فضل صلاة قيام الليل بسورة البقرة

سورة البقرة لها فضل عظيم، كذلك قيام الليل له منزلة كبيرة، لذا يهتم البعض بمعرفة فضل صلاة قيام الليل بسورة البقرة، ليجمع بين ثواب كل منهم وما فيهما من خير وبركة.

وخلال السطور التالية سنتناول فضل صلاة قيام الليل بسورة البقرة وأقوال العلماء في الحكم الشرعي لذلك، وفضل صلاة قيام الليل.

فضل صلاة قيام الليل بسورة البقرة:

لم يرد في السنة النبوية شيء يدل على فضل صلاة قيام الليل بسورة البقرة، وإنما ما ورد هو الحديث عن فضل صلاة قيام الليل وفضل قراءة القرآن بالليل.

وكذلك سورة البقرة لها فضل، لكن لا يقتضي هذا أن يتم تخصيص قراءتها في قيام الليل، إذ ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قرأَ سورةَ البقرة وآل عمران والنِّساء في ركعة، فالأولى الصَّواب أن تقرأَ سورةَ البقرة وغيرَها في قيام اللَّيل، ولا تلتزم بسورة البقرة.

وورد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-“مَنْ قَرَأَ بِالآيَتَيْنِ مِنْ آخر سُورَةِ البَقَرَةِ في لَيْلَةٍ كَفَتَاهُ”، قِيلَ:كَفَتَاهُ مِنْ قِيامِ اللَّيْلِ، قال الحافظ:”وقيل: معناه أجزأتاه فيما تعلّق بالاعتقاد، لِما اشتملتا عليه من الإِيمان والأعمال إجمالًا”، ثم ذكر أقوالًا أخرى، قال:”ويجوز أن يُراد جميع ما تقدّم والله أعلم”.

ويستدل البعض عن فضل صلاة قيام الليل بسورة البقرة، ما ورد عن فضل عن أبي مسعود من قوله:”من قرأ خاتمة البقرة أجزأت عنه قيام ليلة”.

فضل صلاة قيام الليل بسورة البقرة

فضل سورة البقرة:

وقد ورد في فضل سورة البقرة أحاديث كثيرة منها قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:”اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه اقرؤوا الزهراوين: البقرة وآل عمران فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان أو غيايتان أو كأنهما فرقان من طير صواف تحاجان عن أصحابهما. اقرؤوا البقرة فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها البطلة” والبطلة هم السحرة.

وفي صحيح ابن حبان عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال: قال رسول الله عليه وسلم: “إن لكل شيء سناما، وإن سنام القرآن سورة البقرة، من قرأها في بيته ليلا لم يدخل الشيطان بيته ثلاث ليال، ومن قرأها نهارا لم يدخل الشيطان بيته ثلاثة أيام”.

اقرأ أيضًا عبر قسم آيات قرآنية: فضل قراءة سورة البقرة على الماء

فضل صلاة قيام الليل:

قيام الليل من أعظم العبادات والطاعات عند الله عز وجل، ففيه ينزل الله تعالى كل ليلة في الثلث الأخير من الليل إلى السماء الدنيا فيقول :”هل من داع فأستجيب له، هل من سائل فأعطيه، هل من مستغفر فأغفر له” حتى يطلع الفجر.

وحث النبي صلى الله عليه وسلم على صلاة قيام الليل فقال:” أيها الناس، أفشوا السلام، وأطعموا الطعام، وصلوا والناس نيام، تدخلوا الجنة بسلام”.

ونستخلص من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم أبرز فضائل صلاة قيام الليل فيما يلي:

  • قيام الليل يزيد درجات القرب إلى الله عز وجل، فهو من أفضل الصلوات بعد الصلوات الخمس المفروضة.
  • من فضل قيام الليل أنه يكفر الذنوب ويكف المسلم عن المعاصي.
  • صلاة قيام الليل دليل على صدق المسلم ومحبته لله عز وجل، حين يتوجه إلى الله في هذا الوقت من الليل ليختلي بالصلوات والقرآن والاستغفار.
  • يقول العلماء إن صلاة قيام الليل تزيد من نشاط المسلم وتطرد عن جسده الداء وتكون بمثابة نور يضيء الوجه.
  • من أعظم أسباب دخول الجنة صلاة قيام الليل، إذ أخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم إن في الجنة غرفة يرى ظاهرها من باطنها، وباطنها من ظاهرها لمن أطاب الكلام وأطعم الطعام وبات قائمًا والناس نيام.
  • وقال الرسول صلى الله عليه وسلم عن فضل قيام الليل “شرف المؤمن قيامه بالليل”.

أما عن كيفية صلاة قيام الليل فيُستحب أن تُبدأَ صلاة قيام اللّيل بركعتين خفيفتين ثم تُكمَّل الصّلاة ركعتين ركعتين.

موضوعات ذات صلة:

فضل قراءة سورة البقرة في الثلث الاخير من الليل

فضل قراءة سورة البقرة بعد صلاة الفجر

أضف تعليق