الفرق بين المذهب الشافعي والحنبلي
‫الرئيسية‬ الفرق بين الفرق بين المذهب الشافعي والحنبلي

الفرق بين المذهب الشافعي والحنبلي

الفرق بين المذهب الشافعي والحنبلي، الإسلام هو آخر الأديان السماوية والتي جاءت لتمم مكارم الأخلاق على أيدي نبينا المصطفى صلوات الله وسلامه عليه.

وما أن أنزل القرآن الكريم بوحي على سيدنا محمد صل الله عليه وسلم وكان مرتبط بوقائع وأحداث جعلت المفسرين يبدأون يستفسرون عن المعاني الدقيقة لها.

وهناك عدد من الصالحين والصحابة ممن نقلوا بعض التفسيرات عن النبي محمد صل الله عليه وسلم وأكمل التفسيرات في عصرنا الحالي العديد من الشيوخ والعلماء والأئمة.

وخرج إلى النور 4 مذاهب لكبار الأئمة وهم المذهب الحنفي والشافعي والمالكي والحنبلي والذين تباروا في العديد من القضايا الجدلية، واختلفوا في بعض الأشياء.

وهناك الكثيرون ممن يتبعون مذهب دون غيره ولكن ما الفرق بين المذهب الشافعي والحنبلي، لذا خلال هذه المقالة سوف نتعرف على هذا الفرق.

الفرق بين المذهب الشافعي والحنبلي

كما ذكرنا في السابق، منذ أن  أنزل القرآن الكريم على نبينا المصطفى صل الله عليه وسلم ولم يحدث الجدل فهو الدستور لكل الحياة ومع ذلك اجتهد المفسرين في تفسير بعض القضايا.

ومن بين الـ 4 مذاهب الذي ذاع صيتهم في تفسير بعض القضايا هو المذهب الشافعي والحنبلي ولا يخفي علينا وجود مذهبين آخرين وهما المذهب الحنفي والمالكي.

  • المذهب الشافعي

أما عن مؤسس هذا المذهب فهو الإمام أبو عبد الله محمد بن إدريس الشافعي، والذي قد تتلمذ على أيدي عدد من المشايخ والعلماء، منهم: مفتي مكة مسلم بن خالد الزنجي، والإمام مالك الذي سمع منه وروى عنه مدة مكوثه في المدينة المنورة.

فالأصول العامة للمذهب فهو اتباع كتاب الله تعالى وسنة النبوية الثابتة، وكذلك الإجماع والذي يقصد به هو الإجماع العام لما عُلم من الدين بالضرورة، وكان يفتي بغيرها من المسائل بقول: “لا أعلم في ذلك خلافاً”.

، فلا عبرة عنده بإجماع بلدٍ معينٍ.

ومن بين أيضا أصول المذهب الشافعي هو القياس، وهو أن  يعني بأنه يُقاس الحكم على أمر منصوصٍ عليه في كتاب الله أو السنة وكذلك ما نقل عن الصحابة دون خلاف، أو تحقق فيه الإجماع.

أما عن أشهر علماء المذهب فهم إبراهيم بن خالد الكلبي، وأحمد بن حنبل، والربيع بن سليمان الجيزي، وأبو زرعة القاضي، كما أن أماكن انتشار هذا المذهب على وجه الخصوص في مصر والعراق وبلاد ما وراء النهر.

  • المذهب الحنبلي

أما عن مؤسس المذهب الحنبلي فهو الإمام أبو عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل الشيباني، وهناك العديد من الأصول العامة والتي اتبعها الإمام في مذهبه.

ومن بين الأصول العامة للمذهب الحنبلب هو اتباع نصوص القرآن الكريم واتباع السنة النبوية وفي حال انعدام النصوص فاتباع فتاوى الصحابي دون نزاع.

وكذلك يتم اختيار قول الصحابي الأقرب للكتاب والسنة إن تعددت أقوال الصحابة، بالإضافة إلى الأخذ بالحديث المرسل دون القياس ويمكن أيضا الأخذ بالحديث الضعيف.

ومن بين أشهر علماء المذهب هو إبراهيم بن إسحاق الحربي. وإسحاق بن إبراهيم بن هانئ النيسابوري، فيما ينتشر المذهب الحنبلي بشكل كبير في كل من الجزيرة العربية ومصر والعراق.

إقرأ أيضا: الفرق بين العدل والمساواة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *