فضل سورة يوسف

نضع بين أيديكم فضل سورة يوسف ، وتعد سورة يوسف من أكثر السور قربًا لقلوب الكثير من المسلمين، وهي من السور المكية التي نزلت في مكة المكرمة بعد سورة هود مباشرة، وتحديدًا في الفترة الخاصة بـ بيعة العقبة الأولى، وعام الحزن حيث فقد النبي عليه الصلاة والسلام عمه أبو طالب وزوجته السيدة خديجة رضي الله عنها.

فضل سورة يوسف

وتعتبر فترة نزول سورة يوسف على النبي محمد -صل الله عليه وسلم- من الفترات العصيبة للغاية التي مرت على الرسول محمد في مكة المكرمة قبل الهجرة إلى المدينة المنورة، حيث اشتد أذى كفار قريش على النبي محمد والمؤمنين معه، ما أدى بهم للهجرة إلى المدينة.

وكان نزول سورة يوسف على النبي محمد -صل الله عليه وسلم – والمؤمنين معه، تصبيرًا للنبي محمد وتبشيره بقدوم الفرج والتمكين بعد الضيق والعسر وشعور الاستضعاف، وهو ما حدث في قصة سيدنا يوسف.

ويعود تسمية سورة يوسف بهذا الأسم، لأن المحور الأساسي فيها كانت قصة نبي الله يوسف عليه السلام، وجاء ترتيب سورة يوسف بين سور القرآن الكريم في الثانية عشر، بعد سورة هود وقبل الأنفال، وعدد آياتها مئة وإحدى عشر آية، وتقع في الجزء الثاني عشر بين ترتيب أجزاء القرآن الكريم.

ما علاقة سورة يوسف بالسورة التي قبلها “سورة هود” ؟

يقول أهل العلم، أن سورة يوسف نزلت لتكمل ما جاء في سورة هود، من أخبار الأنبياء عليهم السلام، مع تقديم البراهين والأدلة على صدق نبوة النبي محمد -صل الله عليه وسلم-، وأن القرآن الكريم وحي من الله عز وجل.

لكن الفارق الوحيد بين سورة هود وسورة يوسف، أن سورة هود جاءت لتسرد بعض قصص الأنبياء عليهم السلام وما حدث لهم من جانب أقوامهم لتكذيب دعواهم والكفر بوجود إله واحد لا شريك له، بالإضافة لتوضيح كيف قام الله عز وجل بتعذيب الكفار والمكذبين وما هي عاقبة المؤمنين، لتكون عبرة لكفار قريش.

أما سورة يوسف فجاءت لتحكي قصة سيدنا يوسف عليه السلام بكافة تفاصيلها، من أصغرها لأكبرها وكيف بلغ أشده ليصبح نبيًا يدعو إلى دين الله الواحد القهار، وكيف مكّن الله له في الأرض ليصبح ملكًا على خزائن مصر، حيث كانت قصة سيدنا يوسف هي أطول قصة في القرآن الكريم.

ما هو سبب نزول سورة يوسف ؟

نزلت سورة يوسف بعد عام الحزن الذي فقد فيه النبي محمد -صل الله عليه وسلم – عمه أبو طالب، وزوجته السيدة خديجة بنت خويلد -عليها السلام-، لكن كان يرى أهل الهلم أن سورة يوسف لم يكن لها سبب معين للنزول، فكان سبب نزولها في البداية مبهم، حثى جاء قوله تعالى: لَقَد كانَ في يوسُفَ وَإِخوَتِهِ آياتٌ لِلسّائِلينَ). أي أن قصة سيدنا يوسف جاء فيها عبر للمتدبرين في أحوال الأمم والمتدبرين في الكون عمومًا.

أما عن الرواية الأخرى التي أجمع عليها الكثير من الفقهاء وأهل العلم، بأن هناك جماعة من اليهود أرسلوا إلى كفار قريش يطلبون اختبار النبي محمد -صل الله عليه وسلم- بسؤاله عن نبي خرج من بلاد الشام إلى أرض مصر وما هي تفاصيل قصته، وحين سأله كفار قريش نزل الوحي على النبي محمد -صل الله عليه وسلم- بسورة يوسف التي جاءت فيها قصته كاملة بالتفصيل

تعرف على فضل سورة يوسف

  • من أهم فضائل سورة يوسف، هي قضاء الحاجات في السر والاستعانة بالكتمان، مثلما أمر سيدنا يعقوب عليه السلام ابنه يوسف عليه السلام، بكتم رؤياه عندما رأى الشمس والقمر والكواكب يسجدون له، عن أخوته حتى لا يكيدوا له كيدًا.
  • أبرز ما جاء في سورة يوسف، هو خطورة الاجتماع أو الخلوة مع المرأة في مكان واحد حيثث اعتبرها الله سبحانه وتعالى خلوة محرمة، حيث تعتبر أولى خطوات الشيطان إلى الزنا، وجاء ذلك في سورة يوسف في قوله تعالى: (وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَن نَّفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الأَبْوَابَ).
  • التأكيد على أن بعد كل عُسر يسر، وأن الفرج قادم لا محال بعد الشدة، وأن هذه الصفات سُنن إلهية للأنبياء والصالحين، حيث صبر يعقوب واحتسب على فقد ابنه يوسف حتى جمع الله شمل العائلة من جديد، وصبر يوسف عليه السلام على آلام السجن حتى خرج منه وأصبح عزيز مصر ملكًا على خزائن البلاد.

إقرأ أيضاً:

فضل قراءة سورة يوسف

فضل الصلاة على محمد وال محمد في قضاء الحوائج

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.