الفرق بين الشرك الاكبر والاصغر
‫الرئيسية‬ الفرق بين الفرق بين الشرك الاكبر والاصغر

الفرق بين الشرك الاكبر والاصغر

تعرف على الفرق بين الشرك الاكبر والاصغر ، يعتبر الشرك بالله – سبحانه وتعالى – من اكبر كبائر المعاصي التي يمكن أن يرتكبها الإنسان في الحياة، ويعاقب عليها الله – عز وجل – عقابا عسيرا ووعد بالعذاب، وكثيرا ما نسمع أن هناك شرك اكبر وشرك اصغر ولا لا يعرف عدد من الناس الفرق بينهما، وهذا ما سيتم تداوله بالتفصيل خلال السطور التالية، فإليكم الفرق بين الشرك الاكبر والاصغر.

الفرق بين الشرك الاكبر والاصغر

– الشرك الاكبر: هناك عدد من الحالات التي إذا فعلها الإنسان يعتبر ان اشرك بالله شركا اكبر، وهي أن يجعل الإنسان لله – سبحانه وتعالى – شريك او ند ويطلق عليه احد من اسمائه او صفاته ويعتبره شريكا له وهذا هو الإلحاد ايضا، حيث قال الله – سبحانه وتعالى – في كتابه العزيز:(وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) الأعراف/180.

كما يحدث الشرك الاكبر في حالة أن يعبد الإنسان غير الله – سبحانه وتعالى ويتردد عليه في الدعاء والعبادة والتضرع، فقديما كان من يعبد الشمس او القمر او اي نوع قوى من البهائم مثل البقرة وهذا يعتبر من اكبر انواع الشرك بالله تعالى، فأي عبادة لغير الله – سبحانه وتعالى – تعتبر شرك اكبر، والدعاء لغير الله تعالى لتحقيق مطلبة او مصلحة يعتبر شرك اكبر ايضا.

– كذلك يعتبر الشرك الاكبر إذا اتخذ احد العباد شريكا لله – سبحانه وتعالى في التشريع اي جعل لله تعالى شريكا في الاحكام والمبادئ والعقائد وجعله مصدر للعبادة في الدنيا، واصبح يرضى بحكمه وينفذ كل ما يقوله من تحريم او تحليل بالاضافة إلى الإعراض عن احكام الله – عز وجل – فهذا يعتبر واحد من إحدى حالات الشرك الاكبر.

– أما الشرك الاصغر: إتباع كل ما نهانا عنه الشرع يعتبر ذريعة للوصول إلى الشرك الاكبر، حيث ان الحلف بغير الله – سبحانه وتعالى – يعتبر حالة من حالات الشرك التي يجعل الإنسان يقع في الشرك الاكبر لإن في تلك الحالة تكون قد جعلت ندا وشريكا لله تعالى، وحذر رسول الله صلّى الله عليه وسلّم من الحلف بغير الله، حيث قال: (من حلف بغيرِ اللهِ فقد كفرَ أو أشركَ).

كما تعتبر كلمة “لولا” ذريعة للوقوع في الشرك ايضا، فهناك من يقول لولا الكلب لاتى اللصوص المنزل ففي تلك الحالة تجعل للع – سبحانه وتعالى – شريكا، فلا اي شئ في الدنيا يحدث إلا بأمر وترتيب من الله – عز وجل – فالله هو الحافظ للعباد.

كما أن مقولة “ما شاء الله وشئت” تعتبر من الشرك الاصغر ايضا، وذلك لإن جعلت لله تعالى ندا وشريكا، ولكن الصواب هو أن تقول “ماشاء الله وحده” وذلك لإن الشرك الاصغر ما هو إلا ذريعة للوقوع في الشرك الاكبر.

كما يعتبر الرياء نوع من انواع الشرك الاصغر وذلك لإن في تلك الحالة لا يفعل الإنسان الخير لوجه الله – سبحانه وتعالى – بل يفعله لكسب الناس وسماع مدحهم وثنائه عليهم، حيث قال رسول الله سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم – (أخوفُ ما أخافُ عليكمُ الشركُ الأصغرُ، فسُئِلَ عنه، فقال: الرياءُ).

التحذير من الشرك بالله في القرأن الكريم والسنة

– قال الله تعالى: (قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا) الكهف/110 .

– (اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ) التوبة/31 .

– فقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: (ألا إن الله ينهاكم أن تحلفوا بآبائكم، ومن كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت) .

– روى ابن عمر رضي الله عنهما، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من حلف بغير الله فقد أشرك) رواه أحمد والترمذي والحاكم بإسناد جيد.

– روى الإمام أحمد بإسناد حسن عن محمود بن لبيد رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر: الرياء).

– قال الله تعالى : (إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا * إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَاعْتَصَمُوا بِاللَّهِ وَأَخْلَصُوا دِينَهُمْ لِلَّهِ فَأُولَئِكَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ وَسَوْفَ يُؤْتِ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ أَجْرًا عَظِيمًا) النساء/142-146 .

– وصدق فيهم قوله تعالى في الحديث القدسي : (أنا أغنى الشركاء عن الشرك، من عمل عملا أشرك معي فيه غيري تركته وشركه) رواه مسلم في صحيحه.

مقالات أخرى قد تهمك

الفرق بين اذان الامساك واذان الفجر

الفرق بين اركان الصلاة وواجباتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *