أحاديث عن اليتيم
‫الرئيسية‬ ايات قرانية أحاديث عن اليتيم

أحاديث عن اليتيم

جمعنا لكم أحاديث عن اليتيم ، ذكر الله – سبحانه وتعالى – اليتيم في عدد من الأيات القرأنية ليوصي الإنسان به، حيث قال الله – سبحانه وتعالى – في كتابه العزيز القرأن الكريم: وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ [النساء:36]، كما أوصى رسول الله سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم – في عدد من الأحاديث النبوية الشريفة بعدد من الناس فيما بينهم اليتيم، فإليكم بعضها:-

أحاديث عن اليتيم:-

– عن أَبي هريرة  قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّه ﷺ: كَافِل الْيتيمِ -لَهُ أَوْ لِغَيرِهِ- أَنَا وهُوَ كهَاتَيْنِ في الجَنَّةِ وَأَشَارَ الرَّاوي -وهُو مَالِكُ بْنُ أَنَسٍ- بِالسَّبَّابةِ والْوُسْطى. رواه مسلم.

– وعنه  قَالَ: قَالَ رسولُ اللَّه ﷺ: لَيْسَ المِسْكِينُ الَّذِي تَرُدُّهُ التَّمْرةُ وَالتَّمْرتَانِ، وَلا اللُّقْمةُ واللُّقْمتانِ، إِنَّمَا المِسْكِينُ الذي يتَعَفَّفُ متفقٌ عليه.

وفي روايةٍ في “الصحيحين”: لَيْسَ المِسْكِينُ الَّذِي يطُوفُ علَى النَّاسِ، تَرُدُّهُ اللُّقْمةُ واللُّقْمتَان، وَالتَّمْرةُ وَالتَّمْرتَانِ، ولَكِنَّ المِسْكِينَ الَّذِي لا يَجِدُ غِنًى يُغْنِيه، وَلا يُفْطَنُ بِهِ فيُتصدَّقَ عَلَيهِ، وَلا يَقُومُ فَيسْأَلَ النَّاسَ.

– وعنه ، عن النَّبيِّ ﷺ قَالَ: السَّاعِي علَى الأَرْمَلَةِ وَالمِسْكِينِ كَالمُجاهِدِ في سبيلِ اللَّه، وأَحْسبهُ قَالَ: وَكَالْقائِمِ الذي لا يَفْتُرُ، وَكَالصَّائِمِ لا يُفْطِر متفقٌ عَلَيهِ.

– وفي الحديث يقول ﷺ: أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة” وأشار بأصابعه السبابة والوسطى

– ويقول ﷺ: ليس المسكينُ هذا الطَّواف الذي ترده اللقمةُ واللقمتان، والتمرةُ والتمرتان

– مثلما قال ﷺ: ليس الشديد بالصُّرْعَة، إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب

– عن ابن عباس لما نزلت هذه الآية : { ولا تقربوا مال اليتيم إلا بالتي هي أحسن } ، و { إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما } قال : اجتنب الناس مال اليتيم وطعامه ، فشق ذلك على المسلمين ، فشكوا ذلك إلى النبي فأنزل الله : { ويسألونك عن اليتامى قل إصلاح لهم خير } إلى قوله : { لاعنتكم }

أنَّهُ سمعَ عائشةَ رضيَ اللهُ عنها تقولُ : { وَمَنْ كَانَ غَنِيًّا فَلْيَسْتَعْفِفْ وَمَنْ كَانَ فَقِيرًا فَلْيَأْكُلْ بِالْمَعْرُوفِ } . أُنْزِلَت في والِي اليتيمِ الذي يُقِيمُ عليهِ ويصلِحُ في مالِهِ ، إن كانَ فقيرًا أكلَ منهُ بالمعروفِ

ما ردَّ ابنُ عمرَ على أحدٍ وصيتَه . وكان ابنُ سيرينَ أحبُّ الأشياء إليه في مال اليتيمِ أن يجتمع إليه نصحاؤه وأولياؤه فينظروا الذي هو خيرٌ له . وكان طاوس إذا سئل عن شيءٍ من أمر اليتامى قرأ { وَاللهُ يَعْلَمُ المفْسِدَ مِنَ المُصْلِحِ } . وقال عطاء في يتامى الصغيرِ والكبيرِ : ينفق الوليُّ على كلِّ إنسان بقدره من حصتِه

عن عائشةَ رضي الله عنها: في قولِه تعالى: ومن كان غنيا فليستعفف ومن كان فقيرا فليأكل بالمعروف . أنها نزلت في والي اليتيمِ إذا كان فقيرًا: أنه يأكلُ منه مكانَ قيامِه عليه بمعروفٍ.

اتقوا الله في الصلاة، اتقوا الله في الصلاة، اتقوا الله في الصلاة، اتقوا الله فيما ملكت أيمانكم، اتقوا الله في الضعيفين: المرأة الأرملة، والصبي اليتيم

عن ابنِ عباسٍ في قوله : { إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا } قال : كان يكونُ في حَجرِ الرجلِ اليتيمُ ، فيعزلُ له طعامَه وشرابَه وآنيتَه ، فشقَّ ذلك على المسلمين ، فأنزل اللهُ عزَّ وجلَّ : { وَإِنْ تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ} في الدينِ فأحلَّ لهم خلطتَهُم

مقالات أخرى قد تهمك:-

أحاديث للحد من الغش في التجارة

أحاديث عن النميمة

أحاديث عن الغناء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *