فضل قراءة سورة البقرة بعد صلاة الفجر

يعتقد الكثير من الأفراد أن هناك أوقات مفضلة لقراءة سورة الفجر، لا سيما بعد صلاة الفجر، ولذلك يبحثون عن فضل قراءة سورة البقرة بعد صلاة الفجر، أو يطرحون أسئلة عديدة مثل ما هو أفضل وقت لقراءة سورة البقرة؟، وخصوصًا لما ورد في فضل تلك السور من أحاديث عظيمة.

فلنتعرف على إجابة سؤال ما هو فضل قراءة سورة البقرة بعد صلاة الفجر، إلى جانب ذكر فضل صلاة الفجر، وذلك على النحو التالي.

فضل قراءة سورة البقرة بعد صلاة الفجر

في البداية يجب التنويه على أن  قراءة سورة البقرة ليس لها وقت محدد سواء بعد صلاة الفجر أو غيرها من الأوقات، فلمن أراد ذلك أن يقرأها في المصحف وفي غير المصحف في حالة أنه  كان يحفظها، سواء في ذلك الليل أو في النهار أو بعد الفجر، بشرط أن يكون غير جنب؛ حيث أن الجنب لا يقرأ القرآن.

وأكد علماء الدين الإسلامي على أنه يستحب كثرة  قراءة القرآن بشكل عام في الليل وفي النهار، ولا يوجد وقت خاص بقراءة سورة البقرة على وجه الخصوص، فمن أراد أن يقرأها فليقرأها في أي وقت شاء، وسيحصل على فضلها كاملة بمشيئة المولى عز وجل.

فضل قراءة سورة البقرة بعد صلاة الفجر

وأشار العديد من العلماء إلى أن بعض النصوص نصت على أفضلية قراءة الليل بصورة عامة؛ لأنها أبعد عن الرياء وأدعى للخشوع، وهذا يضم سورة  البقرة وغيرها من سور القرآن الكريم، فيقول المولى عز وجل “مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللَّهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ“.

وقال النبي صلى الله عليه وسلم: نعم الرجل عبد الله لو كان يصلي من الليل. رواه البخاري.

قد يهمك أيضًا: فضل سورة البقرة في تيسير الامور

فضل صلاة الفجر

ورد في فضل صلاة الفجر العديد من نصوص الوحي من القرآن الكريم والسنة النبوية، والترغيب في الصلاة، والترهيب من التخلف عنها، وذلك لما لهذه الصلاة من الأهمية، ونذكر ما نص على فضلها من نصوص في السطور التالية:

  • من القرآن الكريم  قول الله سبحانه تعالى: أَقِمِ الصَّلاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُوداً.
  • ومن السنة النبوية التي أوضحت فضل صلاة الفجر، عن عثمان -رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: من صلى العشاء في جماعة، فكأنما قام نصف الليل، ومن صلى الصبح في جماعة، فكأنما قام الليل كله. وقال صلى الله عليه وسلم: من صلى الصبح في جماعة، فهو في ذمة الله تعالى. رواه ابن ماجه، وغيره.

فضل قراءة سورة البقرة بعد صلاة الفجر

  • ومن الأحاديث التي بينت عظمة فضل صلاة الفجر  عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إن أثقل صلاة على المنافقين صلاة العشاء، وصلاة الفجر، ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوًا، ولقد هممت أن آمر بالصلاة فتقام، ثم آمر رجلًا فيصلي بالناس، ثم أنطلق معي برجال معهم حزم من حطب، إلى قوم لا يشهدون الصلاة، فأحرق عليهم بيوتهم بالنار. 
  •  عن عائشةَ رضِي الله عنها، قالت: “لم يكُنِ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم على شيءٍ مِن النوافلِ أَشدَّ تعاهُدًا منْه على رَكعتَي الفجرِ”.

وتجدر الإشارة إلى أن سورة البقرة من أعظم سور القرآن الكريم، وهي سورة مدنية بالإجماع، وهي ثاني سور القرآن الكريم بعد سورة الفاتحة وفق ترتيب المصحف الشريف، ويبلغ عدد آياتها ست وثمانون ومائتا آية، وتعتبر هي أطول سورة في القرآن الكريم، ويوجد فيها أطول آية في القرآن، وهي آية المداينة، إلى جانب أنها تحتوي على أفضل آية في القرآن الكريم، وهي آية الكرسي.

اقرأ أيضًا 

فضل سورة البقرة في تحقيق الامنيات

أضف تعليق