السعرات الحراريه في حلاوة التوفي (1)
‫الرئيسية‬ فوائد السعرات الحراريه في حلاوة التوفي

السعرات الحراريه في حلاوة التوفي

يبحث الكثير من الافراد عن عدد السعرات الحراريه في حلاوة التوفي ، من أجل العناية بالجسم ، خاصة ان التوفي من السكريات التى من شأنها إفساد الريجيم والتسبب في السمنة.

 

  • عدد السعرات الحراريه في حلاوة التوفي
    العناصر الغذائية في التوفي
    خطر التوفي على الاطفال

 

عدد السعرات الحراريه في حلاوة التوفي

 

يتساءل دائما أصحاب الدايت عن عدد السعرات الحراريه في حلاوة التوفي ؛ خوفا من إفساد نظام التخسيس الذي يلتزمون به.. فإذا كنت عزيزي القارئ تتبع حمية غذائية منخفضة، فسوف نعرض في هذا المقال معلومات مهمة عن حلوى التوفي ومدى تأثيرها على الريجيم.

 

تعطي القطعة الواحدة من التوفي 27 سعرا حراريا؛ وهي عبارة عن مزيج من السكر والزبدة الساخنة ، حيث يتم تصنيعها وتشكيلها، وتترك لتبرد.

 

وإذا كنت ممن يريد إنقاص الوزن الزائد والوصول إلى جسم مثالي؛ فيجب عليك تجنب أكل الحلويات وخاصة التوفي؛ لما له من دور كبير في إفساد نظام التخسيس وعليك استشارة طبيب التغذية الخاص بك؛ لمعرفتك بما يحتاجه جسمك من سعرات حرارية وطاقة تحافظ عليه.

 

العناصر الغذائية في التوفي

 

تتكون قطعة التوفي من 21 سعرًا حراريًا من الكربوهيدرات و5 سعرات حرارية من الدهون و 1 سعر من البروتين. وقطعة من حلوى التوفي تحتوي على 5.47 جرامات من الكربوهيدرات.

وقطعة واحدة من حلوى التوفي تساوي أيضًا 0.58 جرام من الدهون، كما تعطي 4 جرامات من السكر، ويبلغ محتوى البروتين في قطعة حلوى التوفي 0.33 جرام.

وتحتوي كل 100 جرام من التوفي أي قطعة واحدة صغيرة، على كل من العناصر التالية:

كالسيوم 34 مل
حديد: 0.03 مل
صوديوم: 135 مل
فيتامين ج: 0.2 مل
كوليسترول: 104 مل
أما الطاقة: 560 kcal

ماغنسيوم: 4 مل

فوسفور: 32 مل

بوتاسيوم: 51 مل

 

وتقوم المصانع بإذابة السكر والزبدة، مع خلطهما معا؛ وتقطيعها إلى قطع صغيرة، ثم وضعها في ثلاجة المبردات، حتى تجف وتصبح صلبة.

 

وخلط السكر مع الزبدة، يعني سكريات مع دهون؛ وهنا يكمن الخطر الكبير على جسم الإنسان، حيث تترسب الدهون التى غالبيتها تكون مشبعة وضارة، في الكبد ومنطقة البطن والارداف؛ مما يساعد في إضرار أجهزة الجسم سريعا من كثرة الدهون.

 

اقرأ أيضا: السعرات الحرارية في قشطة المراعي

 

خطر التوفي على الاطفال

يشكل التوفي خطرا كبيرا على الأطفال والكبار ايضا؛ نظرا لاحتوائه على نسبة سكريات عالية، ودهون مشبعة؛ تضر بصحة الجسم.

 

وتساعد حلاوة التوفي في إصابة أسنان الأطفال بالتسوس، كما أنها تزيد الوزن بشكل سريع، وتكون سببا في السمنة؛ بالإضافة إلى أمراض السكري والكلى والكبد والضغط.

 

وينصح الأطباء دائما بعدم تناول الأطفال التوفي والحلويات؛ حتى لا تتسبب في ظهور أمراض القلب والأوعية الدموية لترسب الدهون في الخلايا، وسرعة تليف الكبد وزيادة الوزن.

 

كذلك التوفي خطر على الكبار؛ لأن قطعة واحدة منه كفيلة برفع نسبة السكر في الدم، ومن ناحية أخرى، تراكم الدهون والسموم في الكبد والأوعية الدموية مما يعجل من الإصابة بالجلطات المفاجئة؛ نظرا لانسداد الشرايين من الدهون وهو ما يسبب تجلط مجرى الدم في الجسم.

 

يمكن لحلوى التوفي أيضا أن تسبب ارتفاعا كبيرا في نسبة الكوليسترول الضار بالجسم؛ فعلى الرغم من احتواء القطعة الواحدة على كمية كبيرة من الطاقة؛ فإن من شأنها زيادة الكوليسترول الذي يفسد نظام الدايت، ويسبب الكثير من الأمراض وأهمها القلب.

 

أما إذا كنت تعاني انخفاضا دائما في السكر؛ فيمكن أن تسعفك قطعة واحدة من التوفي؛ حيث من شأنها رفع نسبة السكر في الدم اذا كان منخفضا؛ وضبط الضغط أيضا عندما تصاب بهبوط شديد، ولذلك فنحن نقدم لمن يتعرض لغيبوبة السكر في حالة انخفاضه، قطعة صغيرة من التوفي أو الحلوى لإفاقته.

 

اقرأ أيضا: السعرات الحرارية في قوانص الدجاج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *