الفرق بين إذ وإذا
‫الرئيسية‬ الفرق بين الفرق بين إذ وإذا

الفرق بين إذ وإذا

تعرف على الفرق بين إذ وإذا ، يحتار العديد من الناس وخاصة الطلاب بين استخدام “إذ” و”إذا” وذلك لإنهما متقاربين في النطق والكتابة، ولكن لا يعرفون الفرق في المعنى ومواضع الكتابة وتأثير كل منهما في الإعراب بالنسبة للجملة الموضوع فيها، وهذا ما سيتم تناوله بالتفصيل خلال السطور التالية.

الفرق بين إذ وإذا

– إذ: يرى العديد من اساتذة اللغة أن “إذ” يعتبر ظرف من الظروف الزمنية التي تعبر عن الزمن الماضي، ولا تعتبر أداة من أدوات الشرط على الإطلاق، حيث أن “إذ” هي زمنية تدل على الماضي وليست شرطية.

أمثلة على “إذ” من القرأن الكريم

– قال الله تعالى في كتابه العزيز القرأن الكريم:(وَاذْكُرُواْ إِذْ كُنتُمْ قَلِيلاً فَكَثَّرَكُمْ (86) الأعراف) .

– (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَاءتْكُمْ جُنُودٌ (9) الأحزاب).

– كما في قوله تعالى: “وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ لِمَ تُؤْذُونَنِي” [الصف 5].

{وَاذْكُرُوا إِذْ كُنْتُمْ قَلِيلًا فَكَثَّرَكُمْ وَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِين.

– {وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انْتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَانًا شَرْقِيًّا}

– قوله تعالى {إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا}

– إذا: يعتبر ظرف وأيضا اداة من ادوات الشرط، حيث اطلق عليه علماء واساتذة اللغة انه خافض لشرطه منصوب لجوابه ويتم بناءه على السكون، ويدل على المستقبل واحيانا يدل على الماضي.

امثلة على “إذا ” في القرأن الكريم

– قال الله تعالى (حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ (90) يونس).

– قال تعالى:(حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ (86) الكهف)

– (وَإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْوًا انفَضُّوا إِلَيْهَا (11) الجمعة)

– ما في قوله تعالى: ” إِذَا وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ ﴿1﴾ لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَةٌ ﴿2﴾” [الواقعة 1،2]

وقال تعالى: (وَإِذَا مَا أُنزِلَتْ سُورَةٌ نَّظَرَ بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ هَلْ يَرَاكُم مِّنْ أَحَدٍ ثُمَّ انصَرَفُواْ صَرَفَ الله قُلُوبَهُم بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَفْقَهُون)( التوبة: ١٢٧).

(وَلاَ عَلَى الَّذِينَ إِذَا مَا أَتَوْكَ لِتَحْمِلَهُمْ قُلْتَ لاَ أَجِدُ مَا أَحْمِلُكُمْ عَلَيْهِ تَوَلَّواْ وَّأَعْيُنُهُم تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ حَزَنًا أَلاَّ يَجِدُواْ مَا يُنفِقُونَ)(التوبة: ٩٢).

(وَاسْتَشْهِدُواْ شَهِيدَيْن من رِّجَالِكُمْ فَإِن لَّمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّن تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاء أَن تَضِلَّ إحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الأُخْرَى وَلاَيَأْبَ الشُّهَدَاء إِذَا مَا دُعُواْ) (البقرة: ٢٨٢).

(..لِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ إِذَا جَاء أَجَلُهُمْ فَلاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُهُ بَيَاتًا أَوْ نَهَارًا مَّاذَا يَسْتَعْجِلُ مِنْهُ الْمُجْرِمُونَ. أَثُمَّ إِذَا مَا وَقَعَ آمَنْتُم بِهِ آلآنَ وَقَدْ كُنتُم بِهِ تَسْتَعْجِلُونَ)(يونس:49-51).

(وَالَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْم وَالْفَوَاحِشَ وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُم يَغْفِرُونَ)(الشورى: ٣٧).

(فَأَمَّا الْإِنسَانُ إِذَا مَا ابْتَلَاهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ * وَأَمَّا إِذَا مَا ابْتَلَاهُ فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَهَانَنِ* كَلَّا بَل لَّا تُكْرِمُونَ الْيَتِيمَ* وَلَا تَحَاضُّونَ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ* وَتَأْكُلُونَ التُّرَاثَ أَكْلًا لَّمًّا* وَتُحِبُّونَ الْمَالَ حُبًّا جَمًّا) (الفجر: ١٥ – ٢١).

مقالات أخرى قد تهمك

الفرق بين ابليس والشيطان

الفرق بين إن شاء الله وبإذن الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *