فضل قراءة سورة البقرة يوميا والاستغفار

يبحث الكثير من الأشخاص على فضل قراءة سورة البقرة يوميا والاستغفار؛ وخاصة هؤلاء الذين يبتغون تحقيق العديد من المطالب من المولى عز وجل، معتمدين على ما ورد وثبت صحته في الشرع المطهر والسنة حول فضل تلك السورة، بالإضافة إلى فضل الاستغفار.

فلنتعرف خلال هذا التقرير على إجابة سؤال ما هو فضل قراءة سورة البقرة يوميا والاستغفار، بالإضافة إلى التعرف على فوائد الاستغفار المتعددة، وذلك في الإطار القادم.

فضل قراءة سورة البقرة يوميا والاستغفار

حظيت سورة البقرة على اهتمام كبير، حيث ثبت صحة فضلها في السنة النبوية، وذلك في أي وقت، وأي مكان، سواء يوميًا أو مرة كل يومين أو ثلاث أيام، أو كل أسبوع، لم يرد في قراءتها يوميًا فضل محدد.

ومن بيم ما تم ذكره في السيرة النبوية الذي يبين فضل قراءة سورة البقرة، قوله عليه الصلاة والسلام “لا تجعلوا بيوتكم مقابر، إن الشيطان ينفر من البيت الذي تُقرأ فيه سورة البقرة”،  وعن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: “بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثاً، وهم ذو عدد، فاستقرأهم، فاستقرأ كل رجل منهم ما معه من القرآن، فأتى على رجل منهم من أحدثهم سناً، فقال: “ما معك يا فلان؟”، قال: “معي كذا وكذا، وسورة البقرة”، قال: “أمعك سورة البقرة؟”، فقال: “نعم”، قال: “فاذهب، فأنت أميرهم”.

وما وصل إلينا عن النبي أيضًا في فضل سورة البقرة ما روي عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: “لكل شيء سنام، وإن سنام القرآن سورة البقرة”.

فضل قراءة سورة البقرة يوميا والاستغفار

أما فيما يخص فضل الاستغفار يوميًا،فورد عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله “والله إني لأستغفر الله وأتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين مرة، وفي رواية أخرى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إنه ليغان على قلبي وإني لأستغفر الله في اليوم مائة مرة.

وأما ما كان يقوله صلى الله عليه وسلم من لفظ في الاستغفار فمنه ما أخرجه النسائي بسند جيد من طريق مجاهد عن ابن عمر أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول: أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه.

ومن المؤكد أن كثرة الاستغفار قد تكون سبب في فتح أبواب الخير للعبد، كما يكون سبب في استجابة الدعاء،  فقال المولى عز وجل “فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا (12)” وذلك في سورة  “نوح”.

وفي فضل الاستغفار أيضًا قال صلى الله عليه وسلم: “من لزم الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجًا، ومن كل ضيق مخرجًا، ورزقه من حيث لا يحتسب“.

قد يهمك أيضًا: فضل قراءة سورة البقرة للمريض

فوائد الاستغفار

يقدم الاستفار العديد من المنافع والفوائد للعبد، وخاصة مع الإكثار منه، ويمكن ذكر فوائده على النحو التالي:

  • الفوز  بالقرب من المولى عز وجل وكثرة التعلق به سبحانه وتعالى؛ بسبب كثرة ذكر الله.
  • ومن فوائد الاستغفار أيضًا تفريج الكرب وانشراح الصدور، وجلاء الهموم والكروب.
  • ومن منافع الاستغار أيضًا أنه يكون سبب في دخول الجنة.

فضل قراءة سورة البقرة يوميا والاستغفار

  • يساهم كثر الاستغفار وترديده يوميًا في صفاء القلب ونقائه، والإحساس بالراحة والطمأنينة.
  • قد يكون الاستغفار هو السبب في تكفير ذنوب العبد، وخاصة مع الإكثار منه والمداومة عليه.
  • ومن فوائد الاستغار أيضًأ أنه يعتبر نوع من أنواع الدعاء.
  • ومن فوائد الاستغفار أيضًا تكفير الأخطاء.
  • ومن فوائده أيضًا أنه  سبب في نزول الغيث وبركة المال وإنبات النبات، فيقول المولى عز وجل “فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا*وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا”.
  • كما يكون الاستغفار سبب في الحصول على رحمة الله تعالى، فيقول الله سبحانه وتعالى “قَالَ يَا قَوْمِ لِمَ تَسْتَعْجِلُونَ بِالسَّيِّئَةِ قَبْلَ الْحَسَنَةِ لَوْلَا تَسْتَغْفِرُونَ اللَّـهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ”.

اقرأ أيضًا

فضل قراءة سورة البقرة كل يوم

أضف تعليق