قصيده عن الام بالعاميه المصريه

وجود الأم سر من أسرار السعادة في هذه الحياة، فهي التي تختبيء الجنة تحت أقدامها، ووصية الله لنا بأن نعاملها بالإحسان وكذلك أوصانا عليها الرسول صلى الله عليه وسلم، لذا تنافس الشعراء  والأدباء على كتابة القصائد والأشعار عن الأم، ولكن يمكنا نحن أيضا كتابة قصيده عن الام بالعاميه المصريه .

والكتابة عن الأم لا تحتاج أن تكون أديبًا أو مبدعًا في فن الكتابة والشعر والقصيدة، ولكن ما أسهل كتابة قصيده عن الام بالعاميه المصريه ، حين نكتب بما نشعر به تجاه تلك السيدة التي أنجتنا إلى الحياة وتحملت عنا الكثير من متاعبها وهونت علينا أحضانها وطأة قسوتها، ويفتح لنا رضاها عنا أبواب السعادة في طريقنا.

قصيده عن الام بالعاميه المصريه

ورغم أن الأم كانت ولاتزال حاضرة في دواوين الشعر قديما وحديثا، وفي كتابات كبار الكتاب والآدباء، إلا أن هناك باقات من القصائد المكتوبة بالعامية عن الأم، متداولة على المدونات على الإنترنت، ونقدم لك في هذا المقال قصيدة إحدى القصائد المكتوبة عن الأم بالعامية.

قصيده عن الام بالعاميه المصريه

 

استهل الكاتب قصيدته بقوله :”أنا لو هكتب فيكى مش يكفى..أنت عايزة كلام ياما وحبي ليكى لا هو بالكلام ولا محتاج علامة.. كلام إيه يوصف اللي عنى”.

ويواصل الكاتب في مدح أمه قائلًا :”استحملت كل الملامة وباسمك تنادى به يوم القيامة ومنك تعلمت أنا الجدعنة والشهامة”.

واستكمل الكاتب في حب أمه :”أمي عالم ربى حبي ليكي قد إيه وكلامي لوصفه ميقدرش عليه ومهما اللي يسكن قلبي أنتي أساسي فيه وعمري ليكي أمرين قليل على اللي بتعلميه”.

واستطرد في حب أمه قائلًا :”أحبك يا أمي حبًا جمًا، أنا أصل كلامي عنك يطول مش كلام اكتبه بس بين سطور”.

وعاد الكاتب يصف أمه مرة أخرى قائلا:” لوأنت شمس حياتي اللي منك بنشع نور أنت اللي ضحكتك طير حر بعدى كل البحور، أنتي الحب اللي داير على الدنيا مدور أنتي الحنان والحب اللي عاجز عن وصفها 100 قصيدة وآلاف من السطور”.

وواصل الكاتب :”أنتي يا أمي روحي ومعاكي قلبي، مكان ما تروحي اسمحيلى أبوس على ايديكى ويارب يأخذ من عمري ويعطيك”.

ينهي الكاتب قصيدته بهذه الأبيات من العامية:

صدقوني اعجز عن وصف من إلى العالم أحضرتني

من أعطتني منها وسهرت على راحتي وعلمتني

من تحملت منى عناء وشقاء وشجعتني.

أمي يعنى نبع الحنان للحياة

أمي صدى الطيبة اللي يدوى في الدنيا صده

أمي لحن الطير اللي منه أتعلم غناه

أمي يوم ما تحزن يغيم الغيم في سماه

سامحيني يا أمي مش بعرف أوصف اللي قلبي مدارية

وكيف أصف يا مولاتي ما يزيد عن الوصف يوصف؟

اقرأ أيضًا عبر قسم قصائد وأشعار:كيف تصنع هدية عيد الأم من الورق؟

وهناك قصيده عن الام بالعاميه المصريه نشرتها مدونة أخرى، جاء فيها :

أحبك يا أمي بانفلات وعقوق للحدود

أحبك بلا آخر ولا أول ولا سبب ولا مسببز

أحبك نهراً جارفاً بلا شطآن ولا قرار.

مهما كبرنا ومهما حاولنا أن نرسم على وجوهنا ملامح الزمن وقسوته تظل ( الأم ) نبته خضراء موغلة في قلوبنا.

أحبها..وحين ألتمس أناملها أشعر بأني اغتسلت من كل همومي.

أشعر وكأن الشمس تسطع لأول مرة.

وأن الجو من حولي فضاء ممتد لا أرى فيه سوها.

أحبها وكلما مر على سمعي صوتها أراني  منتشيًا ضاحكًا مغيبًا لأي ألم يعتصرني أو أي حزن يكتنفني بين شغبي وسكوني..تظل محيطة بي.

حينما احتضنها أشعر وكأن أمطارًاً تهطل..وغابات تنمو من حولي.

أبدو سعيدًا وكأنني احتويت هذا الكون بأركانه وسماواته وأرضه.

أشم فيها رائحة حياتي ووأتلمس في نبضها معنى وجودي.

إنه حب غير مرتبط بأية معادلات وحسابات. أو أسباب أو مبررات.

شغفٌ ابدي.. في سنوات عمري جميعها.

لا يمكن أن أنفصل عنه أو ينفصل عني.

مواضيع ذات صلة:

أبيات شعر عن عيد الأم

نكت عن الأم مضحكة

أضف تعليق