فضل الصلاة على محمد وال محمد في قضاء الحوائج

فضل الصلاة على محمد ، فالصلاة على النبي محمد -صل الله عليه وسلم-، من أفضل السنن المحبب إتباعها على الإطلاق، حيث ترفع درجات العباد ويحظى العبد بـ شفاعة النبي محمد -صلوات الله عليه-.

كما أن كثرة الصلاة على النبي محمد -صل الله عليه وسلم- بشكل يومي ومنتظم وخاصة في يوم الجمعة وليلة الجمعة، فقد يصل ثوابها إلى البراءة من النار، وعن أبي عبد الرحمن المُقري، قال حضرت فلانًا -وذكر رجلًا من الصالحين- في ساعة النزع ” ساعة الاحتضار”، فوجدنا رقعة تحت رأسه مكتوبا فيها: «براءة لفلان من النار». وعندما سألوا أهله ماذا كان يفعل؟، فأجاب أهله: إذا ما كان يوم الجمعة صلى على النبي -صلى الله عليه وسلم- ألف مرة.

وتعتبر الصلاة على النبي محمد -صل الله عليه وسلم-، من أنواع التمجيد والتعظيم لرفع درجات العباد، وخصّها الله عز وجل بخير الأنام محمد بن عبد الله -عليه أفضل الصلاة والسلام-، وتعتبر من العبادات المفروضة على العباد، ولها عظيم الأجر والثواب، وتعني الطلب من الله عز وجل الثناء على النبي محمد في الملأ الأعلى، والصلاة على النبي لا تكون إلا عليه وعلى آله.

وروى الترمذي عن النبي -صل الله عليه وسلم- أنه قال: إن الله فضلني على الأنبياء، وعند مسلم وأبي داود والترمذي واللفظ له: أنا سيد ولد أدم يوم القيامة ولا فخر، وبيدي لواء الحمد ولا فخر، وما من نبي يومئذ -أدم فمن سواه- إلا تحت لوائي، وأنا أول من تنشق عنه الأرض ولا فخر. حيث يقول النووي في شرح مسلم أن هذا الحديث دليل لتفضيل النبي محمد -صل الله عليه وسلم- على الخلق كلهم.

ما هو فضل الصلاة على محمد وال محمد في قضاء الحوائج

أشار أهل الدين والعلم إلى وجود فضل الصلاة على محمد وآل محمد، حيث جاءت العديد من الأحاديث الشريفة التي تؤكد ذلك، ومن تلك الفضائل :

  • من صل على النبي محمد -صل الله عليه وسلم- صلاة واحد يؤجر بـ 10 حسنات ويُرفع 10 درجات، ويُغفر له 10 سيئات.
  • تعد الصلاة على النبي محمد -صل الله عليه وسلم- شفاعة للعباد يوم القيامة، كما تكفي الصلاة على محمد العبد كل ما أهمه في الحياة.
  • عند الصلاة على محمد – صل الله عليه وسلم – صلاة، تصلي الملائكة على العبد أيضًا، خاصة وأن الصلاة على النبي تعتبر امتثالًا لأوامر الله عز وجل.
  • تنقذ الصلاة على النبي محمد -صل الله عليه وسلم- العبد المسلم من صفة البخل والنفاق، كما تكون سببًا من أسباب طرح البركة وزيادة الرزق والشعور بالسعادة والرضا.
  • تساعد الصلاة على النبي محمد -صل الله عليه وسلم- في التقرب إلى الله عز وجل، ونيل المراد في الحياة الدنيا وفي الآخرة، كما أنها تعتبر سبب من أسباب فتح أبواب رحمة الله عز وجل على العباد.
  • عند الإكثار من الصلاة على النبي محمد -صل الله عليه وسلم -، تكون سبب في دفع الفقر والآذى عن العبد، بالإضافة إلى تيسير الأمور وتسهيل قضاء الحوائج للعباد في كل ما يتمنونه.
  • تعتبر كثرة الصلاة على النبي محمد -صل الله عليه وسلم- من أهم الأسباب التي تساعد في استجابة الدعاء، وذلك عن استفتاح اليوم بالصلاة على النبي وختام اليوم بالصلاة على خاتم الرسل أيضًا.
  • يتشرف العبد المصلي على النبي محمد -صل الله عليه وسلم- بعرض اسمه على النبي محمد – صل الله عليه وسلم-، لذا تعد الصلاة على النبي سبب هام للغاية في إحياء قلب المسلم.
  • يسعى الكثيرون بالإكثار من الصلاة على النبي محمد – صل الله عليه وسلم -، كي يتقرب من منزلة الرسول -صلوات الله عليه-.

إقرأ أيضاً:

فضل قراءة سورة ال عمران

فضل سورة ال عمران

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.