هل ماء الشعير يزيد الوزن

يلجأ العديد من الأفراد إلى الأنظمة الغذائية الخاصة بالتخسيس من أجل خسارة وفقدان الوزن الزائد غير الرغوب فيه، ومن بين الأمور المشهور في تلك الأنظمة هي الشعير ومشتقاته المتعددة حيث يدخل في صناعة الطعام ويصنع منه العديد من المشروبات، وقبل تناول يحرص عدد من الأفراد على معرفة إجابة هل ماء الشعير يزيد الوزن، أم أن شراب الشعير يفقد الوزن الزائد.

فلنتعرف في هذا التقرير عن إجابة سؤال هل ماء الشعير يزيد الوزن، بالإضافة إلى معرفة فوائد شراب الشعير، وطريقة إعداده في المنزل، وذلك على النحو التالي.

هل ماء الشعير يزيد الوزن

يشغل سؤال هل ماء الشعير يزيد الوزن بال الكثير من الأفراد، ويمكن الإجابة عنه بالنفي، حيث عرف منذ القدم أن  الشعير بصفة عامة يقلل من الإحساس والشعور بالجوع، ويقوي من  الشعور بامتلاء المعدة لفترات طويلة على مدار اليوم، ومن ثم خسارة الوزن الزائد.

ويساهم ماء الشعير في التقليل من الجوع؛ نظرًا  لما يحتويه من الألياف الغذائية العالية القابلة للذوبان، والتي تعمل بدورها على إبطاء عملية الهضم وأيضًا امتصاص المواد الغذائية، وتكون الخطوة التالية هي الحد من الشهية المفتوحة، مما يساعد على فقدان الوزن الزائد.

فوائد ماء الشعير

يقدم ماء الشعير العديد من المنافع والفوائد لجسم الإنسان وصحته، نظرًا لأنه يحتوي على العديد من العناصر الهامة جدًا، ويمكن عرض هذه الفوائد على النحو التالي:

  • من أشهر الفوائد التي يقدمها ماء الشعير لجسم الإنسان أنه يعتبر علاج طبيعي لما يعرف باسم التهابات المسالك البولية؛ لأنه يعتبر مدر طبيعي للبول، مما يساهم في زيادة  التبول، ومن ثم المساعدة في طرد السموم والبكتيريا المسببة للعدوى من جسد الإنسان.
  • كا يساعد أيضًا ماء الشعير في سياق متصل مع الفائدة السابقة على تطهير الكلى، كما أنه يستعمل لعلاج التهاب المثانة، وعلاج حصوات الكلى كما يعتبر علاج طبيعي لارتفاع مستويات الكرياتينين.
  • يعزز ماء الشعير صحة القلب ويحافظ عليه بصورة عامة، نظرًا لفوائده  في منع تصلب الشرايين.
  • يوجد في ماء الشعي نسبة عالية من الألياف الغذائية والتي تعتبر غير القابلة للذوبان، حيث يعد مصدر غني للحد من مستويات الكوليسترول في الدم، وأيضًا التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب المتعددة، فالألياف الغذائية تساهم  في منع امتصاص الكوليسترول من الأكل في المعدة والأمعاء.
  • ولهذه الألياف أيضًا فوائد أخرى  لصحة الأمعاء ولتعزيز الهضم، ويعد ماء الشعير مفيد لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي ومنها مشكلة الإمساك التي يؤدي تفاقمها إلى الإصاية بمشكلة البواسير.
  • وأيضًا تساعد الألياف على محاربة خطر الإصابة بما يعرف بسرطان القولون وسرطان المستقيم، كما تساهم في منع تكون الحصى في المرارة.
  • كما يعتبر ماء الشعير مشروب  مناسب للأفراد المصابين بداء السكري؛ لأنه يساهم في المحافطة على مستويات السكر في الدم.
  • كما أن له فوائد تجميلية منها الحفاظ على نضارة البشرة وتأخير ظهور التجاعيد المبكرة، بسبب ما يحتويه ماء الشعير من مضادات الأكسدة.

طريقة إعداد ماء الشعير في المنزل

على الرغم من الفوائد المتعددة التي يقدمها ماء الشعير لجسم الإنسان وصحته، إلا أن إعداده في المنزل بسيط وسهل للغاية:

المقادير

  • كيلو من حبوب الشعير.
  • 3 لتر من الماء.

طريقة التحضير لماء الشعير في المنزل

  • إزالة أي شوائب موجودة في حبوب الشعير.
  • بعد ذلك  نقوم بنقع الشعير ماء حتى تتفتح الحبوب.
  • نقوم بتصفية الشعير من ماء النقع.
  • نقوم بإضافة حبات الشعر في ماء على النار ونتركه يغلي.

تجدر الإشارة إلى أنه ينصح  بتناول كوب من ماء الشعير قبل وجبة الإفطار من أجل الحصول على نتائج أفضل والاستفادة القصوى من ماء الشعير.

اقرأ أيضًا

هل شراب الشعير يرفع السكر

هل دقيق القمح الكامل يرفع السكر

أضف تعليق