فضل قراءة سورة الإسراء

تعرف على فضل قراءة سورة الإسراء ، تعتبر سورة الإسراء من السور المكية أي التي أنزلها الله – سبحانه وتعالى – على رسول سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم – في مكة المكرمة، وعدد آياتها مائة وخمس عشرة آية قرأنية، ما عدا الآيات الآتية: 26، و32، و33، و57، ومن الآية 73 إلى الآية 80 فجميعها مدنيّةٌ، وتقع في خمسة أرباعٍ من الحزبيْن التاسع والعشرين والثلاثين من الجزء الخامس عشر، وترتيبها السابعة عشرة، ويطلق على تلك السورة إسمين فير ” الإسراء” وهما:سورة سبحان، وسورة بني إسرائيل لقوله: فيها {وَقَضَيْنَآ إِلَى بَنِي إسرائيل فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ}.

سبب نزول سورة الإسراء

أنزل الله – سبحانه وتعالى – سورة الإسراء بسبب وقوع حادثة الإسراء بعد مضيّ عشر سنواتٍ على بدء الدعوة الإسلامية في مكة، حتى يخفف الله – سبحانه وتعالى – ويواسي الرسول -صلى الله عليه وسلم- مما تحمله من أذى أهل قريشٍ، وكانت حادثة الإسراء تكريما للرسول سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم – وفيها فرض الله – سبحانه وتعالى – الصلوات الخمس على المسلمين جميعا، فأنزلت سورة الإسراء لنصرة سيدنا محمد وتأيده في دعوته ضد الكفار والمشركين.

فضل قراءة سورة الإسراء:-

– فقد ورد فيها ما رواه الإمام أحمد أن رسول الله-صلى الله عليه وسلم-: كان لا ينام حتى يقرأ بني إسرائيل والزمر. صححه الألباني في صحيح الجامع, وبني إسرائيل هي سورة الإسراء..

– قالت عائشة رضي الله عنها : ( كان النبي صلى الله عليه وسلم لا ينام حتى يقرأ ” الزمر ” و ” بني إسرائيل ” ( أي سورة الإسراء ) ) [ رواه الترمذي وصححه الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة / 641 ] ..

– عن العرباض بن سارية رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم : ( كان لا ينام حتى يقرأ المسبحات ويقول فيها آية خير من ألف آية ) [ رواه الترمذي وصححه الألباني / 2712 ]، المسبحات : هي السور التي تفتتح بقوله تعالى ” سبح ” أو ” يسبح ” .. وهن سور الإسراء ، الحديد ، الحشر ، الصف ، الجمعة ، التغابن ، والأعلى .

– قال مجد الدين الفيروزابادي:
لم يرد فيه سوى أَحاديث ظاهرة الضعف، منها: «مَن قرأَ هذه السّورة كان له قنطار ومائتا أُوقيّة، كلّ أُوقية أَثقلُ من السّموات والأَرض، وله بوزن ذلك درجةٌ في الجنَّة، وكان له كأَجر مَن آمن بالله، وزاحم يعقوب في فتنه، وحُشرَ يوم القيامة مع السّاجدين، ويمر على جسر جهنَّم كالبرق الخاطف».

– وعن جعفر: إِنَّ من قرأَ هذه السّورة كلّ ليلة جمعة لا يموت حتَّى يدرك درجة الأَبدال.

وقال علي: من قرأَ سبحان لم يخرج من الدّنيا حتى يأكل من ثمار الجنَّة، ويشرب من أَنهارها، ويُغرس له بكلِّ آية نخلةٌ في الجنَّة. اهـ.

– كما روي عن عمرو الشيباني أن سيدنا رسول الله صل الله عليه وآله وسلم كان يقرأ عليهم سورة الإسراء في صلاة الفجر.

– ومن هذه الأحاديث أيضًا ما رواه البخاري عن ابن مسعود -رضي الله عنه- أنَّ النبيَّ -صلى الله عليه وسلم- قال: “في بني إسرائيلَ، والكهفِ، ومريمَ، وطهَ والأنبياءِ: إنهُنَ مِن العتاقِ الأولِ، وهنُّ مِن تلادِي”

مقالات أخرى قد تهمك:-
فضل قراءة سورة البقرة

فضل قراءة سورة البقرة

فضل سورة الفاتحة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.