فوائد الحمص

الحمص من أكثر المقبلات الشعبية الشهيرة على السفرة العربية، ويشتهر المطبخ العربي بطرق ووصفات كثيرة تحتوي في مكوناتها عليه، نظرًا لـ فوائد الحمص المبهرة فهو أكثر من مجرد مقبلات تُضيف إلى الأطباق نكهة مميزة ومذاق فريد.

ويدخل الحمص في العديد من الأطباق التي يتم تنفيذها في المطبخ العربي، منها: الشوربات والسلطات، والكشري المصري – وبعض أنواع الخضروات – وكذلك الأزر بالمكسرات والخضار.

غير أن الحمص يتميز بمذاقه اللذيذ والمميز عن بقية المقبلات على المائدة العربية، كما أنه يحتوي على العناصر الغذائية الهامة والمفيدة للصحة العامة، فضلًا عن احتوائه على الفيتامينات والعناصر والمعادن بجانب الألياف الهامة.

يحفز معدلات حرق الدهون ويقوي صحة القلب.. فوائد الحمص المذهلة!

يعتبر الحمص أحد انواع البقوليات الشهيرة والمتميزة والتي يكثر انتشارها في منطقة البحر المتوسط والشرق الأوسط، ومن فوائده :

  • يساهم الحمص في التحكم في الشهية ويحفز معدلات حرق الدهون بشكل كبير ما يؤدي إلى خسارة الوزن بكميات كبيرة، ويرجع ذلك لاحتوائه على الألياف الغذائية الهامة.
  • يسبب الحمص الشعور بالامتلاء وعدم القدرة على تناول الطعام لفترات طويلة، نظرًا لاحتوائه على البروتين الذي يعمل على زيادة مستوى الهرمونات المسؤولة عن خفض الشهية في الجسم.
  • يساعد الحمص في تقوية وبناء العضلات ويحافظ على صحة العظام بسبب احتوائه على البروتين والأحماض الأمينية الأساسية.
  • يُحسن الحمص من مستويات السكر في الدم ويحافظ على مستويات الأنسولين لدى مرضى السكري.
  • يساعد الحمص في بطء امتصاص الكربوهيدرات حيث يعتبر مصدر جيد للبروتين والألياف.
  • يعالج مشاكل الجهاز الهضمي والمعدة، ويُحسن من عملية الهضم ويمنع حدوث عسر هضم.
  • يُعيق الحمص نمو البكتيريا الضارة في الأمعاء بشكل متزايد والذي يسبب خطر الإصابة بالعديد من أمراض الجهاز الهضمي.
  • يقي الحمص من خطر الإصابة بأنواع السرطانات الخطيرة نظرًا لاحتوائه على مضادات الأكسدة التي تهاجم الخلايا السرطانية وتمنع انتشارها في الجسم وتقتلها تمامًا للحفاظ على الخلايا السليمة.
  • يقلل الحمص من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني نظرًا لاحتوائه على الفيتامينات تحديدًا فيتامين “ب”، والمعادن مثل: المغنيسيوم والزنك.
  • يُحسن الحمص من صحة القلب ويقي من خطر الإصابة بأمراض القلب الخطيرة مصل: تصلب الشرايين والسكتات القلبية والجلطات، ويرجع ذلك لاحتوائه على البوتاسيوم والمغنيسيوم والألياف القابلة للذوبان.
  • يُحسن الحمص من مستويات الكوليسترول النافع ويقلل من الكوليسترول الضار بجانب تقليل نسبة الدهون الثلاثية في الدم ومنع تراكمه في الشرايين.

تعرف على أضرار تناول الحمص

هناك بعض الأضرار التي تعود على بعض الأفراد من تناول الحمص بكميات كبيرة، ومنها :

  • يسبب الحمص ضعف امتصاص بعض المعادن التي تهتم الجسم مثل: الحديد الزنك والكالسيوم، ما يساعد في نقص المعادن في الجسم، ويرجع ذلك لاحتوائه على حمض الفايتك.
  • يحتوي الحمص على “اللكتين” ما يسبب عسر الحمض ويؤثر أيضًا على بطانة الجهاز المعوي.
  • يسبب الحمص تكوّن الغازات والانتفاخ الشديد نظرًا لاحتوائه على السكريات المعقدة التي لا يمكن للجسم هضمها لعدم احتوائها على الإنزيم الضروري لهضمها.
  • يُنصح بنقع الحمص في الماء لمدة ليلة كاملة لتقليل حمض الفايتك واللكتين وتسهيل هضمه في الجسم.
  • ينبغي الحذر عند تناول الحمص من جانب الأفراد الذين يعانون بالإسهال وتكوّن الغازات في الجسم.
  • يحظر تناول الحمص من جانب الأفراد الذين يعانون من الإصابة بالحساسية لأنها تسبب العديد من النتائج السيئة على أصحابها.
  • يسبب الحمص الإصابة ببعض القروح في المثانة.
  • قد يؤدي تناول الحمص إلى سقوط الجنين لدى السيدات الحوامل لكن في حالات نادرة للغاية.
  • يصعب هضم الحمص من جانب الأفراد الذين يعانون من وجود مشاكل في المعدة وأصحاب المعدة الضعيفة ومرضى السكري والنقرس والتهاب المفاصل والروماتيزم.

أضف تعليق

Don`t copy text!