فوائد عشبة الريحان

يعتبر الريحان من الأعشاب والنباتات التي تميزها رائحة الذكية والقوية والمريحة للنفس، ولا تقتصر أهمية هذا النبات على رائحته فقط، فهناك العديد من فوائد عشبة الريحان التي تقدمها لصحة الإنسان، حيث أنه مصدر غني بمضادات الأكسدة، كما يوجد داخله العديد من العناصر والفيتامينات والمعادن الهامة لصحة الإنسان، مما يجعله شهير منذ قديم الزمن في عالم الطب البديل والعلاج بالأعشاب.

وخلال السطور التالية من هذا التقرير نستعرض فوائد عشبة الريحان لصحة الإنسان، بالإضافة إلى استعراض العديد من المعلومات الهامة حول هذا النبات، وما هي طريقة استخدامه، وتوضيح فوائد الريحان للتخسيس، وأيضًا استعراض أضرار الريحان، وذلك على النحو التالي.

فوائد عشبة الريحان

هناك العديد من الفوائد التي عرفت عن عشبة الريحان، وهي:

  • من أبرز فوائد عشبة الريحان أنها تعزز من صحة الكبد، وذلك بسبب مضادات الأكسدة المؤثرة التي تتواجد داخل الريحان.
  • تساعد عشبة الريحان على التقليل من الإجهاد التأكسدي؛ بسبب مضادات الأكسدة الموجودة فيها ومنها على سبيل المثال البيتا كاروتين و الأنثوسيانين، وهما اللذان يساعدان الجسم  على التخلص من الجذور الحرة، وهي تلك الجزيئات غير المستقرة التي تنمو بسبب التمثيل الغذائي، ويسبب تراكمها الإجهاد التأكسدي، فتتتلف الخلايا، وقد ينتج عنها الإصابة بعدد من أمراض القلب، والإصابة بالسرطانات، وأيضًا داء السكري.

فوائد عشبة الريحان

  • ومن فوائد عشبة الريحان أيضًا أنها تخفض من الشعور بالاكتئاب، حيث أفادت الدراسات أن تلك النبتة بها خصائص مضادة للتوتر وأيضًا للاكتئاب والقلق.
  • تساهم عشبة الريحان في خفض مستويات السكر في الدم، وبالتحديد  في مرحلة ما قبل السكري أو الإصابة بمرض السكري من النمط الثاني، كما أن الريحان يمنع ظهور أعراض السكري، ومنها مقاومة الأنسولين، وأيضًا ارتفاع الكوليسترول.
  • ومن ضمن فوائد عشبة الريحان أنهالا تساهم في خفض مستويات الكوليسترول في الدم، عن طريق استهداف ما يطلق عليه عملية الأيض، ومن ثم تقوم بخفض مستويات الدهون التي تقوم بالتأثير على مستويات الكوليسترول العالية.
  • تساهم عشبة الريحان على تقليل فرص فقدان الذاكرة المتعلقة بمرض الشيخوخة المرتبط بالتقدم بالسن وأيضًا تقلل من التوتر.
  • يتصدى الريحان لخطر الإصابة بما يسمى السكتة الدماغية.
  • تساعد عشبة الريحان في خفض ضغط الدم عند الأشخاص  المصابين بارتفاع ضغط الدم.
  • وتعمل أيضًا عشبة الريحان على تقليل خطر الإصابة بعدد من أنواع السرطان، منها على سبيل المثال سرطان الثدي، وأيضًا سرطان القولون، بالإضافة إلى سرطان البنكرياس.
  • ومن ضمن فوائد عشبة الريحان الحد من نمو وتكاثر البكتيريا التي ينتج عنها مشكلة تسوس الأسنان.
  • تساهم عشبة الريحان في علاج عدد من المشكلات المتعلقة بالمعدة.
  • تعزز عشبة الريحان من صحة الكلى، كما تعمل على زيادة اليقظة الذهنية.
  • كما تلعب دور هام في علاج فقدان الشهية، وتساعد  الجهاز الهضمي في التخلص من الغازات.
  • وتقلل أيضًا من الإمساك وفي بعض الأحيان تحل مشكلة الإسهال.

اقرأ المزيد عبر قسم فوائد

فوائد عشبة الشمر

فوائد الريحان للتخسيس

بالإضافة للفوائد العامة التي يقدمها الريحان لصحة الإنسان، هناك مجموعة من المنافع على صعيد خسارة الوزن الزائد، وهي:

  • تساعد عشبة  على فقدان الوزن الزائد، إذا تم اتباعه كنظام غذائي وتم إضافته إلى أطباق الطعام المتعددة، حيث أنها يساعد على فقدان الشهية
  • يمد الريحان جسم  الإنسان بالطاقة اللازمة والتي تساهم في حرق دهون الجسم.
  • ومن ضمن فوائد الريحان للتخسيس أنه يوجد به مركبات فينولية والتي تساهم في  حماية جسم الإنسان من تراكم  الدهون.

فوائد الريحان للجنس

هناك نوع من أنواع عشبة الريحان يطلق عليه اسم الريحان المقدس، وهو الذي يلعب دور فعال في  تعزيز الأداء الجنسي.

وأفادت الأبحاث التي تم تطبيقها على هذا النبات أن الريحان له خصائص دوائية مضادة للإجهاد بمختلف أنواعه، كما يقوم الريحان بتعزيز وتحسين التوازن العقلي، وتحسين قدرة التحمل البدني، ويخفض من المشكلات الجنسية المتعددة.

طريقة استخدام عشبة الريحان

هناك العديد من الطرق التي يتم تناول عشبة الريحان عن طريقها، ونذكر بعضها على النحو التالي:

  • أشهر الطرق هي صناعة شاي الريحان، وهي أن نقوم بغلي الماء وإضافة أوراق الريحان إلى الماء المغلي، وتناولها بعد تحلية المشروب بعسل النحل أو السكر.
  • كما يقوم البعض برش الريحان الطازج بعد فرمه فوق البيتزا.
  • وهناك البعض يستعمل الريحان بإضافته إلى الشوربة، وأيضًا إضافة إلى صلصة الطماطم، ورشه على البطاطس المقلية.
  • كما يصنع أيضًا البعض تتبيلة بالريحان، بعد إضافة زيت الزيتون والثوم المفروم إليها ويتناولها بجانب المقبلات والعديد من الأكلات.
  • وهناك آخرون يستخدمون الريحان عن طريق إضافته أوراق هذا النبات إلى السلطة.

فوائد عشبة الريحان

أضرار عشبة الريحان

على الرغم من الفوائد المتعددة لعشبة الريحان إلا أن هناك مجموعة من المحاذير والأضرار المتعلقة بتناول هذا النبات، وهي:

  • يحذر تناول الريحان بإفراط  من قبل السيدات خلال فترة الحمل وأثناء الرضاعة.

  • وأضرار الريحان من ضمنها حدوث اضطرابات النزيف، حيث تعمل  الزيوت المستخلصة من عشبة الريحان إلى إبطاء  تخثر الدم، وارتفاع حدوث خطر النزيف عند الأفراد الذين يعانون من اضطرابات النزيف.

  • ومن ضمن أضراره أيضًا أن مستخلصات عشبة الريحان تعمل على تقليل مستويات ضغط الدم، ولهذا فهي خطر على أصحاب أمراض الضغط المنخفض.

  • إذا تم تناول هذا النبات قبل الجراحة لمدة أسبوعين فهي خطر، حيث أن مستخلصات وزيوت الريحان قد تؤثر على تخثر الدم.

  •  ضمن أضراره أيضًا ظهور الحساسية الجلدية لدى الأفراد الذين من الحساسية من عشبة الريحان.

  • والمخاطر التي يجب الانتباه لها عند تناول هذا النبات أن الإفراط في تناول عشبة الريحان أو تناول زيته المستخلص منه لمة زمنية طويلة، فيزيد ذلك من خطر التعرض للإصابة بسرطان الكبد، حيث يحتوي الريحان على الاستراجول، وهي تلك المادة الكيميائية التي تؤدي إلى الإصابة بهذا النوع من السرطان.

اقرأ أيضًا

فوائد عشبة الكبار

أضف تعليق

Don`t copy text!