الفرق بين الحضارة والثقافة

يبحث الكثير من الأفراد على معرفة الفرق بين الحضارة والثقافة، وخاصة أن الحضارة والثقافة من المكونات الرئيسية  للتراث الإنساني، وقد اختلف المفكرين في وضع تعريف ثابت لكلا من الحضارة والثقافة، ويجب العلم أن هناك ارتباط وثيق بين الحضارة والثقافة حيث يكمل كل منهما الآخر ويكون له تأثير على الفرد والمجتمع.

وخلال السطور القادمة من هذا التقرير نستعرض الفرق بين الحضارة والثقافة، بالإضافة إلى عرض تعريفات العلماء للحضارة والثقافة، وذلك على النحو التالي.

الفرق بين الحضارة والثقافة

هناك عدد من الفروق الواضحة والصريحة بين كلًا من الثقافة والحضارة، يمكن عرضها على النحو القادم:

  • هناك علاقة قوية بين الحضارة والثقافة ولهذا يبحث الكثير عن الفرق بينهم، نستطيع تشبيه الثقافة بأنها كالجذور الممتدة في الأرض، ولكن الحضارة هي فروع تمتد منها.
  • وتعد الثقافة هي ما يفرق بين بلد عن غيره، فيتنوع العلم من بلد لآخر، وأيضًا الأدب فإنه يختلف من بلد لبلد أخرى من جهة اللغة المستخدمة والموضوعات في حين لايختلف الطب في دولة عن دولة ثانية، فعلى الرغم من تعدد  اللغات فنجد الطب في فرنسا هو ذاته في المانيا أو  أي من الدول العربية برغم اختلاف اللغة ولكن أصل الطب واحد.
  • وتجدر الإشارة إلى أن هذا هو الفرق بين الحضارة والثقافة، فالعلوم تشير إلى الحضارة، وهي ثابتة لا تتغير بتغير البلاد، وبما أن  العلوم عالمية فهي تعبر عن الحضارة، فالحضارة عالمية وتعتمد على نفس الأسس والمباديء، بينما الثقافة تختلف من مكان إلى مكان آخر.
  • ويمكن توضيح الفرق بين الثقافة والحضارة أيضًا في كون  الحضارة  مرتبطة ببيئة ومكان معين وتكون ثابتة، بينما تكون الثقافة متطورة ومتقلبة على مدار الأجيال المتعاقبة.
  • ومن الفروق الواضحة أيضًا بينهم أن الثقافة لها علاقة بما يحققه الشخص من انجازات في مجتمعه، بينما الحضارة ترتبط بما يقدمه المجتمع من انجازات والتقدم والتطور الذي يحققه بين غيره من الدول.
  • ومن الفروق الجوهرية أيضًا بين الحضارة والثقافة هي ان الأولى  تضم الجانبين المادي والعلمي، ولكن الثقافة تكون نتاج فكر مجتمع محدد، بينماالحضارة لاترتبط سوى بالمجتمعات المتقدمة والتي لها العديد من التطورات والإنجازات.
  • ومن جانبه أوضح عزت بيغوفتش، فيلسوف ومفكر أن من أبرز الفروق بينهم أن الثقافة هي تأثير الدين على الإنسان أو تأثير الفرد على ذاته، ولكن الحضارة هي تأثير الذكاء على الطبيعة أو العالم الخارجي، وأن الحضارة تعلم أما الثقافة فتنور.

تعريفات العلماء للحضارة والثقافة

وضع العديد من العلماء تعريفات متعددة للحضارة والثقافة، حيث أن الثقافة تعبر عن الجانب الروحي والمعنوي ولكن الحضارة تشمل جانبان مادي ومعنوي، و يمكن عرض بعض من هذه العريفات على النحو التالي:

  • عرف تايلور عالِم الأنثروبلوجيا البريطاني،  الثقافة أو الحضارة قائلا : أنها تشمل المعرفة والمعتقدات ككل، والفن والأخلاق والعادات، وجميع الأمور والقدرات التي يكتسبها الإنسان كونه عضواً في المجتمع.
  • ووضع  ابن خلدون مفهوم  للحضارة، قائلا : أنها تفنن بالترف، وإتقان الصنائع التي تم استعمالها في وجوه هذا الترف،والبناء وما يحدثه الإنسان على المنازل من تغييرات هو من الحضارة التي دعا إليها الترف.
  • وقال  عمر فروخ أن الحضارة هي العادة التي يستعملها الناس في حياتهم على جميع المستويات العامة والخاصة في بلد معين وفي زمن محدد.
  • ومن جهته وضع شوقي أبو خليل تعريف للحضارة قائلا أنها محاولات يقوم بها الإنسان، مثل الاستكشاف والاختراع، وإجراء التفكير والتنظيم، كلّ ذلك من أجل استغلال ما لديه من موارد طبيعية ليصل إلى مستوى أفضل من الحياة، وأن الحضارة تُعد حصيلة جهود الأمم كلها.

اقرأ أيضًا

الفرق بين التكبير المطلق والتكبير المقيد

الفرق بين الاسماء والصفات

أضف تعليق