هل حبوب دوفاستون تساعد على الحمل
‫الرئيسية‬ فوائد هل الدوفاستون يسبب افرازات بنية

هل الدوفاستون يسبب افرازات بنية

تحرص أغلب النساء على معرفة تفاصيل أي حبوب وأقراص دوائية قبل تناولها، وخاصة إذا كانت متعلقة بأي أمر مرتبط بالحمل والخصوبة، أو كانت تستعمله من أجل علاج مشاكل الطمث مثل النزيف الحاد، وآلام الطمث، أو انعدام الطمث والنزيف غير المنتظم، ويعتبر الدوفاستون  هو أشهر الأوية المستعملة من أجل هذه المشاكل، وقبل تناوله تبدأ السيدات في البحث عن إجابات بعض الأسئلة، ومنها هل الدوفاستون يسبب افرازات بنية.

خلال هذا التقرير يستعرض موقع “الجواب” الإجابة على سؤال هل الدوفاستون يسبب افرازات بنية، بالإضافة إلى دواعي استعمال هذه الحبوب، وذلك خلال السطور التالية.

هل الدوفاستون يسبب افرازات بنية

تتعرض بعض النساء إلى مشكلة الإفرازات البنية، ويبدأون في البحث عن سؤال هل الدوفاستون يسبب افرازات بنية، وخاصة إذا كانوا يتناولون هذه الحبوب، التي تحتوي هرمون البروجتسرون الجنسي الأنثوي، الذي يعمل على علاج الكثير من المشاكل النسائية المرتبطة بالطمث، مثل النزيف الحاد، وآلام الطمث، أو انعدام الطمث والنزيف غير المنتظم.

وخلال فترة الحمل ينصح الأطباء في أغلب الأحبان في تناول  الدوفاستون  من أجل تثبت الحمل، وخاصة في الجزء الأول من الحمل، من أجل منع حدوث الإجهاض، وخاصة لتلك النساء اللاتي لهن تاريخ مرضي مع هذه المشكلة.

وفي أغلب الأحيان قد تجد المرأة الحامل نزول بعض الإفرازات البنية أثناء الفصل الأول من الحمل،  ويذكر أن هذا الأمر لا يعتبر دليل  على معاناة السيدة  من مشكلة صحية بعينها، إذا كانت تتناول أقراص دوفاستون.

وجدير بالذكر أنه ففي حالة ملاحظة نزول هذه الإفرازات مع تناول هذه الحبوب فهذا قد يكون عبارة عن انغراس البويضة في عنق الرحم، وتحديدًا في الأسابيع الأولى من الحمل.

ويجب إطلاع الطبيب المختص بحدوث أي تغييرات قد تحدث بعد تناول حبوب دوفاستون، مثل سقوط الافرازات البنية.

وتجدر الإشارة إلى أن أقراص الدوفاستون قد تسبب عدد من الآثار الجانبية منها الصداع، والغثيان، بالإضافة إلى حدوث دوار، وانتفاخ، وقد تحدث في بعض الحالات تورم في منطقة الثدي، بالإضافة إلى ردود فعل جلدية مثل الطفح الجلدي والحكة، وفقدان الشهية في بعض الأحيان، بجانب نزف بين فترات الحيض.

موانع استعمال الدوفاستون

هناك عدد من الموانع التي يجب أن تؤخذ في الاحتياط قبل تناول الدوفاستون، ولذلك يجب استشارة الطبيب المختص قبل استعمال هذا الدواء،  ويمكن ذكر هذه الحالات والموانع بالشكل التالي :

  • يمنع استعمال الدوفاستون إذا وجد نزيف مهبلي غير مشخص.
  • يحذر تناول الدوفاستون إن كنت تعاني من مشاكل في الأوعية الدموية.
  • ومن الموانع أيضًا حالات اعتلال الكبد الحاد.
  • بالإضافة إلى فرط الحساسية لأي من مكونات هذا الدواء.
  • كما يمنع استعمال الدوفاستون في حالات تخثر الدم.

ما هي استخدامات حبوب الدوفاستون

هناك عدد من الحالات التي يستعمل فيها حبوب الدوفاستون، وينصح بعدم استعمال هذا الدواء، قبل استشارة الطبيب، ويمكن ذكر دواعي الاستعمال على النحو التالي:

  • في حالات اضطرابات الدورة الشهرية، عدم انتظام دورات الحيض ومتلازمة ما قبل الطمث.
  • في حالات عسر الطمث وانقطاع الطمث.
  • كما يوصف الدوفاستون في حالات نزيف الرحم غير الطبيعي.
  • كما ينصح باستعماله في حالات العقم والإجهاض المتكرر وألم البطن في الحمل المهدد بالإجهاض.
  • كما يؤخذ هذا الدواء في حالات غياب الدورة الشهرية عند أخذ الإستروجين.
  • ويصفه الطبيب في أغلب الأحيان في حالات بطانة الرحم المهاجرة.

جدير بالذكر أن الدوفاستون اسمه العلمي هو ديدروجيستيرون، وهو عبارة عن بروجيستيرون صناعي يشبه في البنية الجزيئية والآثار العلاجية هرمون البروجسترون الطبيعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *