فضل كل يوم من عشر ذي الحجة
‫الرئيسية‬ ايات قرانية فضل كل يوم من عشر ذي الحجة

فضل كل يوم من عشر ذي الحجة

يهتم الكثير بالإطلاع على خصائص و فضل كل يوم من عشر ذي الحجة ، فهي من الأيام المباركة التي كرمها الله عز وجل وخصّها بالذكر في القرآن الكريم، وأفردها عن غيرها من الأوقات وميزها بالفضائل المختلفة.

ويعتبر العشر الأوئل هم أول عشرة أيام من شهر ذي الحجة، ولهذه الأيام مكانة وفضيلة عند الله عز وجل، بينما اختلف أهل العلم والعلماء حول أيهما أفضل العشر الأوائل من ذي الحجة أم العشر الأواخر من شهر رمضان، خاصة وأن الأولى تشتمل على يوم عرفة، بينما الثانية في لياليها الوترية ليلة القدر.

فيما توصل أهل العلم أن العشر الأوائل والعشر الأواخر من شهر رمضان من الأيام التي ميزها الله عز وجل وفضلها على غيرها من الأيام الأخرى، وينبغي على المسلم اغتنامها وتحري الأجر فيها، من خلال الإكثار من الأعمال الصالحة والصلاة والصيام والقيام وتلاوة القرآن الكريم وزيادة الدعاء والذكر.

ما هو فضل كل يوم من عشر ذي الحجة ؟

تشتمل العشر الأوائل من شهر ذي الحجة على الكثير من الفضائل، فهي من الأيام المباركة التي يُضاعف الله عز وجل فيها الأجر والثواب، ومن فضائلها :

  • ميّز الله عز وجل الأيام العشر في الكثير من المواضع في القرآن الكريم، فقال سبحانه: {وَٱلۡفَجۡرِ * وَلَیَالٍ عَشۡر}، والمراد بالليالي العشر هنا العشر الأوائل من ذي الحجة، حيث أقسم الله عز وجل بها ما يدل على فضلها العظيم عند الله.
  • فضل الله عز وجل الأيام العشر من ذي الحجة وأمر المسلمين بالإكثار من ذكر الله فيها، وجاء ذلك في قوله تعالى : {وَأَذِّن فِی ٱلنَّاسِ بِٱلۡحَجِّ یَأۡتُوكَ رِجَالًا وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ یَأۡتِینَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِیق * لِّیَشۡهَدُوا۟ مَنَـٰفِعَ لَهُمۡ وَیَذۡكُرُوا۟ ٱسۡمَ ٱللَّهِ فِیۤ أَیَّامٍ مَّعۡلُومَـٰتٍ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُم مِّنۢ بَهِیمَةِ ٱلۡأَنۡعَـٰمِۖ}.
    كما ذكر الله عز وجل الأيام العشر في قوله سبحانه: {وَوَاعَدْنَا مُوسَىٰ ثَلَاثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً ۚ}، وفسر العلماء والمسرين الثلاثين ليلة بأنها شهر ذي القعدة، والعشر هي العشر الأوائل من ذي الحجة.
  • من المستحب الصيام في العشر الأوائل من ذي الحجة فقد ورد في السنة النبوية أن النبي محمد -صل الله عليه وسلم- كان يصومها.
  • أوصى النبي محمد -صل الله عليه وسلم- بالإكثار من التكبير والتهليل والتسبيج خلال العشر الأوائل من ذي الحجة، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “ما مِن أيَّامٍ أَعظَمَ عِندَ اللهِ، ولا أَحَبَّ إلَيهِ مِنَ العملِ فيهِنَّ مِن هذِه الأَيَّامِ العَشرِ؛ فأَكثِرُوا فيهِنَّ مِنَ التَّهليلِ، والتَّكبيرِ، والتَّحميدِ”.
  • ومن الأعمال الصالحة التي تساعد في التقرب من الله عز وجل بذبح الأضاحي واستحسانها واستسمانها.
  • يعتبر يوم عرفة من أعظم الأيام عند الله عز وجل، ففيه تغفر الذنوب والخطايا جميعًا وتعتق الرقاب من النار، وجاء ذلك في قَوْل النبيّ -عليه الصلاة والسلام-: (إنَّ أعظمَ الأيَّامِ عندَ اللَّهِ تبارَكَ وتعالَى يومُ النَّحرِ ثمَّ يومُ القُرِّ).

مقالات أخرى قد تهمك:-
فضل الاشهر الحرم

فضل قراءة اية الكرسي لقضاء الحوائج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *