كيفية استخدام النعناع لعلاج القولون

يعد القولون العصبي من أشهر المشاكل الصحية المرتبطة بالجهاز الهضمي، والتي تصيب العديد من الأفراد على مستوى العالم أجمع، ويرافقه مجموعة من الأعراض المزعجة منها الشعور بآلام شديدة في البطن، مع الإصابة بالإسهال المزمن، أو الإمساك في حالات أخرى، مع ارتفاع الغازات، والشعور بانتفاخ في البطن، وهناك العديد من الأعشاب التي يمكن استعمالها للتخلص من تلك الأعراض من ضمنها النعناع، ولهذا يهتم الكثيرون بالبحث عن كيفية استخدام النعناع لعلاج القولون.

وللباحثين عن كيفية استخدام النعناع لعلاج القولون يقدم موقع الجواب 24 عبر السطور التالية لهذا التقرير الإجابة عن هذا السؤال بالإضافة إلى استعراض تجارب البعض مع علاج القولون بهذا النبات، ومعرفة الفوائد الصحية العامة له، وأضرار الإفراط في شربه، وذلك على النحو التالي.

كيفية استخدام النعناع لعلاج القولون

يدخل النعناع منذ القدم في العديد من وصفات الطب البديل والعلاج بالأعشاب، وخاصة بالأمراض المتعلقة بالمعدة وآلامها المختلفة في البطن من ضمنها القولون، ولمعرفة كيفية استخدام النعناع لعلاج القولون، يمكن اتباع الخطوات التالية لصنع مشروب النعناع:

  1. في البداية نقوم بإحضار نعناع طازج، وهو المنتشر في كل البيوت في الحدائق وفي أواني الزرع الصغيرة في البلكونا، ومعهم كأسين من الماء في وعاء قابل للوضع عل النار.
  2. بعد ذلك نقوم بوضع الماء على النار ونتركه حتى يغلي جيدًا، ونطفي النار على الماء.
  3. نغسل أوراق النعناع جيدًا، ثم  نضيف حوالي خمسة أوراق نعناع طازج إلى الماء المغلي، يمكن إضافة نعناع أكثر أو أقل من ذلك حسب الرغبة.
  4. نغطي الوعاء جيدًا ونترك النعناع يتفاعل مع الماء المغلي لمدة ما يقرب من خمس دقائق.
  5. نصب مشروب النعناع  في كوب من أجل شربه، ويمكن تحلية النعناع بعسل النحل.

وهناك طريقة أخرى يمكن توضيحها للباحثين عن كيفية استخدام النعناع لعلاج القولون، وهي التي تعتمد على زيت النعناع وليست أوراقه، وخطوات استعمالها كالتالي:

  • نحضر قطرات من زيت النعناع ونخلطها مع قطرات من زيت المساج.
  • نقوم بعد ذلك بتدليك البطن بصورة لطيفة ولكل رفق بهذا المزيج.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك ما يعرف باسم “كبسولات زيت النعناع”، وهي المشهورة ومنتشرة في الصيدليات كواحدة من علاجات تشنجات المعدة، وتخفف من الأعراض المصاحبة للقولون العصبي، ولها أكثر من اسم في الصيدليات، وهي آمنة ويمكن صرفها دون روشتة طبية.

وحول كيفية استخدام كبسولات زيت النعناع، ينصح بضرورة أخذ الكبسولة على معدة فارغة من الطعام، حيث ينصح بأخذها  قبل أن يتم تناول الوجبات بنحول نصف ساعة تقريبا، ويجب البعد عن  تناولها عقب الوجبات بشمل مباشر، وينصح ببلع كبسولة زيت النعناع مع كوب  ممتلئ من الماء.

اقرأ أيضًا: اسماء ادوية القولون العصبي

كيفية استخدام النعناع لعلاج القولون

فوائد النعناع للقولون

بعد التعرف على كيفية استخدام النعناع لعلاج القولون، نتعرف الآن على فوائد النعناع للقولون وللمعدة، وهي:

  • من أبرز فوائد النعناع للقولون أنه يقوم بالتخفيف من أعراض تلك المشكلة الصحية، حيث أن هذا النبات وزيت النعناع أيضًا يمتلكان خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للالتهاب، ويلعب النعناع دور فعال في إرخاء العضلات، ولهذا فله منافع كثيرة في علاج عدد من أعراض القولون العصبي منها على سبيل المثال ألم المعدة، ومشكلة الغازات، بالإضافة إلى الانتفاخ.
  • وللنعناع فوائد في علاج مشكلة عسر الهضم، حيث أن هذا النبات يقوم بإرخاء عضلات المعدة، مفيد أيضًا في تحسين تدفق ما يعرف باسم العصارة الصفراوية إلى المعدة، لهذا فهو فعال في علاج  مشكلة عسر الهضم.
  • من ضمن فوائد النعناع للقولون أنه يقوم بالتخفيف من الأعراض  المصاحبة لعمليات تنظير القولون، وتخفيف الأعراض المصاحبة لإجراء الأشعة السينية للقولون، لما له من تأثير مباشر على القولون وعلى المريء وأيضًا على عصارة المعدة، ولهذا يتم استعمال في تيسير عملية تنظير القولون.
  • يعد النعناع علاج في  لمغص القولون لدى الأطفال، وله دور فعال في  خفض عدد مرات تكرار إصابة الأطفال بالمغص، إلا أنه يجب استشارة طبيب مختص قبل استعمال هذا النبات للأطفال.

أضرار النعناع على القولون

يسبب تناول النعناع من أجل علاج القولون بعض الأعراض الجانبية وهي:

  • من أضرار الإفراط في تناول النعناع الشعور بجفاف في الفم.
  • كما يسبب الاستخدام المفرط للنعناع في اضطرابات للمعدة منها الإصابة بالإسهال والشعور بآلام في العضلات، والإصابة بالتشنج والشعور بالنعاس، وأيضًا القيء والغثيان.

  • من ضمن أضرار تناول النعناع بكثرة الإصابة بحموضة المعدة.
  • وفي بعض الحالات يتفاعل النعناع مع عدد من الأدوية، مما ينتج عنه الإصابة بمضاعفات خطيرة، ومن هذه  الأدوية العقاقير المثبطة للمناعة عقب القيام بعمليات زراعة الأعضاء، وأيضًا الأدوية  المضادة للحموضة، وأيضًا علاجات الارتجاع المعدي، بالإضافة إلى الأدوية الخاصة  بخفض السكر في الدم، وأيضًا أدوية ارتفاع ضغط الدم.

وتجدر الإشارة إلى أنه يمنع استعمال النعناع مع عدد من أمراض المعدة وغيرها من الأمراض منها الإصابة بداء السكري، وفي حالة وجود حصوات على الكلى، وأيضًا يمنع تناول هذا النبات في حالة الإصابة بمشكلة الارتداد المريئي، وفي حالات الشكوى من وجود فتق في الحجاب الحاجز.

قد يهمك أيضًا: كيفية التخلص من الام القولون العصبي

تجربتي مع النعناع للقولون

كان للكثير من الأشخاص منذ القدم وحتى الآن تجارب مختلفة مع النعناع لعلاج القولون، فحكى أحد الأشخاص تجربته قائلا “لقد كنت أعاني من مشكلة الانتفاخ وأعاني من الغازات في كثير من الأحيان، ودائم الشعور بألم في المعدة، وعرفت في وقت لاحق أنني أشتكي من مرض القولون، وكنت أخذ عقاقير طبية تساعدني على تخفيف الأعراض المصاحبة لتلك المشكلة الصحية”.

وأضاف صاحب التجربة “وفي أحد الأيام قرأت عن فوائد شرب النعناع لعلاج القولون، حيث أن به مادة تسمى بمركب المنثول، والتي تساهم بشكل كبير في تخفيف هذه الأعراض بصورة ملحوظة، حيث أنها تعمل على إرخاء عضلات القناة الهضمية، وبعد أن عرفت تلك المعلومات كنت حريص على شرب مشروب النعناع باستمرار وهو ما ساعدني كثير في التخفيف من أعراض هذه المشكلة”.

كيفية استخدام النعناع لعلاج القولون

فوائد النعناع العامة

بالإضافة إلى تخفيف أعراض القولون العصبي، فإن للنعناع العديد من الفوائد الصحية، وهي:

  • تحسين الأعراض المصاحبة لنزلات البرد، فهو يساعد على إزالة احتقان الأنف، ويخفف من التهابات الفم المصاحبة لتلك النزلات.
  • يساعد النعناع على التخلص من رائحة الفم الكريهة لعدد من الساعات على مدار اليوم.
  • منض من فوائد النعاع أنه يساهم في التخلص من عسر الهضم، وبالتحديد إذا تم استعماله على هيئة زيت النعناع خلال تناول وجبات الأكل.
  • يقلل النعناع من نوبات الغثيان والتقيؤ، التي تصيب الكثير من الأفراد خلال السفر.
  • يلعب النعناع دور فعال في تحسين المزاج، وزيادة اليقظة، كما يساهم في القضاء على التوتر، فتلك الزيوت ذات الطبيعة العطرية الموجودة في النعناع لها تأثير على  الجهاز العصبي وعلى تحسين الحالة التنفسية.
  • يعتبر النعناع مفيد للأشخاص الذين يرغبون في فقدان الوزن الزائد حيث أنه يساعد على حرق الدهون ويقوم بتحويل تلك الدهون إلى طاقة.

جدير بالذكر أن النعناع يعتبر غني بالكثير من العناصر الهامة منها فيتامين A، وأيضًا الحديد، بالإضافة إلى المنغنيز، وإلى حمض الفوليك، كما أن هذا النبات يحتوي على مضادات الأكسدة، التي تقي الإنسان  من الإصابة بالكثير من الأمراض.

اقرأ أيضًا : فوائد واضرار زيت النعناع

أضف تعليق

Don`t copy text!