أحاديث عن الخجل
‫الرئيسية‬ ايات قرانية أحاديث عن الخجل

أحاديث عن الخجل

جمعنا لكم أحاديث عن الخجل ،يعتبر الحياء والخجل من الصقات الجميلة التي ينبغي أن يتحلى بها الإنسان وخاصة الفتيات والسيدات، ولكن ينبغي العلم أن الحياء لا يقتصر على السيدات فقط بل ينبغي أن يتحلى به الرجال أيضا لأنه ينبغي على كل إنسان أن يستحي من الله – سبحانه وتعالى – فبالتالي يراقب كل أفعاله أولا بأول، وهناك العديد من الأحاديث النبوية الشريفة التي تحث على التحلي بالحياء والحجل، فإليكم مجموعة منها:-

أحاديث عن الخجل

قال صلى الله عليه وسلم ” آخر ما أدرك الناسُ من كلام النبوة الأولى : إذا لم تستح فاصنع ما شئت ” ( صحيح الجامع ) .

وقال صلى الله عليه وسلم ” إن لكل دين خلقاً , وإن خلق الإسلام الحياء ” ( رواه بن ماجه ) .

وقال صلى الله عليه وسلم ” الحياء خير كله ” ( رواه مسلم ) .

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” الحياء لا يأتي إلا بخير ” ( رواه البخاري ) .

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” الحياء من الإيمان ” ( رواه مسلم ) .

وقال صلى الله عليه وسلم” إن الحياء والإيمان قُرِنَا جميعاً فإذا رُفِعَ أحدهما رفع الآخر ” ( رواه الحاكم ) .

وقال صلى الله عليه وسلم ” الإيمان بضع وستون شعبة والحياء شعبة من الإيمان ” ( رواه البخاري ) .

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” الحياء من الإيمان , والإيمان في الجنة , والبذاء من الجفاء والجفاء في النار ” ( رواه الترمذي ) .

وقال صلى الله عليه وسلم” الحياء والعي شعبتان من الإيمان والبذاء والبيان شعبتان من النفاق “(رواه احمد) .

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” ما كان الفحش في شيء قط إلا شانه , ولا كان الحياء في شيء قط إلا زانه ” (رواه أحمد ) .

وعن سلمان الفارسي رضى الله عنه قال : ( إن الله إذا أراد بعبدٍ هلاكاً نزع منه الحياء , فإذا نزع منه الحياء لم تلقه إلا مقيتاً ممقتاً , فإذا كان مقيتاً ممقتاً نزع منه الأمانة فلم تلقه إلا خائناً مُخَوََّناً , فإذا كان خائناً مُخَوناً نزع منه الرحمة فلم تلقه إلا فظاً غليظاً , فإذا كان فظاً غليظاً نزع ربقة الإيمان من عنقه , فإذا نزع ربقة الإيمان من عنقه لم تلقه إلا شيطاناً لعيناً مُلعَّناً ) (جامع العلوم والحكم) .

عن سفيان بن عيينة قال : قال يحيى بن جعدة : ( إذا رأيت الرجل قليل الحياء ؛ فاعلم أنه مدخولٌ في نسبه ) (روضة العقلاء) .

جاء في الحديث الشريف عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ – رضي الله عنه – قَالَ: «قَالَ رَسُولُ اللَّهِ – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: الإِيمَانُ بِضْعٌ وَسَبْعُونَ، أَوْ بِضْعٌ وَسِتُّونَ شُعْبَةً، فَأَفْضَلُهَا قَوْلُ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ، وَأَدْنَاهَا إِمَاطَةُ الأَذَى عَنْ الطَّرِيقِ، وَالْحَيَاءُ شُعْبَةٌ مِنْ الإِيمَانِ»،(أخرجه مسلم)، ويبعث في النفس معاني الخير

كما جاء عن عمران بن حُصَين – رضي الله عنهما – قال: قال النبيّ – صلى الله عليه وسلم: «الْحَيَاءُ لا يَأْتِي إِلا بِخَيْرٍ»، (أخرجه البخاري) وفي رواية: «(الْحَيَاءُ خَيْرٌ كُلُّهُ) قال: أَوْ قَالَ: (الْحَيَاءُ كُلُّهُ خَيْرٌ)»، (أخرجه مسلم)،

وجاء في حديث آخر عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: «الْحَيَاءُ مِن الإِيمَانِ، وَالإِيمَانُ فِي الْجَنَّةِ، وَالْبَذَاءُ مِنْ الْجَفَاءِ، وَالْجَفَاءُ فِي النَّارِ»، (أخرجه الترمذي).

قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: «إِنَّ مِمَّا أَدْرَكَ النَّاسُ مِنْ كَلامِ النُّبُوَّةِ الأُولَى: إِذَا لَمْ تَسْتَحِ فَاصْنَعْ مَا شِئْتَ»، (أخرجه البخاري).

عَنْ أَنَسٍ، قال: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: «مَا كَانَ الْفُحْشُ فِي شَيْءٍ إِلا شَانَهُ، وَما كَانَ الْحَيَاءُ فِي شَيْءٍ إِلا زَانَهُ»، (أخرجه الترمذي).

مقالات أخرى قد تهمك:-
أحاديث للحد من الغش في التجارة

أحاديث عن النميمة

أحاديث عن الغناء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *