معلومات عن سورة لقمان

يبحث الكثير من الأشخاص عن معلومات عن سورة لقمان، تلك السورة السابعة والخمسون حسب نزول السور، والواحدة والثلاثون وفق ترتيب المصحف الشريف، والتي يبلغ عدد آياتها أربع وثلاثون آية قرآنية، وهي سورة مكية.

وللباحثين عن معلومات عن سورة لقمان، يمكنهم متابعة السطور التالية من هذا التقرير، بالإضافة إلى معرفة مقاصد سورة لقمان، وذلك على النحو التالي.

معلومات عن سورة لقمان

هناك العديد من المعلومات حول سورة لقمان نعرضها على النحو التالي:

  • سورة لقمان تحتل الرقم 57 حسب نزول السور القرآن الكريم.
  • نزلت سورة لقمان بعد سورة الصافات، ونزلت قبل سورة سبأ.
  • ترتيبها في المصحف الشريف هو الواحدة والثلاثون.
  •  يبلغ عدد آيات سورة لقمان أربع وثلاثون آية قرآنية.
  • هي سورة مكية، حيث روى البيهقي في “دلائل النبوة” عن ابن عباس رضي الله عنهما، قال: أنزلت سورة لقمان بمكة.
  • أطلق على سورة لقمان هذا الاسم بسبب ذكر لقمان فيها، وتوضيح حكمته، وبعض جمل من حكمته التي أدب بها ابنه.
  •  لا يوجد أي   اسم لتلك السورة غير اسم “لقمان”.

فضل سورة لقمان

ورد عن السنة النبوية فضل لسورة لقمان، نقدمه على النحو التالي:

  • حيث روى الشيخان عن ابن عمر رضي الله عنهما، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: “مفاتيح الغيب خمس، لا يعلمهن إلا الله {إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت} (لقمان:34).

معلومات عن سورة لقمان

  • وحول فضل سورة لقمان روى النسائي وابن ماجه عن البراء رضي الله عنه قال: “كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بنا الظهر، فنسمع منه الآية بعد الآيات من سورة لقمان والذاريات”.

قد يهمك أيضًا: فوائد سورة ال عمران للحمل

مقاصد سورة لقمان

تقدم سورة لقمان العديد من المقاصد ضمن آياتها الكريمة، نعرضها على النحو التالي:

  • من أبرز المقاصد التي تصدرت سورة لقمان أنها تثبت  الحكمة للقرآن الكريم، وأشارت السورة إلى  هدى القرآن الكريم، حتى يعلم الناس أنه لا يتضمن إلا على ما فيه من هدى ودعوة للخير.
  • تسفه سورة لقمان  من شأن من يتخذ آيات كتاب الله عز وجل هزواً.
  • توضح سورة لقمان قدرة المولى عز وجل في الخلق والإبداع.
  • تعرض السورة قصة لقمان وما آتاه المولى عز وجل من الحكمة، وكيف شدد الله عليه  بضرورة شكر النعمة.
  • تعدد السورة وصايا لقمان لابنه ومنها من التحذير من الإشراك “يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّـهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ”.
  •  ومن وصايا لقمان التي كانت من مقاصد السورة الأمر ببر الوالدين، في قوله عز وجل”وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ*وَإِن جَاهَدَاكَ عَلَى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا”.
  • وكان الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من ضمن الوصايا “وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنكَرِ”.
  • ومن ضمن الوصايا الأخرى في سورة لقمان ” الصبر، والتحذير من الكبر والعجب، والأمر بالتواضع في المشي والكلام”.

معلومات عن سورة لقمان

  • وتعالج السورة ضمن مقاصدها مسألة العقيدة في نفوس المشركين، وأهمية توحيد الخالق وعبادته وحده، إلى جانب شكر نعم الله.
  • استعراض مزايا الإسلام، وإظهار أنه دين الحق.
  • تؤكد سورة لقمان على ضرورة التقوى في حياة البشر، وإظهار أن الإنسان لا يفيده يوم الحساب إلا عمله الصالح.
  • وفي ختام سورة لقمان كان مقصد هام التحذير من دعوة الشيطان الرجيم، والتأكيد على بطلان كلام الكهنة، والتأكيد على أن الغيب بيد المولى عز وجل وحده.

اقرأ أيضًا

معلومات عن سورة يوسف

أضف تعليق