الفرق بين الشروق والغروب
‫الرئيسية‬ الفرق بين الفرق بين الشروق والغروب

الفرق بين الشروق والغروب

تعرف على الفرق بين الشروق والغروب ، يعتبر شروق الشمس وغروبها اهم حدثين يحدثان يوميا بشكل منتظم، ويختلف موعد شروق الشمس وغروبها من دولة لأخرى وذلك تبعا لتوقيت كل دولة، وهناك العديد من الظواهر التي تحدث عند حدوث الشروق والغروب للشمس بصفة يومية، فلذلك يوجد فرق كبير بين الشروق والغروب وهذا ما سيتم تناوله بالتفصيل خلال السطور التالية.

الفرق بين الشروق والغروب

– الشروق: تشرق الشمس عادة كل يوم من جهة الشرق، وفي الصباح عند شروق الشمس تميل السماء إلى اللون الاحمر ويعقبه ظهور الشمس بشكل تدريجي في السماء،

– الغروب: أما الغروب يحدث يوميا بشكل منتظم من جهة الغرب، ففيه اخر النهار تميل السماء إلى اللون الازرق ويتحول لونها بعد ان كانت الاشعة حمراء طوال فترة النهار، وعقب تغير لون السماء نختفي الشمس تدريجيا من السماء ليظهر القمر يضي السماء ليلا.

عبارات جميلة عن الشروق

“الحرية شمس يجب أن تشرق في كل نفس”، مصطفى لطفي المنفلوطي.

لكلٍّ منا شمسان شمس تشرق كلّ صباح وشمس تشرق في قلبه ولكن مهما أضاءت شمس الصباح وأشرقت فإنّنا لا نراها إنْ كانت شمس قلوبنا مطفأة، ومهما أضاءت شمس الصباح وأشرقت فإنّنا لا نراها إنْ كنا نضع أكفنا أمام أعيننا ونمنع النور أنْ ينفذ إلى داخلنا ومهما أضاءت شمس الصباح وأشرقت فلن تشرق دنيانا ما دمنا لا نرى جمالها ولا نستمتع به، ومهما أضاءت شمس الصباح وأشرقت فإنّ قلوبنا لن تشرق ما دمنا لا نملأها بالأمل والرضا، ما دمنا لا نجدّدها ولا نجدّد أهدافنا، وإنّ قلوبنا لن تشرق إنْ تركنا ظلام اليأس والإحباط يخيم عليها، ولن نتذوّق الفرح والحياة إن لم نحافظ على شمس قلبنا متوهجة دافئة.

ومن الشرق تظهر الشمس وتطل علينا ببهائها الجذاب فتنبعث أشعتها لتبعث بالدفء في كل الوجود حينها تغرد كل الطيور وتصحو الورود وتتفتح كل الأزهار وتسقط كل قطرات الندى من الأوراق هكذا يبدو لنا هذا الصباح الجميل حينها يبتسم النهار بإشراقته المنعشة فتبدأ معه الحياة وتعانق خيوطه كلّ أرجاء السماء.

“يحب العشاق الصغار القمر لا يعجبهم منه غير جمال الصورة فإذا نضجوا في العشق هجروا القمر وأحبوا الشمس يستهويهم الآن دفء المشاعر وطاقة الحنان فإذا زاد نضجهم صاموا عن الدنيا وأحبوا خالق الشمس والقمر وحده”، حمد بهجت.

عبارات جميلة عن الغروب

تغيب الشمس في خجل، مودعةً الأفق البهي، تودعه بكل لهفةٍ وخجل، وكأنها تريد الإفصاح له بأنها لا تطيق الوداع، فتتلون السماء بلونها الأحمر عند المغيب، وتخبرنا خطوط الشفق الأحمر بكم الشوق الذي يملأ قلب الشمس، وكأنها تختصر في لحظة الغروب، كل الشوق الذي في قلوب البشر، فيختفي النور والضياء معها، وتأخذ خيوط الظلام بالتسلل إلى الدنيا وينسدل الستار الأسود.

في الغروب نمضي فيكمن الصمت وحكايات الشوق، نلتقي في غروب مجهول حيث الظلام يتم فيه تضييع الأحلام ونتوه في الصمت الهارب ونرسم من الخيال.

أتعلمين أنه قد طال غيابك وأتعلمين بأن إن لاح الغروب وغابت الشمس وأتت همسات الليل تأتين أنت كفراشة مضيئة تراودين افكاري تثملين خيالي فيهيم قلبي و تسكن روحي تنشد الوصل بك عزيزتي.

تتقاطع أفكارنا مع أقطار الزمن، تتسابق أرواحنا فتصبغها بألوانها مثل ألوان الشفق وقت الأصيل، وتتلون مع أهداب الشمس كلما اقتربت من الغروب.

مقالات أخرى قد تهمك
الفرق بين الشفع والوتر

الفرق بين الاسراف والتبذير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *