فضل قراءة سورة الملك

تعرف علي فضل قراءة سورة الملك ، هي تلك السورة العجيبة من سور القرآن الكريم والمعروف عنها بأنها هي السورة المنجية من عذاب القبر وكذلك فهي تمنع هذا العذاب.

ولهذه السورة العديد من الفضائل والتي تحدث عنها العلماء والفقهاء وخلال هذه المقالة سوف نسرد بشكل مفصل كل ما تريد معرفته عن هذه السورة العظيمة  وفضلها.

فضل قراءة سورة الملك

كما ذكرنا في السابق، فإن سورة الملك معروفة بأنها المنجية من عذاب القبر وكذلك فهي المانعة عن هذا العذاب، بالإضافة إلى أنها سورة مكية أي نزلت في مكة المكرمة على رسولنا الكريم محمد صل الله عليه وسلم وهي تكمن في الجزء التاسع والعشرين.

ومن بين فضلها ما قاله عنها عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- أنّه قال: ((مَن قرأ تبارك الذي بيده الملك كلَّ ليلة منعَه اللهُ بها من عذاب القبر، وكنّا في عهد رسولِ الله -صلّى الله عليه وسلّم- نسمّيها المانعة؛ لِما تمنعُ عن صاحبها من شرٍّ وتنجيه من العذاب والألم في القبر ويومِ القيامة)).

ومن بين أعظم فضائلها أيضا أن هذه السورة تجادل عن صاحبها يوم القيامة وذلك من أجل أن تدخله جنات النعيم وكذلك فهي تبعد عنه عذاب جهنم.

بالإضافة إلى ذلك، فإن قراءة سورة الملك تعد أحد مسببات الحسنات والثواب، حيث أن من يقرأها بشكل يومي فإنه يحصل على العديد من الحسنات، بالإضافة إلى أنها شفيعة لصاحبها يوم القيامة حتى يتم الغفران له.

أسماء سورة الملك

على الرغم من أن سورة الملك إحدى السور القصيرة في القرآن الكريم إلا أنلها العديد من الأسماء الأخرى، وذلك أخذًا من حديث رواه الترمذي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:“سورة من القرآن ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفر له، وهي: تبارك الذي بيده الملك”.

أما عن الأسماء الأخرى لسورة الملك ما يلي:

  • الملك وهو الأسم الشائع والمعروف في كتب السنة والتفاسير وكذلك الترمذي
  • تبارك الملك لما رواه الترمذي أن رجلًا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم
  • الواقعة كما في الإتقان للسيوطي
  • المانعة كما في الإتقان بصيغة المبالغة
  • المنجية عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم سماها المنجية، كما في حديث الترمذي

فضل قراءة سورة الملك بعد صلاة العشاء

جاء في فضل قراءة سورة الملك بشكل عام وقراءتا قبل النوم مباشرة، عنأبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إِنَّ سُورَةً مِنْ الْقُرْآنِ ثَلَاثُونَ آيَةً ، شَفَعَتْ لِرَجُلٍ حَتَّى غُفِرَ لَهُ ، وَهِيَ سُورَةُ تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ ) ، وحسنه الشيخ الألباني رحمه الله في ” صحيح سنن الترمذي، وعن جابر رضي الله عنه : ” أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا ينام حتى يقرأ آلم تنزيل ، وتبارك الذي بيده الملك “، وصححه الشيخ الألباني رحمه الله في ” صحيح سنن الترمذي، فالأفضل أن يقرأ الإنسان سورة الملك قبل النوم كل ليلة ؛ لفعله عليه الصلاة والسلام.

إقرأ أيضاً:

فضل قراءة سورة البقرة 40 يوم

فضل قراءة سورة البقرة يوميا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.