الفرق بين النسب والصهر
‫الرئيسية‬ الفرق بين الفرق بين النسب والصهر

الفرق بين النسب والصهر

الفرق بين النسب والصهر، يعتبر الزواج هي سنة هذه الحياة، فبالزواج تكتمل حياة الشاب والفتاة ليكونوا اسرة ومن ثم أطفال وتعمر الأرض كما قال لنا المولى عزوجل.

وأوصانا الرسول صل الله عليه وسلم بحسن اختيار شريك الحياة سواء كان للفتاة أو الرجل، فوضع مواصفات عامة لكليهما وذلك من أجل إخراج ذرية صالحة تدعو إلى عبادة الله عزوجل.

وأكد المولى عزوجل في كتابه الشريف على بعض الأشياء والمحرمات في الزواج من الأخوات وغيرهم من الفئات، كقاعدة واضحة وصريحة حتى لا يقع الإنسان فريسة لزنا المحارم.

ومع كل ذلك كان قد أكد النبي محمد صل الله عليه وسلم في تحري الأنساب والأصهار، لذا خلال هذه المقالة سوف نتعرف على الفرق بين النسب والصهر.

الفرق بين النسب والصهر

كما ذكرنا في السابق، فإن الزواج هو أحد أعمدة هذه الحياة وعلى الرغم من ذلك، فإن الزواج رزق يرزق به المولى من يشاء في الوقت الملائم والمناسب له.

وأوصانا رسولنا المصطفى صل الله عليه وسلم بحسن اختيار الزوج والزوجة وذلك لتحرى الأنساب ومعرفة إنشائهم على أساس صالح حتى يكونو ذرية صالحة.

  • الصهر

أما عن تعريف لفظة صهر أو ما يتم تداوله من كلمة المصاهرة فهي عبارة عن العلاقة بين جهتين وتكون هذه العلاقة بين الشخص مع أقارب زوجه وكذلك علاقاته مع أقاربه.

وفي الآونة الحالية يتم إطلاق لفظة صهر الرجل ويقصد به أقارب زوجته في حين تكون صهر المرأة بناءا على أقارب زوجها، ويقال أيضا أن لفظة الصهرً والذي يعني الختن والمعروف بأنهم أهل بيت الزوجة أو المرأة وجمعها أصهار.

  • النسب

أما عن لفظة النسب فهي في اللغة العامية تعرف بالقرابة وجمعها هو الأنساب، وفي الكثير من الأحيان يطلق لفظة مثل “نسبه” أي أنه نسبه بني فلان ويقصد به أهل الشخص وعشيرته.

ويعتبر أيضا لفظة نسب هي ما تدل على القرابة والصلة كذلك، أما عن لفظة النسب فهي عبارة عن اسم مفعول منها المنسوب في لغتنا الجميلة اللغة العربية.

حكم عن الزواج

  • من لا يستطيع أن يكون أبا، لا يحق له أن يتزوج.
  • ترتقي الشعوب و تنخفض بحسب درجة تقديرها للعلاقة الزوجية.
  • أقبل على الزواج في كل الأحوال، فإن كانت زوجتك صالحة تسعد، و إن كانت طالحة، تصبح فيلسوفا، و في هذا صلاح المرء.
  • إذا كنت قد شعرت في هذه الحياة بشيء من السعادة ففي الأوقات التي قضيتها في بيتي مع زوجتي و أولادي.
  • على الرجل أن يفتح عينيه جيدا قبل الزواج، و أن يغمضهما نصف إغماض بعده.
  • الزواج السعيد يهب المرء أجنحة يحلق بها في السماء. أما الزواج التعيس، فليس فيه إلا قيود و سلاسل.
  • الرجال الأذكياء لا يتزوجون الفاتنات، و النساء الفاتنات لا يتزوجن إلا العاديين.

إقرأ أيضا: الفرق بين المكواة العادية والبخار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *