نكت تفتيس

 نكت رزيلة

النكات هي الطريق الأول للفكاهة والمرح والضحك، وتتنوع النكات ما بين نكت حيوانات ونكت على الصعايدة والمنايفة وغيرهم من الشخصيات والأشياء.

وكان أشهر إفيه للكوميديان محمد هنيدي “بحب الرزيلة” حتى خرجت نكات عليها، وخلال هذه المقالة سوف نجمع لكم من قسم نكت وفوازير أبرز نكت رزيلة ساخرة.

نكت رزيلة

وحدة طبخت لجوزها ملوخية، وتاني يوم خبيزة، وثالث يوم سبانخ، رابع يوم قالتله شو أطبخلك حبيبي؟ قال لها: بلا اليوم أنا برعى لحالي.

في طالبين وصلوا المدرسة متأخرين، سأل الأستاذ واحد منهم وهو غضبان: وينك لهلأ؟ قاله وهو عم يبكي: في ليرة ضاعتلي وكنت عم دور عليها، وما معي غيرها مصروف، وسأل التاني: وأنت وينك لهلأ ليش متأخر؟ قاله: كنت داعس عالليرة!

إيمتى بتلاقي كلمة إخرااس حلوة؟ لما توصي حدا على أغراض وتقولو أديش طلع حقون؟ ويقولك: خلص إخرااس، لك أنا يلي بخرس يا حبيب قلبي.

راح شامي لعند بياع فلافل محشش، قال: أعطيني 3 ساندوتشات فلافل بدون مخلل، قاله البياع : ما عندي مخلل، ساويلك ياهن بدون بندورة؟

نذل راح يشيع بجنازة، سأل واحد: شو بيشتغل الميت؟ قال: يحفر قبور، قال النذل: سبحان الله من حفر حفرة لاخيه وقع فيها

واحد بخيل اتفق هو ومرته الحامل، إذا إجاهم ولد يسموه مبروك، قام وقت ولدت المرة، طلعت الممرضة عم بتقول: ألف ألف مبروك، قال: أوف وين بدي أروح فيون هادول كلون؟

في واحد نذل اتصل بالإطفاء، وقال شو إذا ما في حريق ما منشوفكن؟

وحدة عم تقول لزوجها: يا ريتني أخدت إبليس ولا أخدتك، قلها: ما بجوز أخ ياخد أخته.

مرة واحد وجعه ضرسه، قام راح إلى طبيب نذل، قام الدكتور خلعله كل أسنانه عدا الضرس المنخور، انصدم المريض وقاله شو عملت؟قاله إيه خليه مثل الكلب لحاله!

الأب:شو؟ الابن: رسوب، الأب: معقول ترسب سنتين؟ الابن: شو بساوي أسئلة هالسنة كانت متل أسئلة السنة الماضية!

في مدرس سأل طالب: بكرا إنت لما تكبر شو بدك تصير؟ قله: ختيار.

تنين من الحشاشين خطر ببال الأول أن يقول حكمة، فقال: قلي من صديقك أقول لك من انت، فقال الثاني: من صديقك؟ رد الأوّل: من أنت؟

 

كان في بخيل سألوه: إذا اشتد البرد إيش بتعمل؟

 

قال: أقرب من الدفاية

قالوا: وإذا إشتد أكثر و أكثر؟

 

قال: أقرب أكثر وأكثر

قالوا: وإذا اشتد أكثر وأكثر وأكثر وأكثر؟

 

قال : أقرب أكثر وأكثر وأكثر وأكثر

قالوا: وإذا اشتد أكثر وأكثر وأكثر وأكثر وأكثر وأكثر وأكثر وأكثر؟

 

قال: أشعل الدفاية!

*********************

مرة كان في اتنين

 

واحد اسمه محمود والتاني اسمه محمد

 

والتنين كانوا ساكنين بالطابق 65

 

وكانوا عم يحكوا سوا لحتى وصلوا للطابق 64

 

فاللي كان اسمه محمود قال لمحمد:

 

بدي أحكيلك خبرين خبر حلو والتاني مو حلو

 

محمد قله: احكي الخبر الحلو بالأول

 

قله محمود: الخبر الحلو إنه ضايل طابق ومنوصل لشقتنا

 

قله محمد: والخبر الي مو حلو؟

 

قله محمود: إنه إحنا مخربطين في البناية هاي مش بنايتنا

************************

تلاتة بخلاء و تلاتة أصحابهم قرروا يسافروا لحضور نهائي كأس العالم لكرة القدم

 

لما راحوا يقطعوا تذاكر القطار

 

راحوا أصحابهم وقطعوا ثلاث تذاكر

 

وراحوا البخلاء وقطعوا تذكرة وحدة بس

 

استغربوا أصحابهم وسألوا البخلاء:

 

شلون تقصوا تذكرة وحدة وإنتم ثلاثة!!

 

ردوا البخلاء وقالوا: شوفوا واتعلموا

 

ركبوا كلهم القطار، ولما بدأ المضيف يجمع التذاكر

 

راحوا البخلاء وتراصوا في واحد من الحمامات

 

ولما وصلهم المضيف دق عليهم الباب

 

قال: تيكت بلييز

 

راح واحد منهم طلع ايده ومد التذكرة

 

ولما راح المضيف طلعوا وقعدوا

 

طبعا انبهروا أصحابهم منهم، وقالوا: لازم نجرب الطريقة وإحنا راجعين

 

انتهت المباراه ولما بدهم يرجعوا، أصحابهم التلاتة قالوا: بنسوي نفس البخلاء، ونقطع تذكرة وحدة بس

 

بس هالمرة الغريب إنه البخلاء ما قطعوا ولا تذكرة!

 

سالوهم أصحابهم، شلون ما تقطعوا ولا تذكرة!

 

ردوا عليهم البخلاء وقالوا: شوفوا واتعلموا

 

ركبوا كلهم القطار ولما بدأ المضيف يجمع التذاكر

 

راحوا أصحابهم وتراصوا في حمام، وبعدهم راحوا البخلاء وتراصوا في حمام جنبه

 

طلع واحد من البخلاء ودق الباب على أصحابهم التلاتة، وقالهم: تيكت بليز

 

راح طلع واحد منهم إيده وأعطاه تذكرة

 

أخذها البخيل ورجع عالحمام مع رفقاتو البخلاء

مقالات اخري قد تهمك :-

نكات جنوبيين

نكت جيزانيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *