الفرق بين الاستحاضة والحيض
‫الرئيسية‬ الفرق بين الفرق بين الاستحاضة والحيض

الفرق بين الاستحاضة والحيض

في كثير من الأحيان تتعرض الكثير من النساء لظهور قطرات دم من منطقة المهبل في الفترة ما بين دورتين شهريتين، وفي أغلب الأحيان يكون هذا الدم، هو دم الاستحاضة، ولأن كثير من السيدات قد يختلط عليها الأمر، وتقلق بشأن هذا الدم، يبدأن في البحث عن  الفرق بين الاستحاضة والحيض.

وخلال السطور القادمة من هذا التقرير يمكن معرفة الفرق بين الاستحاضة والحيض، بالإضافة إلى معرفة الفرق بينهم في الأعراض، وفي الأسباب، بجانب الفرق بينهم في العلاج، وذلك على النحو التالي.

الفرق بين الاستحاضة والحيض

يشغل هذا الأمر بال العديد من النساء اللاتي يتعرضن له حول العالم كله، حيث تمر كل النساء منذ بدأ الخليقة بفترات الحيض، وهي مرحلة من مراحل الدورة الشهرية التي يخرج فيها الدم من منطقة مهبل المرأة، ويكون الدم قويًا ويخرج بكميات كبيرة، ويتواصل نزول هذا الدم ما بين حوالي  3 إلى 5 أيام، ويحدث كل مرة كل شهر أو كل 28 يوم تقريبا، وهو أمر طبيعي لا قلق منه.

أما الاستحاضة فتعني نزول وخروج الدم من مهبل المرأة،  في أوقات غير أوقات  الدورة الشهرية، وفي أغلب الوقت يكون هذا الدم خفيف عن دم الحيض، ويكون على هيئة بقع حمراء أو بنية اللون، وهو أمر غير طبيعي وقد يعتبر مؤشر لمرض.

وهناك عدد من الفروق بين الحيض والاستحاضة من حيث الأسباب والأعراض وطرق العلاج، يمكن توضيح هذا الفرق بالطريقة التالية.

أعراض الاستحاضة والحيض

هناك عدد من الفروق بينهم في الأعراض، نذكرها:

 أعراض الحيض

  • حدوث آلام في منطقة البطن وبالإضافة إلى بعض الالام في منطقة الحوض وأسفل الظهر في أغلب الأحيان.
  • تتعرض المرأة في بعض الأحيان إلى انتفاخ وزيادة طفيفة في الوزن.
  • الشعور بألم في الثدي.
  • تغير في المزاج بسبب الهرمونات.
  • الشعور بصداع وإرهاق عام.

أعراض الاستحاضة

  • إذا كانت الاستحاضة بسيطة وغير مرضية فلا يصاحبها أي أعراض مؤلمة.
  • أما إذا كان الأمر إنذار عن وجود مرض فقد تتأثر وتضطراب الدورة الشهرية.
  • وقد تشعر المرأة بآلام في البطن.
  • وفي أغلب الأحيان المرضية تشعر السيدة بألم وحرقة عند التبول.
  • ومن أشهر الأعراض إذا كان الأمر مرضي تشعر بألم أثناء الجماع.
  • خروج إفرازات مهبلية ليست طبيعية.
  • تتسبب في بعض الأحيان  حكة مهبلية.

أسباب الاستحاضة والحيض

هناك عدد من  الفروق بين الاستحاضة والحيض من جهة الأسباب، نذكرها على النحو التالي:

 أسباب الحيض

سبب الحيض طبيعي لا يستدعي القلق،ويحدث هذا  النزيف الشهري نتيجة أن  الأنثى لديها مبيضين يحتوي كل منها على عدد من البويضات، وتقوم الهرمونات بإنضاج بويضة واحدة كل شهر، وتجهيزها للخروج من المبيض وصولًا إلى الرحم وتسمى هذه العملية بالإباضة، ثم تنتقل للرحم عن طريق قناة فالوب من أجل استقبال الحيوانات المنوية لحدوث الحمل، وفي حالة عدم الإخصاب وحدوث الحمل وتتمزق أنسجة بطانة الرحم السميكة فيخرج دم  الحيض.

أسباب الاستحاضة

  • من أشهر أسباب الاستحاضة وجود اضطراب الهرمونات، فيؤدي ذلك إلى نزول الدم في غير موعد الحيض.
  • من الوارد أن تسبب ألياف الرحم الاستحاضة، والألياف هي نمو غير سرطاني لخلايا الرحم قد يسبب بعض المشكلات في بعض الأوقات.
  • قد تؤدي  الالتهابات في منطقةالحوض أو العدوى بالأمراض المنتقلة جنسيًا لأي من أجزاء الجهاز التناسلي إلى حدوث الاستحاضة.
  • قد يكون مرض السرطان الذي يصيب  الرحم، أو عنق الرحم، أو المبيضين، أو المهبل في حدوث مشكلة الاستحاضة.
  • قد يسبب التوتر الشديد، أو جفاف المهبل، أو مرض السكري، وأمراض الغدة الدرقية في حدوث الاستحاضة.

أما فيما يخص العلاج فعلاج الحيض يكون بالمسكنات والاستحمام بالماء الدافيء، أو بممارسة التمارين الرياضية، أما الاستحاضة فيجب معرفة السبب المؤدي لها أولا.

اقرأ أيضًا

الفرق بين اسطاعوا واستطاعوا

الفرق بين اصبروا وصابروا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *