الفرق بين التكبر والكبرياء

تعرف على الفرق بين التكبر والكبرياء ، هناك فرق كبير بين كلمتي “التكبر” و”الكبرياء” فبالرغم من انهما مصدران إلا انهما مختلفان في المعنى، ويعتقد عدد من الناس أن هما كلمتان لنفس المعنى إلا أنها مختلفان وهناك فرق بينهما، وهذا ما سيتم تناوله بالتفصيل خلال السطور التالية، فإليكم الفرق بين التكبر والكبرياء.

الفرق بين التكبر والكبرياء

عن عبد الله بن مسعود قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا يدخل النار أحد في قلبه مثقال حبة خردل من إيمان، ولا يدخل الجنة أحد في قلبه مثقال حبة خردل من كبرياء.فقال رجل يا رسول الله إني ليعجبني أن يكون ثوبي غسيلا ورأسي دهينا وشراك نعلي جديدا وذكر أشياء حتى ذكر علاقة سوطه أفمن الكبر ذاك يا رسول الله قال لا ذاك الجمال إن الله جميل يحب الجمال ولكن الكبر من سفه الحق وازدرى الناس».

  • فالتَّكبر: فهو يعني إظهار الكِبْر والتعالي على الأخرين، حتى يبدو المتظاهر بالكبر انه افضل من الاخرين.
  • الكبرياء:أما الكِبْرياء فيعني العز والملك والسلطان، وتعتبر مختلفة تماما عن كلمة “التكبر “حيث قال الله تعالى: “وَتَكُونَ لَكُمَا الْكِبْرِيَاء فِي الأَرْضِ “[يونس: 78].

مظاهر التكبر في حياة الإنسان

  • التعالي على الاخرين حتى في المشية وعدم الاهتمام بهم، حيث قال تعالى:{ ولا تصعر خدك للناس ولا تمش في الأرض مرحا إن الله لا يحب كل مختال فخور}.
  • عدم الاهتمام بأراء الأخرين وتجاهلهم تماما
  • التباهي باللبس وبما في يده وربما يكون ليس في يد غيره من الناس.
  • رفض نصيحة الغير والإعراض عن الحق
  • عدم احترام الكبير وعدم استعنائهم سواء في الحديث او المجلس او غيره

اقرأ ايضا عبر موقع الجواب 24 : نصائح لقمان الحكيم لابنه كاملة

نتائج التكبر

يعد التكبر من الصفات السلبية والمزعجة جدا التي لا يحبها أحد بالطبع حيث أن التكبر في الإسلام من الصفات المزعجة بشكل كبير وهو من الصفات المزعجة أيضا في المجتمع بأكمله. ولذلك نجد أن نتائج التكبر على المجتمع صعبة جدا ومنها التالي.

إن الشخص المتكبر يكون شخص يتركه الأشخاص الآخرين ولا يحترمونه أبدا بسبب الطبع السيئ.

عدد كبير من الأشخاص المتكبرين يصابون بالقلق والاضطراب لأنهم يريدون إشباع رغبتهم في التعالي والتفاخر على الآخرين حيث أن ذلك ينعكس على الآخرين بشكل سلبي وينعكس على الشخص المتكبر بشكل سلبي أيضا.

من نتائج التكبر أيضا أن الشخص المتكبر يكون فيه العديد من العيوب التي لا يستطيع اكتشافها أبدا لأنه يظن نفسه شخصا متكاملا وبالتالي لا يعمل على ذاتهم ما يفعله متأخرا عن الآخرين.

ولا ننسى أن من نتائج التكبر دخول النار حيث أنه لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر.

وفي الحقيقة إن أسباب ونتائج التكبر كثيرة جدا لكن الأشياء المتفق عليها أن التكبر من الأشياء التي تنعكس بشكل سلبي تماما على المجتمع وعلى الشخص المتكبر بحد ذاته، فلا يشعر أي شخص بالرضا عن ذلك وبالتالي يجب دائما التخلص من هذه الصفة المزعجة.

نتائج التكبر على الفرد والمجتمع

  • يحدث فجوة بين الناس وخاصة بين طبقات المجتمع المختلفة
  • يعم الكره والخبث بين الناس
  • انتشار الخبث وعدم حب الناس
  • عدم وجود سلام نفسي بين الناس
  • ينظر الاحرين نظره حقد للذي يدعي التكبر
  • يصبح هذا الشخص منبوذا بين الناس ويمكن ان يصاب بالاكتئاب .

اقرأ ايضا : أحاديث عن المتكبر على الناس

التكبر والكبرياء في القرأن الكريم

  • ﴿ لَنْ يَسْتَنْكِفَ الْمَسِيحُ أَنْ يَكُونَ عَبْدًا لِلَّهِ وَلَا الْمَلَائِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ وَمَنْ يَسْتَنْكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيْهِ جَمِيعًا * فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدُهُمْ مِنْ فَضْلِهِ وَأَمَّا الَّذِينَ اسْتَنْكَفُوا وَاسْتَكْبَرُوا فَيُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَلَا يَجِدُونَ لَهُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا ﴾ [النساء: 172، 173].
  • ﴿ إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لَا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلَا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ ﴾ [الأعراف: 40].
  • ﴿ وَنَادَى أَصْحَابُ الْأَعْرَافِ رِجَالًا يَعْرِفُونَهُمْ بِسِيمَاهُمْ قَالُوا مَا أَغْنَى عَنْكُمْ جَمْعُكُمْ وَمَا كُنْتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ ﴾ [الأعراف: 48].
  • ﴿ سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَإِنْ يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لَا يُؤْمِنُوا بِهَا وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الرُّشْدِ لَا يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا عَنْهَا غَافِلِينَ ﴾ [الأعراف: 146].
  • ﴿ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ قَالَ أُوحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ شَيْءٌ وَمَنْ قَالَ سَأُنْزِلُ مِثْلَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلَائِكَةُ بَاسِطُو أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُوا أَنْفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنْتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنْتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ ﴾ [الأنعام: 93].
  • ﴿ وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرِي فَأَوْقِدْ لِي يَا هَامَانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَلْ لِي صَرْحًا لَعَلِّي أَطَّلِعُ إِلَى إِلَهِ مُوسَى وَإِنِّي لَأَظُنُّهُ مِنَ الْكَاذِبِينَ * وَاسْتَكْبَرَ هُوَ وَجُنُودُهُ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ إِلَيْنَا لَا يُرْجَعُونَ * فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ * وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ لَا يُنْصَرُونَ * وَأَتْبَعْنَاهُمْ فِي هَذِهِ الدُّنْيَا لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ هُمْ مِنَ الْمَقْبُوحِينَ ﴾ [القصص: 38 – 42].

هل الكبرياء هو التكبر؟

كما تعرفنا خلال الأسطر السابقة من هذا المقال أن هناك فروقات كبيرة جدا ما بين الكبرياء وما بين التكبر وعلمنا أن التكبر هو التعالي والنظر بنظر أعلى من الآخرين.

وأن الكبرياء فهو كما تعرفنا هو العز والملك والسلطان، وبالتالي فإن الإجابة على هذا السؤال هي لا بالتأكيد، حيث أن الفروقات ما بين التكبر والكبرياء ملحوظة ومتعارف عليها.

اقرأ المزيد الان : أحاديث للبعد عن التكبر

الفرق بين يستنكف ويستكبر

هناك بعض الفروقات ما بين كلمة يستكبر وما بين كلمة يستنكف. ويمكن تعريف الاستكبار أنه التعالي والتعاظم على الأشخاص الآخرين وهو قريب من التكبر بالطبع.

وأما الاستنكاف هو متقارب حيث قال الله تعالي. {وَمَنْ يَسْتَنْكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيْهِ جَمِيعًا} [النساء: 172]. ولذلك نلاحظ أن الاستكبار أعم مطلقا من حيث الاستنكاف.

حيث يمكن القول باختصار شديد أن كل استنكاف استكبار، ولكن في نفس الوقت ليس كل استكبار استنكاف وهذا ما وضح في قوله تعالى مثل الآية التي تم ذكرها.

الفرق بين الكرامة والكبرياء

بعد أن تعرفنا على الفروقات الكبيرة جدا ما بين الكلمات التي جرت في هذا المقال، لكن لا يزال هناك كلمات متقاربة أيضا وهي الكبرياء والكرامة، ويمكن تعريف الفروقات بينهم بسهولة.

حيث يمكن تعريف الكبرياء بأنه اعتزاز الشخص بكرامته وعدم الرضا بالمهانة أو أن يقلل منها الأشخاص الآخرين في نفس الوقت أي أن الشخص الذي يمتلك كبرياء والشخص الذي لا يعد مغرورا في نفس الوقت.

وعلى الرغم من أن صفة الكبرياء عندما تزداد عن الحد تكون من الصفات المزعجة، ولكن في نفس الوقت إن الكبرياء صفة جيدة عندما تكون بحد معقول ومعتدل.

وأما الكرامة فيمكن تعريفها بأنها اسم لل إكرام وهي إيصال الشيء الكريم، أي النفيس إلى المكرم،  بعبارة أخرى، إن الكرامة هي احترام المرء بذاته وشعوره بالشرف والقيمة من شخصيته حتى يكون أفضل ويعلم ما يستحقه من احترام.

اقرأ ايضا عبر قسم الفرق بين :

رأي واحد حول “الفرق بين التكبر والكبرياء”

أضف تعليق

Don`t copy text!