الفرق بين شهود يهوه والمسيحيين
‫الرئيسية‬ الفرق بين الفرق بين شهود يهوه والمسيحيين

الفرق بين شهود يهوه والمسيحيين

يضطر الكثير من الأفراد إلى استخدام مواقع التواصل الاجتماعي للبحث عن الفرق بين شهود يهوه والمسيحيين ، للمعرفة والإطلاع بكافة الديانات السماوية المنزلة من الله عز وجل، وما تحتويه من معلومات وقصص مليئة بالعظة والعبرة.

ويستخدم مصطلح الأديان الإبراهيمية أو الأديان السماوية، غالبًا في الشرق الأوسط للدلالة على الأديان التي يؤمن أصحابها أنَّها نزلت من عند الله تعالى، وتشمل خمسة أديان وهي: اليهودية، المسيحية، الإسلام، الحنيفية، الصابئة.

وما يميِّزُ هذه الديانات جميعها أنَّ أتباعها يؤمنون بوحدانية الله تعالى على اختلافات في ماهيَّة الإله وجميع أنبياء هذه الديانات من أبناء نبي الله إبراهيم -عليه السلام- لذلك سُمّي “أبو الأنبياء”.

ما هو الدين المسيحي” المسيحيين”

يعتبرُ عيسى بن مريم -عليهما السلام- هو النبيُّ الذي أنزل الله تعالى عليه الدين المسيحي، ولدَ سيدنا عيسى في بيت لحم لكنَّه قضى معظم حياته في الناصرة في فلسطين لذلك أطلق على أتباعه فيما بعد النصارى، وعلى الدين الذي جاء به النصرانية.

ويعدُّ الدين المسيحي امتدادًا للدين اليهوديّ الذي جاء به موسى -عليه السلام- لبني إسرائيل، فأرسل الله تعالى عيسى إليهم مجدِّدًا ومصحِّحًا لما حرفوه، فبعد موسى -عليه السلام- قام اليهود بتحريف التوراة وتحريف الشريعة التي شرعها الله لهم، فجاءت رسالة عيسى لتقويم ما اعترى اليهودية من لغطٍ وخلط.

من هم شهود يهوه ؟

يهوه في العبرية تعني ” الله “، وهي عبارة عن جماعة أطلقوا على أنفسهم “شهود يهوه” وظهروا للعامة أول مرة في ولادية بنسلفانيا في أمريكا وذلك في عام 1870، حين قرروا عقد اجتماع مطول لدراسة الكتاب المقدس.

كان يقود تلك الجماعة رجل دين يُدعى “تشارلز تاز رسل”، وفيما بعد تم تأسيس مجموعتين أخرتين في عام 1886، وعرفت هذه الجماعة فيما بعد بإسم “الرُسليون” نسبة إلى تشارلز رسل، لكن في 1931 قرر البعض الانشقاق عن الجماعة وقرروا تغيير إسم جماعتهم إلى “شهود يهوه” لتعريف أنفسهم للجميع بأنهم دارسي الكتاب المقدس.

ومن المعروف، أن هذه الجماعة تقوم بدراسة بعض المعتقدات الخاصة بألوهية المسيح، مثل: الغفران، والروح القدس، والخلاص وكذلك الثالوث الأقداس. حيث يتبعون معتقدات المسيحية الأصلية.

وكما يظنون أن الحصول على الخلاص يتم بخلط الإيمان، بالأعمال الحسنة، والطاعة، مما يتعارض مع ماهو مذكور في الكتاب المقدس.

وترفض جماعة شهود يهوة الثالوث الأقدس، ويؤمنون أن المسيح كائن مخلوق وأن الروح القدس هو مجرد تعبير عن قوة الله، ويرفضون أيضًا مبدأ عمل المسيح الكفاري على الصليب إذ يعتقدون أن موت يسوع هو مجرد فدية عن خطيئة آدم.

قد يهمك أيضًا: الفرق بين التبني والكفالة

ما الفرق بين شهود يهوه والمسيحيين

تعبتر المسيحية، النظام المعتقد الذي يعكس تعاليم يسوع المسيح، التي تؤهل من الناحية الفنية شهود يهوه كمسيحيين لأنها تتبع تعاليم يسوع المسيح.
ويعتقد شهود يهوه في مختلف صورهم من المسيح، الذي جلب الكثير من التدقيق بين الديانات التي تركز على المسيح.

يؤكد شهود يهوه أنهم مسيحيون، لكن المسيحيين السائدين يعتبرون شهود يهوه كما الزنادقة لأن هذا الأخير يعتقد أن يسوع المسيح والله ليسا واحدا، وهو تناقض صارخ جدا مع وجهة نظر المسيحيين الله الثالوثي “ثلاثة كائنات منفصلة كإله واحد.

بالنسبة لشهود يهوه، هناك إله واحد فقط، وهذا هو يهوه. في حين يعتقد المسيحيون في الثالوث الأقدس لوجود الله “” الله الأب، الابن (يسوع المسيح)، والله كما الروح القدس. وجهة نظر المسيحيين حول هذا الله ترينيتاريان يدينه شهود يهوه. لشهود يهوه، الثالوث هو عقيدة شيطانية من المسيحية المرتدة التي تمنع الناس من معرفة الله الحقيقي.

يتضح هنا الخلاف الواضح جدا بين شهود يهوه والمسيحيين، هو وجهة نظرهم يسوع المسيح، أوجه التشابه في كل من تنتهي في الاعتقاد بأن يسوع هو ابن الله وأيضا الإلهي، ويعتقد أن المسيح والمسيخ مايكل واحد ونفس في اعتقاد شهود يهوه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *