فضل سورة الملك يوم الجمعة

يوجد العديد من الأعمال التي يمكن للمسلم فعلها يوم الجمعة ليفوز بأجر كبير، فهذا اليوم فضله الله وميزه عن غيره من الأيام، لذا هناك من يهتم بمعرفة السنن التي يُستحب فعلها يوم الجمعة، ومنها فضل سورة الملك يوم الجمعة.

واختلف العلماء حول فضل سورة الملك يوم الجمعة، وخلال السطور التالية سنتعرف على أقوال العلماء في هذا الشأن، وسنن يوم الجمعة التي يُستحب أن يفعلها المسلم.

فضل سورة الملك يوم الجمعة:

هناك من العلماء من رأى أنه لا أصل لفضل سورة الملك يوم الجمعة، فهي سورة عظيمة وفي قراءتها فضل كبير، وكذلك حث النبي صلى الله عليه وسلم على قراءتها، ولكن تحديد قراءتها يوم جمعة لا أصل له.

فيما قال بعض العلماء إن قراءة سورة الملك يوم الجمعة سنة، باعتبار أنها تنجي قارئها من عذاب القبر، وذهب بعض الصالحين إلى أنه يُستحب قراءة سورة الملك كل شهر، إلا أنه في الصحيح الثابت عن الرسول صلى الله عليه وسلم إنه يُستحب قراءة سورة الملك كل ليلة، ولم يحدد يوم أو شهر.

فضل سورة الملك يوم الجمعة

سنن يوم الجمعة :

يوم الجمعة هو عيد من أعياد المسلمين، وله جملة من الآداب رغب الشرع في امتثالها، حتى يحصل المسلم ثوابها العظيم، وفضلها العميم، فهو خير يوم طلعت فيه الشمس، وفضله الله على غيره من أيام الأسبوع.

وبينما اختلف العلماء حول فضل سورة الملك يوم الجمعة، هناك بعض السنن التي وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفعلها يوم الجمعة، وحثنا على الاقتداء بها حتى نفوز بأجرها، نذكر منها ما يلي:

  • قراءة سورة السجدة في الركعة الأولى من صلاة الفجر، وسورة الإنسان في الركعة الثانية.
  • ومن سنن يوم الجمعة الاغتسال، لما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم :«إِذَا جَاءَ أحَدُكُمُ الجُمُعَةَ، فَلْيَغْتَسِلْ».
  • التطيب، والتسوك، إذ قال سيدنا رسول الله ﷺ:«وأَنْ يَسْتَنَّ، وأَنْ يَمَسَّ طِيبًا إنْ وجَدَ»، ولو استعمل يوم الجمعة بدلًا من السواك الفرشاة التي تطهر الفم؛ فلا حرج إن شاء الله.
  • لبس أفضل الثياب، لما ورد من قوله تعالى في كتابه الكريم :”يَا بَنِي آَدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ”، الآية 31 من سورة الأعراف.
  • التبكير إلى صلاة الجمعة، لما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم:«إِذَا كانَ يَوْمُ الجُمُعَةِ وقَفَتِ المَلَائِكَةُ علَى بَابِ المَسْجِدِ يَكْتُبُونَ الأوَّلَ فَالأوَّلَ، ومَثَلُ المُهَجِّرِ كَمَثَلِ الذي يُهْدِي بَدَنَةً، ثُمَّ كَالَّذِي يُهْدِي بَقَرَةً، ثُمَّ كَبْشًا، ثُمَّ دَجَاجَةً، ثُمَّ بَيْضَةً، فَإِذَا خَرَجَ الإمَامُ طَوَوْا صُحُفَهُمْ، ويَسْتَمِعُونَ الذِّكْرَ».
  • الذهاب إلى المسجد مشيا، إذ قال سيدنا رسول الله ﷺ:«مَنْ اغْتَسَلَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَغَسَّلَ وَبَكَّرَ وَابْتَكَرَ وَدَنَا وَاسْتَمَعَ وَأَنْصَتَ كَانَ لَهُ بِكُلِّ خُطْوَةٍ يَخْطُوهَا أَجْرُ سَنَةٍ صِيَامُهَا وَقِيَامُهَا».

اقرأ أيضًا عبر قسم آيات قرآنية:فضل قراءة سورة الملك للميت

أعمال يُستحب فعلها يوم الجمعة:

وهناك بعض الأعمال التي يُستحب للمسلم أن يفعلها يوم الجمعة، لقد استخلصها العلماء من أحاديث وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم، ومنها :

  • الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.
  • الإكثار من الدُّعاء في يوم الجُمعة؛ لأنّ هُناك ساعة يستجيب الله -تعالى- فيها لِمَن يدعوه؛ وفقا لقول النبي، صلي الله عليه وسلم :”فيه سَاعَةٌ لا يُوَافِقُهَا عَبْدٌ مُسْلِمٌ، وهو قَائِمٌ يُصَلِّي، يَسْأَلُ اللَّهَ تَعَالَى شيئًا، إلَّا أعْطَاهُ إيَّاهُ وأَشَارَ بيَدِهِ يُقَلِّلُهَا”.
  • الإكثار من العبادة والذِّكر.
  • قراءة سورة الكهف، ويمكن قراءتها في نهار الجمعة أو في ليلتها، لما ورد في فضلها من أحاديث، إذ ورد عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ، قَالَ:«مَنْ قَرَأَ سُورَةَ الْكَهْفِ لَيْلَةَ الْجُمُعَةِ، أَضَاءَ لَهُ مِنَ النُّورِ فِيمَا بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْبَيْتِ الْعَتِيقِ»، وعنه أيضًا، قال النبي صلى الله عليه وسلم-:”مَنْ قَرَأَ سُورَةَ الْكَهْفِ فِي يَوْمِ الْجُمُعَةِ أَضَاءَ لَهُ مِنَ النُّورِ مَا بَيْنَ الْجُمُعَتَيْنِ”.

قد يهمك أيضًا:

فضل حفظ سورة الملك

حديث سورة الملك

أضف تعليق