هل ماء الشعير ينحف

هل ماء الشعير ينحف، من أكثر الأسئلة التي تحاوط استهلاك الشعير بصفة عامة، وتناول ماء الشعير بصفة خاصة، وخاصة لدى الأفراد الذي يتبعون الحميات الغذائية التي تستهدف خسارة الوزن الزائد، أو هؤلاء الراغبين في عدم اكتساب وزن إضافي، من أجل المحافظة على مظهرهم الرشيق، وفي نفس الوقت الاستفادة من الفوائد الصحية التي يقدمها الشعير لصحة الإنسان وجسمه.

وخلال السطور القادمة من هذا التقرير نعرض الإجابة على سؤال هل ماء الشعير ينحف، بالإضافة إلى عرض فوائد وأضرار ماء الشعير على صحة الإنسان، وذلك على النحو التالي.

هل ماء الشعير ينحف

يقدم ماء الشعير العديد من الفوائد لجسم الإنسان وصحته، وتشمل تلك الفوائد المساهمة في خسارة الوزن الزائد، ولذلك فإن إجابة  سؤال هل ماء الشعير ينحف هي “نعم” ينحف، وذلك بعد إعداده بالطريقة الشهيرة الخاصة بإزالة الشوائب من الشعير، وغسل جيدًا ثم تركه يغلي، ومن ثم تناوله.

حيث يساعهم ماء الشعير في عدم الشعور بالجوع، كما يكسب معدة الإنسان الشعور بالامتلاء لفترات طويلة على مدار اليوم، ومن ثم لا يطلب الإنسان المزيد من الطعام، من أجل سد جوعه، وبالتالي التعرض لخطر الإصابة بالسمنة.

كما يساعد ماء الشعير في على التنحيف؛ بسبب ما يحتويه من الألياف الغذائية العالية القابلة للذوبان، تقوم تلك الألياف الغذائية الهامة على إبطاء عملية الهضم وأيضًا امتصاص المواد الغذائية، ومن ثم الحد من الشهية المفتوحة، وبالتالي خسارة الوزن غير المرغوب فيه والدهون التي تقضي على المظهر الرشيق، وتكون بداية لعدد من الأمراض التي تهدد صحة الإنسان.

وفي سياق متصل يجب العلم أيضًا أن ماء الشعير الذي سبق غليه  غني بالسعرات الحرارية في مواجهة كمية قليلة جدًا من الدهون، ولذلك فإن دمج ماء الشعير مع حمية غذائية متوازنة بجانب ممارسة الرياضة بشكل يومي قد يعتبر حل سحري من أجل فقدان الوزن الزائد دون التأثير على مستويات الطاقة العالية دائما.

منافع ماء الشعير

هناك عدد من المنافع التي يحصل على الإنسان عند استهلاكه لماء الشعير، ويمكن عرضها على النحو التالي:

  • يساهم تناول ماء الشعير المغلي على رفع كمية البكتيريا المفيدة الموجودة في القناة الهاضمة، التي لها تأثير  على  السكر، حيث تساهم في خفض مستويات سكر الدم.
  • يوجد في ماء الشعير الذي سبق غليه كمية عالية بشكل نسبي من فيتامين ج،  والذي يعتبر من مضادات الأكسدة المتوفرة بصورة طبيعية في ماء الشعير، ويساهم في محاربة الالتهابات المختلفة في جسد الإنسان.
  • يعمل ماء الشعير على تحسين وتقوية الدورة الدموية في جسم  الإنسان بصورة عامة.
  • من فوائد ماء الشعير أيضًا أنه يحارب التهابات المسالك البولية؛ فهو يٌعد مدر طبيعي للبول.

أضرار ماء الشعير

على الرغم من المنافع السابق ذكرها التي يقدمها ماء الشعير لصحة الإنسان إلا أن هناك العديد من الأضرار التي يجب الحذر منها، ويمكن عرضها على النحو التالي:

  • قد يسبب ماء الشعير أضرار للأفراد الذين يعانون من المرض الزلاقي أو من لديهم حساسية تجاه الحلوتين؛ وذلك لأنه  مصدر غني بالجلوتين.
  • من الأضرار الوارد حدوثها عند تناول مشروب الشعير الإصابة بالإمساك أو الإصابة بعدد من المشاكل الهضمية عند استهلاكه بإفراط.
  • يوجد في حتوي ماء الشعير كمية عالية بشكل نسبي  من السعرات الحرارية، لذلك فهو مفضل استهلاكه باعتدال.
  • من أضرار ماء الشعير  أنه قد يكون له تأثير مميع للدم، لذلك ينصح بالبعد عن شربه في المدة التي قد تسبق موعد العمليات الجراحية، حتى لا يحدث نزيف.
  • قد يؤثر ماء الشعير على لبن الثدي لدى الأمهات التي ترضع.

اقرأ أيضًا

هل قهوة الشعير تنحف

هل ماء الشعير يزيد الوزن

أضف تعليق