الفرق بين النجاح والفلاح
‫الرئيسية‬ الفرق بين الفرق بين النجاح والفلاح

الفرق بين النجاح والفلاح

الفرق بين النجاح والفلاح، منذ نعومة أظافر الطفل ويبدأ الأم والأب في الحلم بأن يروا هذا الطفل ذو قيمة ومكانة كبيرة بين البشر أجمع ويحلمون بأنه تقد أحد المناصب المهمة.

ومنذ نشأة الطفل يسمع من والده ووالدته أنهم يتمنون أن يصبح طبيبا أو مهندسا وغيرها من المهن المعروفة بدخول جامعاتها بدرجات عالية في الثانوية العامة.

ومع التقدم العلمي والتكنولوجي أصبح  هناك سهولة شديدة في أن يتعلم الطفل قواعد دينه وشروطه وأن يلتزم بها حتى يحصل على الفلاح في الدنيا والآخرة.

ولغتنا العربية هي لغة المترادفات فنجد أنه يتم استخدام لفظتي النجاح والفلاح سواسية على الرغم من أنهما مختلفتان في الدلالة، لذا خلال هذه المقالة سوف نتعرف على الفرق بين النجاح والفلاح.

الفرق بين النجاح والفلاح

كما ذكرنا في السابق، فإن جميع المهن الموجودة شريفة للغاية فمن الممكن أن يصبح عامل بسيط صاحب شركات فقط إذا عمل على تطوير نفسه والتعلم وتحقيق هدفه، وكل ذلك يعتبر تحت بند النجاح والفلاح.

فالنجاح والفلاح من أهداف الإنسان المسلم، فهو يتمنى الرضاء من المولى عزوجل، فإذا نال هذا الرضى فإنه يفوز في الدارين وهما الدنيا والآخرة.

  • النجاح

من الناحية المعجمية والقواميس للفظة “النجاح” فهي تعني الظفر بالشئ وإددراكه، وفي مقوله لـ “أبو حيان في المحيط” فهو يقتصر أمره على الفوز والظفر بالشئ.

أما من الناحية الدلالية في القرآن الكريم والبلاغة، فإن النجاح عبارة عن أمر دنيوي وفي جانب واحد وربما ينجح الإنسان في شئ ولكن يكون غير مفلحا.

  • الفلاح

أما عن لفظة “الفلاح” من الناحية المعجمية والقواميس فهي عبارة عن الفوز والبقاء والنجاة والاستمرارية في النعيم، لذلك نجد في الآذان “حي على الفلاح” والذي يرغب الناس في التنعم والبقاء في هذا النعيم الدئم.

أما من الناحية الدلالية للقرآن الكريم والبلاغة، فإن الفلاح هو عبارة عن أمر يجمع بين الدنيا والآخرة فهو في معجم الفروق الدلالية في القرآن الكريم يتم تعريفه بأنه ثمرة النجاحات المتعددة بما فيها جني ثمار هذه النجاحات .

بالإضافة إلى ما سبق، فإن الله عز وجل في كتابه الكريم قد جمع “المفلحين” عدد من الصفات ومن بينها اقامة الصلاة والايمان والتقوى وغيرها من الصفات الحميدة.

أقوال عن النجاح

  • الانسان الناجح يوازن بين الطاقات الاربع .. طاقة الروح و طاقة العقل و طاقة الجسد و طاقة العاطفة
  • إن سر النجاح هو أن تتعلم كيف تستخدم الألم والمتعة بدلاً من السماح للألم و المتعة باستخدامك
  • يتقرر الفشل الى حد كبير بالاشياء التي نسمح بحدوثها ، بينما يتقرر النجاح بالاشياء التي نحدثها
  • اعشق النجاح ، و لذلك أسعى اليه دائماً .. و أحلى ما فيه اني أسارع دائماً بعد كل نجاح أحققه الى السجود شكراً لله سبحانه

إقرأ أيضا: الفرق بين المحسنات البديعية والصور البيانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *