كيفية استخدام بيكربونات الصوديوم للمهبل

تعاني بعض النساء من وجود إفرازات مهبلية قد تسبب صعوبة في الحمل، لذلك يبحثن عن وسائل للقضاء على هذه الإفرازات وحدوث الحمل، وخلال هذا المقال سنتعرف على كيفية استخدام بيكربونات الصوديوم للمهبل، وفوائد بيكربونات الصوديوم للحمل، والأضرار التي قد تحدث نتيجة استخدامها في الدش المهبلي.

كيفية استخدام بيكربونات الصوديوم للمهبل:

تتعدد استخدامات بيكرونات الصوديوم في الطعام والصحة، ولكن ما نحن بصدده في هذا المقال هو استخدامها في علاج الإفرازات المهبلية وحدوث الحمل، حيث تساعد بيكربونات الصوديوم في معادلة حموضة إفرازات المهبل وتحسين الظروف المساعدة للحمل وزيادة تخصيب البيضة.

ويستخدم البعض غسول بيكربونات الصوديوم لتحديد إمكانية جنيس المولود، إذ توصلت بعض الدراسات إلى أن استعمال الدش المهبلي المكون بيكربونات الصوديوم يساهم في تغيير الوسط الحامضي الموجود في المهبل وإبقاء الحيوانات المنوية الذكورية، مما يساعد على حدوث الحمل بالذكور.

أما عن كيفية استخدام بيكربونات الصوديوم للمهبل، فهناك العديد من الطرق التي يمكن استخدامها بحسب الحالة المرضية ونوع المرض والهدف من استخدامه، وهو ما يحدده الطبيب المختص قبل استعماله، ومن هذه الطرق ما يلي:

  • يمكن استخدام غسول بيكرونات الصوديوم، وذلك للتخلص من الجراثيم والالتهابات والفطريات والشعور بالحكة، ويمكن تحضير الغسول في المنزل عن طريق إضافة ملعقة من بيكربونات الصوديوم إلى كوب من الماء الفاتر حتى يصبح سائل يتم استخدامه مباشرة على المهبل 3 مرات يوميًا.
  • يمكن استخدام الحمام المهبلي، وذلك بخلط ملعقتان كبيرتان من بيكربونات الصوديوم مع كمية مناسبة من الماء الدافيء، والجلوس فيه مرة صباحًا وأخرى مساءًا لمدة نصف ساعة، ثم غسل الجسم والمنطقة الحساسة بالماء النقيء، وتجففها بمنشفة قطنية، وذلك لترطيب المهبل وللقضاء على الفطريات التي تصيب الجهاز البولي وعلاج التسلخات.
  • طريقة ثالثة تعتمد على وضع ملعقة صغيرة من بيكربونات الصوديوم مع كوب من الماء، ثم استخدام السرنجة وغمسها في هذا المحلول، ثم الجلوس على شكل القرفصاء وإدخال السرنجة إلى عنق الرحم بهدوء حتى لا يتضرر المهبل، ثم غسل المنطقة جيدًا، وتساعد هذه الطريقة على حماية المهبل من الجراثيم وترطيب المهبل قبل العلاقة الجنسية، ويُنصح باستخدام هذه الحقنة مرة واحدة حتى لا يسبب التهابات في المنطقة مع التأكد من تعقيم السرنجة قبل استخدامها.
  • يمكن استخدامه عن طريق الفم، وذلك بإضافته إلى الأطعمة، أو تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الصوديوم ومنها اللحوم والبقوليات والخضروات والبرتقال والبطاطا والحليب.

كيفية استخدام بيكربونات الصوديوم للمهبل

تجربتي مع غسول بيكربونات الصوديوم:

بعد أن تعرفنا على كيفية استخدام بيكربونات الصوديوم للمهبل، نستعرض تجارب بعض السيدات التي تبين ما بين تجارب إيجابية تحقق خلالها الحمل بعد استخدام بيكربونات الصوديوم، وأخرى سبب لها تأخر الإنجاب ومنع الحمل وقتل الحيوانات المنوية نتيجة الإفراط في استخدامه.

وتقول سيدة إنها كانت تستعمل غسول بيكربونات الصوديوم يوميًا وقبل الجماع، بعدما سمعت عن تجارب بعض السيدات في استخدامه للحمل وإنجاب الذكور، واستمرت على هذه العملية لمدة 3 شهور، ولكن بدأت تلاحظ إفرازات عديدة غير عادية، فذهبت إلى الطبيب حتى تطمئن، ولكن أكد لها الطبيب أن استعمالها لبيكربونات الصوديم أثر بشكل مباشر على الرحم وزاد من صعوبة الحمل لأنه كان يقتل الحيوانات المنوية.

وفي المقابل تروي سيدة أخرى تجربتها مع بيكربونات الصوديوم للحمل بولد، حيث كانت تستخدم الغسول مرات عديدة قبل الحماع وأيام التبويض، وذلك تحت استشارة الطبيب، وبالفعل عند حدوث الحمل ومرور الشهور الأولى، فوجئت أنها حامل في ولد، مؤكدة أنها لم تلاحظ أي مضاعفات، لذلك تعتبر تجربتها مع غسول بيكربونات الصوديوم ناجحة.

وتحكي سيدة أخرى أنها كانت تعاني من التهابات مزعجة في المهبل، وعندما بحثت عن طرق للقضاء على الإفرازات المهبلية قرأت عن فوائد بيكربونات الصوديوم، وقامت بشراء الغسول من الصيدلية وبالفعل ساعدها في التخلص من أعراض الالتهابات والحكة.

اقرأ أيضًا عبر قسم كيفية :كيفية التخلص من الإفرازات المهبلية عند البنات

هل غسول بيكربونات الصوديوم يمنع الحمل:

تخشى بعض السيدات من استخدام غسول بيكربونات الصوديوم وتأثيره على تأخر أو منع الحمل، فعلى الرغم من أن بعض الأطباء ينصحون باستخدام هذا الغسول في حدوث الحمل في أغلب الحالات، إلا أنه أحيانًا قد يسبب تأخير الحمل والإصابات بالتهابات مزمنة، وذلك لتأثيره السلبي على الحيوانات المنوية في حالة الإفراط في استخدامه.

أما عن استخدام غسول بيكربونات الصوديوم لحدوث الحمل، فينصح الأطباء باستخدامه قبل الجماع ليساعد في تغيير حموضة المهبل مما يسهل حركة الحيوانات المنوية وحدوث الحمل.

ولتجنب التأثير السلبي لبيكربونات الصوديوم على الحمل، هناك بعض النصائح التي يمكن اتباعها قبل استعمال المحلول أو الغسول، ومنها الآتي:

  • إضافة كمية بسيطة من المحلول في وعاء كبير من الماء الدافيء.
  • استخدام المحلول قبل الجماع بنحو ساعة.
  • يُفضل استخدام السرنجة لوضع المحلول في بوابة عنق الرحم وتكون المرأة في وضع الجلوس.
  • غسل المنطقة جيدًا بالماء النقي، والتأكد من عدم وجود بقايا من المحلول داخل المنطقة لحمايتها من الالتهابات.
  • عدم الاستعمال اليومي للمحلول.

قد يهمك أيضًا:كيفية استخدام الموسعات المهبلية

فوائد بيكربونات الصوديوم للمهبل:

لا تقتصر فوائد بيكربونات الصوديوم للمهبل على تغيير حموضة المهبل وزيادة فرص الحمل، ولكن هناك العديد من الفوائد الأخرى، ومنها الآتي:

  • انخفاض نسية اللزوجة في منطقة المهبل وعنق الرحم.
  • تسهيل مهمة مرور الحيونات المنوية إلى البويضة وتلقيحها.
  • زيادة معدل الخصوبة وتغلغل الحيوانات المنوية داخل الرحم وزيادة احتمالة حدوث الحمل.
  • تقليل الحموضة الزائدة في المهبل.
  • علاج الالتهابات المهبلية المفرطة والتخفيف من الحكة والحرقان.
  • التخلص من الفطريات والجراثيم.
  • التخلص من الروائح الكريهة في المهبل.
  • تطهير المهبل من الجراثيم والبكتيريا بعد الانتهاء من الحيض وفترة النفاس.
  • يساعد في علاج التهابات المسالك البولية والتقليل من الشعور بالألم وعدم الراحة في هذه المنطقة.
  • يساعد في التخفيف من أعراض الإمساك وحكة الشرج المصاحبة للبواسير.
  • يساعد في علاج الإكزيما التي تصيب المنطقة الحساسة عند بعض النساء.

فوائد بيكربونات الصوديوم للمهبل

أضرار بيكربونات الصوديوم للمهبل:

على الرغم من الفوائد المتعددة لبيكربونات الصوديوم، إلا أنه قد تحدث بعض الأضرار التي تصيب المهبل عند المبالغة في استخدامها، ومنها ما يلي:

  • الاستخدام المتكرر والمفرط يسبب انتشار الفطريات.
  • قد يتسبب في خدوث عدوى في المهبل والتهابات بكتيرية غير طبيعية، مثل عدوى الخميرة.
  • قد يتسبب في قتل البكتيريا المفيدة للمهبل وزيادة نمو البكتيريا الضارة وانتشارها في عنق الرحم وقناة فالوب، مما يؤدي إلى الإصابة بالعقم أو تأخر الحمل.
  • الاستخدام اليومي للدش المهبلي بغسول بيكربونات الصوديوم قد يسبب تهيج في المهبل.
  • قد يسبب الاستخدام المفرط زيادة جفاف الجلد وحدوث انتفاخات.
  • كثرة استخدام الغسولات المكونة من بيكربونات الصوديوم قد تؤدي إلى الإصابة بالتهاب المهبل الجرثومي.
  • يعد غسول بيكربونات الصوديوم غير آمن للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم والسكري والمعرضون للإغماء والأشخاص الذين لديهم حساسية من بيكربونات الصوديوم والمصابون بجروح مفتوحة والحوامل والمرضعات.
  • قد يؤدي إلى حدوث حمل خارج الرحم.
  • من أضرار الدش المهبلي بغسول بيكربونات الصوديوم للمرأة الحامل، حدوث ولادة مبكرة وزيادة احتمالية إصابة الأم والطفل بمشاكل صحية عديدة.

قد يهمك أيضًا: علاج منزلي لحكة المهبل

أضف تعليق

Don`t copy text!