الفرق بين الملة والدين
‫الرئيسية‬ الفرق بين الفرق بين الملة والدين

الفرق بين الملة والدين

الفرق بين الملة والدين، الملة والين هما أشياء أساسية وثابتة فكل منا له دينه السماوي الذي يؤمن به فيوجد اليهود والمسيحيين والمسلمين وهم الديانات الثلاثة السماوية.

ويولد الإنسان على فطرة الإسلام، فجاء الدين الإسلامي لكي يكمل الرسالة وأنزل الهدى على رسولنا الكريم محمد صل الله عليه وسلم ليهدي به العالم أجمع.

ومنذ نزول القرآن الكريم على سيدنا محمد صل الله عليه وسلم، وبدأ الكفار في محاربة هذا الدين الجديد من أجل التثبت على كفرهم إلا أن رسولنا نجح في في اتمام رسالته.

ومن بين الألفاظ التي نستخدمها كثيرا في وقتنا الراهن لفظة الملة والدين والتساوي بينهم على الرغم من اختلافهم الدلالي، لذا خلال هذه المقالة سوف نتعرف على الفرق بين الملة والدين.

الفرق بين الملة والدين

كما ذكرنا في السابق، فإن هناك العديد من الألفاظ الشائعة والتي يتم استخدامها في لغتنا العربية ولا يتم التفريق بينهم على الرغم من الاختلافات الكبيرة في الدلالة والتي يتفنن فيها المتخصصين والباحثين.

ومن بين أكثر الألفاظ الشائعة في عصرنا الحالي هو لفظتي الملة والدين، والذي يرتبطون ارتباطا وثيقا بهوية الإنسان وأصوله والتي يستخدمها الكثيرون دون معرفة الفوارق بين كلا اللفظتين.

وأما الملة فهي عبارة عن الدين حقاً كان أو باطلاً، فمن إطلاقها عليهما قول يوسف عليه السلام: إِنِّي تَرَكْتُ مِلَّةَ قَوْمٍ لاَّ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَهُم بِالآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ* وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ آبَآئِي إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ..  {يوسف:37-38}.

وفي تفسير آخر وهو اللسان فالملة الشريعة والدين، وفي الحديث لا يتوارث أهل ملتين، الملة الدين كلمة الإسلام والنصرانية واليهودية وقيل هي معظم الدين وجملة ما يجيء به الرسل.

ومن الفروق بين الملة والدين ما بينه المناوي والذي قال في التعاريف:”والفرق بينها وبين الدين أن الملة لا تضاف إلا للنبي الذي تستند إليه، ولا  تكاد توجد مضافة إلى الله تعالى، ولا إلى آحاد الأمة، ولا تستعمل إلا في جملة الشرائع دون آحادها”.

عبارات عن الدين

  • أروع الكلمات.. أروع كلمة هي كلمة تستشعر من خلالها بأن روحك خاشعة ودمعتك هادرة على وجنتيك وتقولها بيد مرفوعة يا رب.
  • أحن كلمة تسمعها تنبعث منها المحبة وصدق الإحساس الذي لا تجده بمكان آخر عندما تخرج تلامس كل حنان العالم أمي.
  • إن القلب كلما كانت حياته أتم كان غضبه لله أقوى وانتصاره للدين أكمل.
  • اثنان لا تنسهما: ذكر الله والموت، واثنان لا تذكرهما: إحسانك للناس وإساءتهم إليك.
  • رب مكروه عندك نعمة نجاك الله به من نقمة أحلك به صعود القمة.
  • لحظات وكلمات ليس لدينا ما يجعلنا نصبر إلا تحملها برغم حنانها وقسوتها وشدتها.

إقرأ أيضا: الفرق بين القارئ والمقرئ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *