ما الفرق بين شفط الدهون ونحت الجسم
‫الرئيسية‬ الفرق بين ما الفرق بين شفط الدهون ونحت الجسم

ما الفرق بين شفط الدهون ونحت الجسم

ما الفرق بين شفط الدهون ونحت الجسم ، هو سؤال متكرر بين العديد من الفئات بين الأفراد بشكل مختلف، حيث يهتم الكثير من الأفراد بالحرص على التخلص من الوزن الزائد بشتى الطرق.

حيث أن تراكم العديد من الدهون في جسم الإنسان ، نتيجة عد إتباع نظام غذائي مفيد، يؤدي إلى عد من الأمراض ومنها السمنة المفرطة التى تعانى منها الكثير من النساء.

بعد أن يجرب مرضى السمنة الكثير من الطرق للتخلص من الوزن الزائد، سواء عن طريق الرياضة أو الأنظمة الغذائية القاسية، يتجه كثير من المرضى إلى إجراء العمليات التجميلية التي تهدف إلى تحسين شكل الجسم، ومن هذه العمليات عملية نحت الجسم وعملية شفط الدهون.

ما هي أنواع الدهون في جسم الإنسان ؟

يجب معرفة الفرق بين أنواع الدهون، لانها تساعد على تحديد الدهون التي يجب تجنُّبها، والدهون التي يجب تناولها باعتدال.

– الدهون الجيّدة: تعتبر معظم الدهون الجيدة سائلة في درجة حرارة الغرفة إلا أنّها تتحول إلى الحالة الصلبة في الجو البارد؛ حيثُ تعتبر هذه الدهون جيدة لصحة القلب، ويمكن الحصول عليها من المكسرات، والأسماك، والخضروات.

– الدهون الأحادية غير المشبعة: ومن مصادرها زيت الزيتون، والافوكادو، واللوز، والبندق، والفول السوداني.

– الدهون المتعددة غير المشبعة: ومن مصادرها بذور الكتان، والذرة، وفول الصويا، وزيت عباد الشمس، والسلمون، والتونة وغيرها من الأسماك الدهنية.

– الدهون الضارة: تعتبر معظم هذه الدهون صلبة في درجة حرارة الغرفة.

– الدهون المشبعة: تعتبر الدهون المشبعة غير صحية لأنّها ترفع من مستويات الكولسترول الضار؛ ممّا يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب ومن مصادر الدهون المشبعة اللحوم الحمراء، ولحم البقر، ولحم الضأن، والبيض، وزيت النخيل، وزيت جوز الهند، ومنتجات الألبان كاملة الدسم كالحليب كامل الدسم، والآيس كريم، والزبدة.

كما توصي جمعية القلب الأمريكية بالحصول على ما لا يزيد عن 5 % أو 6 % من السعرات الحرارية اليومية من الدهون المشبعة.

حيثُ يمكن استبدال الدهون المشبعة بتناول الدهون غير المشبعة مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، إلا أنه إذا تم استبدال الدهون المشبعة بالكربوهيدرات يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب.

– الدهون المتحولة: إذ ترفع مستويات الكولسترول الضار، وتزيد من خطر الإصابة بالأمراض بما في ذلك أمراض القلب، والسكتة الدماغية، ومرض السكري النوع الثاني، ومن مصادر الدهون المتحولة البطاطا المقلية، والكعك، والفطائر، والبسكويت، والكوكيز، والسمن، والفوشار، والبيتزا المجمدة.

قد يهمك أيضًا: الفرق بين الحسد والعين

ما هو الفرق بين شفط الدهون ونحت الجسم ؟

تعد عملية شفط الدهون، هي إجراء تجميلي يهدف إلى التخلص من الدهون الزائدة في الجسم عن طريق إذابتها وسحبها من الجسم بشكل نهائي

كما أن خطوة شفط الدهون تتم باستخدام الليزر أو الفيزر وهي من التقنيات الحديثة التي تساعد في تجميع الدهون وشفطها من مكان معين في الجسم.

وعملية شفط الدهون عامة تساعد الشخص في التخلص من الدهون الزائدة التي تعيق مظهرهم الخارجي، وتسبب لهم السمنة الموضعية، وتفيد هذه العملية في شد ترهلات الجسم ومنح الجسم مظهر ممشوق وجيد، مع تحفيز الجلد على إنتاج الكولاجين ما يمنح الجلد نضارة ومرونة.

ما هي تقنية نحت الجسم؟

تعتمد عملية نحت الجسم،على التخلص من طبقة الدهون البسيطة المتواجدة تحت الجلد، وإظهار العضلات المتواجدة تحت هذه الطبقة من الدهون، وكلما كانت طبقة الدهون رقيقة كلما كانت نتائج عملية النحت أفضل.

يستخدم الأطباء جهاز ننحت الجسم الرباعي من أجل التخلص من الدهون المتراكمة في منطقة معينة في الجسم، ويمكن الاعتماد على أجهزة الليزر أو الفيزر وتتم العملية دون تدخل جراحي فقط كل ما يحدث وضع مخدر موضعي على المنطقة المراد التخلص من الدهون المتراكمة فيها.

وتساعد هذه العملية في التخلص من الدهون المتراكمة في الجسم بالإضافة إلى التخلص من علامات التمديد التي تُخل بمظهر الجلد، ما يعمل بدوره على إبراز عضلات الجسم.

كما أن عملية شفط الدهون بالاعتماد على جهاز الفيزر، وتتم هذه العملية من خلال فتح فتحة صغيرة جدًا في المنطقة المفترض التخلص من الدهون المتراكمة فيها عن طرريق الشفط، وفيما بعد يتم حقن تلك المنطقة بمحلول ملحي معين ومُخدر موضعي، ومن ثم نقوم بوضع أنبوب الفيزر لبدء عملية الشفط.

تركيز موجات الفيزر الفوق صوتية بدرجة معينة على الدهون يقوم بتكسيرها وتحويلها لمادة سائلة، بعد ذلك يقوم الفيزر بتحفيز الجلد على إنتاج الكولاجين الذي يجعله يستعيد مرونته وينكمش ليتخلص من الترهلات الموجودة به.

فيما بعد، يتم شفط الدهون من خلال إدخال أنبوب مخصص لشفط الدهون بعد إخراج أنبوب الفيزر، وفي النهاية يتم إغلاق الجرح ببعض الغرز التجميلية والضمادات الطبية.

نحت الجسم لا يحتاج لفترة تعافي طويلة بعكس شفط الدهون، بعد شفط الدهون يجب عليك تجنب القيام بأي مجهود بدني عنيف خلال فترة التعافي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *