فضل قراءة سورة البقرة لمدة 40 يوم للزواج

يعتبر الزواج من الأحلام التي تشغل بال الكثير من الشباب والفتيات، وهو أمر مقسوم للإنسان مثل سائر رزقه من الأموال والأولاد والعمل وإلى غير ذكل، ولن يموت الإنسان حتى يستكمل رزقه وأجله -إن شاء الله-، ويعتمد البعض على الدعاء وقراءة القرآن من أجل تحقيق هذا الحلم، ولهذا يبحث العديد من الأفراد عن فضل قراءة سورة البقرة لمدة 40 يوم للزواج.

ويقدم موقع “الجواب” خلال الفقرات التالية من هذا التقرير إجابة سؤال ما هو فضل قراءة سورة البقرة لمدة 40 يوم للزواج، إلى جانب عرض مجموعة من الأدعية للزواج، وذلك على النحو التالي.

فضل قراءة سورة البقرة لمدة 40 يوم للزواج

لا شك أن لسورة البقرة على وجه الخصوص فضل عظيم، أوضحت نبي الله محمد -صلى الله عليه وسلم- في العديد من الأحاديث الشريفة منها قوله “اقرَؤوا سورةَ البقرةِ، فإنَّ أَخْذَها بركةٌ، وتركَها حسرةٌ، ولا يستطيعُها البَطَلَةُ”، إلا أنه لم يرد في الشرع الإسلامي، كما أكد أهل العلم أن قراءة سورة البقرة  بعدد معين أو لمدة 40 يوم سبب لحصول الزواج.

فضل قراءة سورة البقرة لمدة 40 يوم للزواج

إلا أن أهل العلم أكدوا أن  طاعة الله تعالى واتباع رسوله صلى الله عليه وسلم على سبيل العموم هما سبيل السعادة وتيسير الأمور في الدنيا والآخرة، كما أن الدعاء يعتبر سلاح عظيم لمن يرغب في الزواج، بشرط أن يحسن استعماله، فيجب على العبد أن يدعي  الله وهو موقن بإجابة الدعاء، إلى جانب أن يتحري أسباب القبول، من طيب المطعم والمشرب، واختيار الأوقات المناسبة لاستجابة الدعاء، وتجنب من تعجل الإجابة.

قد يهمك أيضًا: فضل سورة يس للزواج من شخص معين

وتجدر الإشارة إلى أن قراءة سورة البقرة لمدة 40 يوم للزواج  لأجل تحصيل هذا الهدف فقط، أو من أجل أي شيء من منافع الدنيا مثل الذرية أو المال أو الوظيفة فقط، من غير نظر إلى فضل السورة والتقرب إلى الله تعالى بها، فإن هذا الأمر يدخل في التعبد للمولى عز وجل، من أجل تحصيل الدنيا، ومن يقبل على الطاعات بهدف الحصول على شيء دنيوي فقط، بدون نية التقرب إلى الله وطاعته، فإن هذه النية تعد فاسدة.

أدعية لتيسير الزواج

أوضحنا أن الدعاء سلاح عظيم لمن أحسن استعماله، وهو أمر  مدخر للمسلم في كل الأحوال ، كما  قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ “مَا مِنْ رَجُلٍ يَدْعُو اللَّهَ بِدُعَاءٍ إِلَّا اسْتُجِيبَ لَهُ ، فَإِمَّا أَنْ يُعَجَّلَ لَهُ فِي الدُّنْيَا ، وَإِمَّا أَنْ يُدَّخَرَ لَهُ فِي الْآخِرَةِ ، وَإِمَّا أَنْ يُكَفَّرَ عَنْهُ مِنْ ذُنُوبِهِ بِقَدْرِ مَا دَعَا ، مَا لَمْ يَدْعُ بِإِثْمٍ ، أَوْ قَطِيعَةِ رَحِمٍ ، أَوْ يَسْتَعْجِلْ ، قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، وَكَيْفَ يَسْتَعْجِلُ ؟ قَالَ : يَقُولُ : دَعَوْتُ رَبِّي فَمَا اسْتَجَابَ لِي”.

ونعرض خلال السطور التالية مجموعة من أدعية الزواج وهي :

  • اللهم زوجني رجلاً صالحا تقر به عيني وتقر بي عينه يا ذا الجلال والإكرام.
  • اللهم إرزقني الزوجة الصالحة إن أمرتها أطاعتني وإن نظرت إليها سرتني وإن أقسمت عليها أبرتني وإن غبت عنها حفظتني في نفسها ومالي.

فضل قراءة سورة البقرة لمدة 40 يوم للزواج

  • اللهم إنّي أسألك بأنّي أشهد أنّك أنت الذي لا إله إلا أنت، الأحد الصّمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد، اقضِ حاجتي، وآنس وحدتي، وفرّج كربتي، واجعل لي رفيقاً صالحاً كي نسبّحك كثيراً ونذكرك كثيراً، فأنت بي بصيراً، يا مجيب المضطر إذا دعاك، احلل عقدتي، وآمن روعتي.
  •  اللهم إنى أعوذ بك من تأخر زواجى وبطئه وقعودي وأسالك أن ترزقنى خيراً مما استحق من الزوج، ومما آمل وان تقنعه وأهله بي وتقنعنى وأهلى به.
  • اللهم يا مسخّر القويّ للضّعيف ومسخر الجن والرّيح لنبيّنا سليمان، ومسخّر الطّير والحديد لنبيّنا داود، ومسخّر النّار لنبيّنا إبراهيم، اللهمّ سخّر لي زوجاً يخافك يا ربّ العالمين بحولك وقوّتك وعزّتك وقدرتك، أنت القادر على ذلك وحدك لا شريك لك.

اقرأ أيضًا

فضل سورة البقره في الشفاء

أضف تعليق