خطبة عيد الفطر مكتوبة جزائرية

خطبة عيد الفطر مكتوبة جزائرية ، ينتظر المسلمون بكل بلاد العالم في هذه الأيام حلول عيد الفطر الذي سيهل علينا خلال أيام قليلة.
وقد اقتبس موقع الجواب لكم نموذجا مكتوبا لخطبة عيد الفطر في الجزائر للشيخ الجزائري محمد مقاتلي الإبراهيمي ، إمام وخطيب أكبر مسجد على مستوى الجزائر، بالجامع الكبير؛ وذلك حتى نتعلم منها كيف نفرح بالطاعة والعبادة وكيف يستقبل الصائمون عيدهم الأول بعد الصيام والقيام.

خطبة عيد الفطر مكتوبة جزائرية

يستعد جميع المسلمين حول العالم في هذه الأيام المباركة، لاستقبال أول عيد لهم عيد الفطر؛ بعد الصيام والقيام، والاستماع إلى خطبة العيد.

ويسعد المسلم باللمة الحلوة للعائلة والأهل والاصدقاء في كل بلاد العالم؛ حيث التجمع حول مائدة إفطار أول أيام عيد الفطر ؛ بالإضافة إلى تناول الكعك والبسكويت.

ومن المعروف أن لكل بلد تقاليده وعاداته وطريقته في الاحتفال؛ ولكن على الرغم من ذلك فإن احتفالات المسلمين بالمناسبات الدينية وخاصة الأعياد عيد الفطر وعيد الأضحى ، واحدة في شتى أنحاء العالم.

وتظهر الفرحة في نفوس المسلمين في كل بلاد العالم في أول أيام عيد الفطر ؛ وتجد في الجزائر الشقيقة يخرج المسلمون والمسلمات للتجمع وأداء صلاة العيد في ساحات المساجد؛ ثم الذهاب إلى زيارة الأهل والأحباب في أول يوم عيد الفطر ؛ للتهنئة والود والتراحم فيما بينهم؛ وإدخال السرور على قلوب وعيون الأطفال سواء كانوا من الأقارب أو الغرباء؛ فالمسلمون في أيام عيد الفطر واحد وكلهم إخوة.

ونشرت الصفحة الرسمية لوزارة الشئون الدينية والأوقاف في الجزائر ، نموذجا فريدا من خطبة عيد الفطر مكتوبة جزائرية ؛ حيث ألقاها الشيخ محمد مقاتلي بالجامع الكبير بجمهورية الجزائر، وتحدث فيها عن رب العالمين بأنه يطلع على عباده المؤمنين الصائمين في يوم عيد الفطر وهم يملأون الأرض بالتكبير والتهليل والحمد؛ وأنه سبحانه وتعالى يباهي بهم الملائكة ويصيب عباده بنفحات الرحمة في أيام العيد المباركة.

وإليكم نص خطبة عيد الفطر مكتوبة جزائرية للشيخ محمد مقاتلي.. كالتالي:

( بسم الله الرحمن الرحيم.. الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

  • الله أكبر ما صام الصائمون وأجابوا أمر ربهم طائعين.
  • الله أكبر ماقام القائمون ليالي رمضان راكعين وساجدين.
  • الله أكبر ماقرأوا القرآن وذكروا الله مخبتين.
  • الله أكبر ماخرجوا في هذا اليوم السعيد مهللين ومكبرين.
  • الله أكبر ماتزاوروا وتصافحوا وتسامحوا وأظهروا شعائر الدين.
  • الله أكبرما أظهروا اثر نعمة الله عليهم وعلى أهليهم ووسعوا على فقراء المسلمين.

إننا في يوم يطلع الله فيه على عباده وهم مستغرقون في التكبير والتحميد والتهليل فيباهي بهم ملائكته، ويجازي من صام إيمانا واحتسابا خير الجزاء، فيغفر ويرحم “هو أهل التقوى وأهل المغفرة” “إنه هو البر الرحيم”.

ها أنتم اليوم تكبرون الله هدايتكم لطاعته، كما قال تعالى: “ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ماهداكم ولعلكم تشكرون”.

هنيئا لكم طاعتكم بالصيام بالأمس… وهنيئا لكم طاعتكم بالفطر اليوم.

قال عليه الصلاة والسلام : “للصائم فرحتان؛ فرحة بفطره وفرحة عند لقاء ربه”.. فلكم أن تفرحوا بطاعة ربكم.. قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون”.

اليوم يظهر على المسلم أثر نعمة الله عليه.. فاليوم هو يومُ تراحمٍ وتزاور وتسامح وود.. اليوم تذهب الأحقاد، وتنتهي العداوات، وتتصافح  القلوب، وتتعانق الأبدان، فيخيب حزب الشيطان.

في يوم عيد الفطر تظهر عزة الأمة وقوتُها في هذه المشاعر الغامرة التي تعمر القلوب، قوة الأمة وعزتُها في تعانق المسلمين وتصافحهم وتآخيهم التي هي جزء أصيل من شعائر عيد الفطر وعيد الأضحى في الإسلام.

يقول الله تعالى في كتابه الكريم: “يوم لا ينفع مال ولا بنون، إلا من أتى الله بقلب سليم”؟

فلنحرص على أن يصافح بعضنا بعضا بقلوب سليمة صافية من تلك الأكدار وأحب الناس إلى الله الذي يبد أ أخاه بالسلام.. “ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم وما يلقاها إلا الذين صبروا وما يلقاها إلا ذو حظ عظيم”.. “ولنبلونكم حتى نعلم المجاهدين منكم والصابرين ونبلو أخباركم”.. الله أكبر .. الله اكبر.. الله اكبر،

أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم )..

اقرأ ايضا : الفرق بين الماء الطاهر والطهور 

أضف تعليق