وكعب القدمين. وسنعرض عليكم طرق طبيعية لكيفية التخلص من أملاح اليورات في البول.

ما هي أسباب ارتفاع نسبة الأملاح في الجسم ؟

هناك العديد من الأسباب المؤدية لارتفاع نسبة الأملاح في الجسم، ومنها:

  • العامل الوراثي والجينات، فعندما يصابُ به أحدُ أفراد الأسرة يكون الآخرون معرّضين للإصابة به.
  • استخدام بعض الأنواع من الأدوية، مثل المدرّات للبول والتي تعمل بدورها على زيادة نسبة الاملاح وتراكمها في الجسم.
  • نقص كمية السوائل في الجسم؛ بسببِ قلة تناول الماء على مدار اليوم بشكل منتظم، خاصّةً في المناطق الحارة، فالجسم يفقدُ السوائل بنسبةٍ أكبر.
  • الوزن الزائد أيضًا يعمل بدوره على زيادة معدل الأملاح في الجسم وتراكمها بكميات كبيرة.
  • إذا كان الشخص المصاب بالأملاح يعاني من ارتفاع كبير ضغط الدم، عادة ما سيعاني من تراكم الاملاح في جسمه.
  • تناول الكحوليّات والمشروبات التي تحتوي على الكافيين وأيضًا المواد المسكِرة.
  • عند الإصابة بمرض السكريّ المزمن وحدوث ارتفاع في نسبة الدهون في الجسم أو معاناة الأفراد من ضيق في الشرايين.
  • الخمول والكسل وقلة النشاط البدني على مدار اليوم يسبب تراكم في الأملاح في الجسم.
  • المرأة خلال فترة الحمل تعاني من تراكم في الأملاح لذا عادة ما تجد المرأة الحامل تعاني من انتفاخ في الجسم أو مناطق معينة في الجسم.
  • حدوث اضطرابات في الغدة الدرقيّة لدى الأفراد يؤدي إلى تراكم الأملاج وزيادتها في الجسم.

ما هي الأعراض الخاصة بارتفاع نسبة الأملاح في الجسم ؟

الإصابة بمرض النقرس: وهو نوعٌ من أنواعِ التهاب المفاصل، ويظهرُ المرض على شكل تورمٍ وانتفاخٍ في الأطراف؛ نتيجة تجمّع حمض الفوريك أسيد في الجسم وبقائه مخزناً لفتراتٍ طويلةٍ، ثم يتخلص منها الجسم من خلال البول.

الإصابة بأمراض الكلى مثل تكوّن الحصى؛ وذلك لأنّ نسبة الأملاح الكبيرة تسبّب تراكم حمض الفوريك أسيد في الكليتين، وهذه الحصى تكون صغيرةً في البداية ولكن تكبر مع زيادة ترسّب الأملاح، وتسبّب الكثير من الألم للشخص، كما تسبب الشعور بالتقيؤ والغثيان، وقد تؤدي إلى الإصابة بالفشل الكلوي إذا لم تُعالَج.

قد يعاني الفرد من احساس الحرقان أثناء التبوّل، وهو ما يؤكد ارتفاع نسبة الأملاح في الجسم.

في حالة الشعور بآلام شديدة جدًا في الجانب الأيمن من الجسم وهي منطقة الكلى، ما يؤكد ارتفاع منسوب الأملاح في الجسم.

كيفية التخلص من أملاح اليورات ؟

 

هناك بعض الطرق التي تساهم في التخلص من الأملاح الزائدة في الجسم، ومنها:

تناول الأغذية الغنية بالبوتاسيوم

من أبرز وأفضل علاج زيادة املاح اليورات فى البول هو تناول الغذاء الجيد، وخاصةً الأغذية التي تحتوي على نسبة كبيرة من البوتاسيوم، فهي لها قدرة عالية على إمتصاص الأملاح من الجسم.

كما تمنع الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم، احتباس السوائل تحت الجلد، ومن أهم الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم: البرتقال والكيوي، الموز، والخوخ، المشمش والعنب.

تناول الأطعمة المدرة للبول

وهذه الأطعمة تساعد على التخلص من الأملاح والصوديوم المخزّن بالجسم وتنشط أداء الكليتين، ومن أبرز أنواع الأطعمة التي تعمل على إدرار البول: الخضروات الورقية والخيار، البقدونس، البطيخ وكذلك الطماطم.

التقليل من الأغذية المملحة

يجب على المريض الذي يعاني من وجود أملاح اليورات في جسمه، التقليل من تناول الأغذية المملحة والمعلبة المحفوظة بكميّة من الملح، وخفض من إستهلاك الملح، لأن تناولها يعمل على تفاقم المشكلة، والى ترسّب كميات عالية من الملح في الجسم

تناول المشروبات الحمضية

تلعب المشروبات الحمضية دورها كالسحر علاج زيادة املاح اليورات فى البول، وفي التخلص منها وطردها خارج الجسم عن طريق البول أو التعرق.

ومن أهم هذه المشروبات الحمضية التي تساعد على ذلك هو مشروب الليمون، لأنه يحتوي على خصائص تعمل على إذابة الأملاح المترسبة في الجسم، وعلى طرد نسبة الصوديوم العالية خارج الجسم

قد يهمك أيضًا: كيفية التخلص من الأرق

أعشاب طبيعية تساعد في تقليل نسبة الأملاح في الجسم

بذور الشمر :

من أكثر البذور التي تساهم بدور فعال في تخفيض نسبة الأملاح في الجسم نظرًا لاحتوائها على نسب قليلة من الصوديوم، فيما تحتوي على البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم بنسب مرتفعة، وهي النسبة التي يحتاجها الجسم بشكل عام.

حيث تلعب هذه المعادن دور بارز وفعال للغاية في تقليل نسبة الأملاح في الجسم؛ من خلال تعزيز مستويات البوتاسيوم الذي يعمل بدوره على خفض مستويات الصوديوم، ما يقي من حدوث احتباس للماء في الجسم.

البقدونس :

والبقدونس من الأعشاب التي تحتوي على نسب عالية للغاية من الكالسيوم والبوتاسيوم، الأمر الذي يعزز من فكرة إدرار البول ويقي من احتباس المياه داخل الجسم.

ويعتبر البقدونس من الأعشاب المدرة للبول، وبالتالي يمكن أن يساعد على التخلص من السوائل الزائدة بالجسم. ويمكن إضافة البقدونس الطازج أو المطحون إلى مختلف الأطعمة، حيث يتسم بنكهة مميزة كما أنه غني بفوائد صحية عديدة.

الريحان :

يحتوي كل 100 غم من الريحان على 295 ملغم من البوتاسيوم، وفي المقابل فإنه يحتوي على 4 ملغم من الصوديوم. وبالتالي فإن تناول الريحان يمكن أن يساعد في علاج احتباس الأملاح في الجسم، ويمكن إضافة الريحان إلى مختلف الأطعمة للحصول على مذاق مميز وفوائد صحية عديدة.

الكركديه :

تعتبر نبتة الكركديه نبتة مدرة للبول إلى جانب عملها على ترشيح الكلى وتنظيفها، بالإضافة إلى مذاقها اللذيذ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *