كيفية التخلص من ألم العصب الوركي

يعتبر ألم العصب الوركي من الأعراض الشائعة التي تصيب الكثير من الرجال والنساء، لذلك نتناول في هذا المقال كل ما تريد معرفته عن ألم العصب الوركي من حيث أسبابه وأعراضه وعوامل الخطورة، وكيفية التخلص من ألم العصب الوركي.

كيفية التخلص من ألم العصب الوركي:

يعد العصب الوركي أو ما يُعرف بـ”عرق النسا” من أطول الأعصاب في جسم الإنسان، فهو ممتد من أسفل الظهر حتى اطن القدمين، لذلك يشعر المريض المصاب بعرق النسا بألم بداية من المؤخرة حتى القدمين ويبلغ الألم ذروته عند أطراف الأصابع، ويمكن أن يكون الألم شديد للغاية يصاحبه تشنج عضلي غير طبيعي، وقد يستغرق الألم بضعة أسابيع.

وعلى الرغم من ألم العصب الوركي مؤرق للغاية، إلا أنه يمكن التخلص منه ببعض الطرق العلاجية والنصائح التي تساعد على تخفيف الآلام، وخلال السطور التالية سنتعرف على كيفية التخلصم من ألم العصب الوركي على النحو التالي:

  • أدوية مضادات الالتهابات وباسط العضلات ومسكنات الألم التي يصفها الطبيب.
  • تطبيق الكمادات الدافئة على منطقة الألم لمدة 20 دقيقة 3 مرات يوميًا.
  • استخدام التبريد في تسكين الألم، وذلك بوضع مكعبات ثلج على مكان الألم، ويمكن تغليف الثلج في قماشة أو منشفة قبل وضعها على الجلد.
  • تدليك منطقة الألم لتعزيز تدفق الدم وتخفيف الألم.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على التخلص من ألم العصب الوركي وتقوية عضلات الفخذ والورك وأسفل الظهر.
  • ممارسة تمارين اليوجا لتخفيف ألم التهاب العصب الوركي.
  • الحصول على قسط كافي من الراحة والاسترخاء وتجنب حمل الأشياء الثقيلة.
  • قد يلجأ الطبيب إلى إجراء عملية جراحية في الحالات الشديدة، مثل حالات الانزلاق الغضروفي والتضيق الشوكي القطني.

قد يهمك أيضًا: اسماء ادوية عرق النسا

كيفية التخلص من ألم العصب الوركي

أسباب التهاب العصب الوركي:

الكثير من المصابين بالتهاب العصب الوركي قد لا يعرفون السبب وراء ذلك، لذلك نستعرض خلال السطور التالية أبرز أسباب التهاب العصب الوركي وهي كالتالي:

  • حدوث انضغاط على أحد الأعصاب الشوكية السفلي، نتيجة حدوث انفتاق أو انزلاق القرص.
  • خروج إحدى الفقرات عن نسق الفقرة التي تتواجد فيها، وهو ما يُعرف بـ”الانزلاق الفقاري”.
  • الإصابة بمتلازمة العضلة الكمثرية في حالة حدوث ضغط أو تشنج بالعصب الوركي.
  • حدوث ضغط على العصب نتيجة تضيق القناة الشوكية.
  • حدوث تشنج عضلي في الظهر أو الأرداف.
  • الإصابة بالتهاب المفاصل التنكسي، الذي يسبب تآكل الغضروف حول المفصل، ما يتسبب في احتكاك العظام في المفصل معًا، وهو ما يسبب الالتهاب والألم.
  • أورام العمود الفقري.
  • الإصابة بكسور مثل هشاشة العظام.
  • الحمل قد يسبب أيضًا التهاب العصب الوركي نتيجة الوزن الزائد مع الحمل وتغير الهرمونات.

وهناك عدة عوامل قد تزيد من خطر الإصابة بعرق النسا أو التهاب العصب الوركي، ومنها السمنة، والإصابة بمرض السكر، وأصحاب المهن التي تتطلب حمل أوزان ثقيلة أو تعتمد على تحريك العمود الفقري.

أعراض التهاب العصب الوركي:

تبدأ أعراض التهاب العصب الوركي بطيئة وغير واضحة الأسباب في بداية الأمر، تتمثل في ألم عند الوقوف أو الجلوس أو العطس والسعال، وتبدأ الأعراض في التزايد خلال فترة الليل، ويوجد العديد من الأعراض التي تدل على الإصابة بالتهاب العصب الوركي، ومنها الآتي:

  • الشعور بألم أسفل الظهر والحوض ويمتد الألم باتجاه الساقين حتى أصابع القدم.
  • يرافق الألم شعور بالحرقة أو ما يشبه وخز الدبابيس والإبر.
  • الشعور بالتعب الشديد عند المشي والجري وصعود السلالم.
  • الشعور بالتنميل في إحدى القدمين وحرارة في الورك والساق.
  • الشعور بألم عند العطس والسعال والضحك.
  • تزايد الألم عند الجلوس أو تحريك الظهر.
  • الشعور بصعوبة في المشي في بعض الأحيان

متى يجب الذهاب إلى الطبيب؟

وهنالك بعض الأعراض التي تستدعي استشارة الطبيب على الفور، ومنها الآتي:

  • استمرار الأعراض لبعضة أسابيع وعدم الشعور بالتحسن مع تناول الأدوية.
  • في حالة الشعور بعدم القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية.
  • امتداد الألم في كلا الجانبين مع التنميل الشديد في كلا الساقين وتفاقم حدة الألم.
  • في حالة انتشار الألم والوخز حول المؤخرة والحوض.
  • في حالة الشعور باستحالة المشي.
  • في حالة عدم القدرة على التحكم في المثانة والبول.

اقرأ أيضًا:

تجربتي مع عرق النسا

أضف تعليق

Don`t copy text!