قصيدة عن فراق الحبيب

نضع بين أيديكم أكثر من قصيدة عن فراق الحبيب ، حيث يشعر الحبيب بالحزن الشديد والجرح العميق في النفس عندما يعشق شخص ويمنحه كل مشاعره وحبه، لكن يستيقظ ذات يوم لا يجد له أثر في حياته بشكل مفاجئ.

قصيدة عن فراق الحبيب

  • بكيت وهل بكاء القلب يجدي؟ فراق أحبتي وحنين وجدي!! فما معنى الحياه إذا افترقنا؟؟ وهل يجدي النّحيب فلست أدري!! فلا التّذكار يرحمني فأنسى ولا الأشواق تتركني لنومي فراق أحبّتي كم هزّ وجدي وحتّى لقائهم سأظلّ أبكي تعبت أكتم قهر حبّي وأعاند كلّ حسّادي ولا ودّي أحد يدري عن حياتي وش جرى فيها أنا في يوم حبّيتك، احسّه يوم ميلادي..
  • وينك؟ عفت هذا العمر بعدك عفت درب ما يجيلك عفت عالم ما تحكمه عيونك وينك؟؟ يافرح يومي وأمسي يادفى نبضي وهمسي كل دقّه في خفوقي كل لحظة فيها شوقي “تحترق”بلهفة عيوني وينك؟!! أنا تعلّمت الهوى تحت يمناك درست معنى العشق حسب اختياري مبغاك تعشقني ولكنّي أبغاك لا ضاقت الدّنيا تصير داري وأبيك لامني تزاعلت وياك ترضي غروري قبل أجيب اعتذاري وأبيك تدري لو أحاول بفرقاك إني بحاول قبلها بانتحاري..! لو بغيت أصد عنك ما قويت وإن بغيت أفارقك قلبي خفق من يقول إني على هجرك نويت قلّه ان قلبي بحبك محترق وقلّه إنّي في محبتك اعتليت رافع الهامة على حد الشّفق وقلّه إنّي في بحر حبّك رسيت فوق مجداف الهوى قلبيغرق..
  • يقول نزار قباني : علّمني حبّك أن أحزن وأنا مُحتاج منذ عصور لأمرأة تجعلني أحزن لامرأة أبكي فوق ذراعيها مثل العصفور لأمرأة تجمع أجزائي كشظايا البّلور المكسور علّمني حبّك سيّدتي أسوأ عادات علّمني أفتح فنجاني في اللّيلة آلاف المرّات وأُجرّب طبّ العطّارين وأطرق باب العرّافات علّمني أخرج من بيتي لأُمشّط أرصفة الطّرقات وأطارد وجهك في الأمطار وفي أضواء السّيارات أطارد ثوبك في أثواب المجهولات أطارد طيفك حتّى حتّى في أوراق الإعلانات علّمني حبّك كيف أهيم على وجهي ساعات بحثاً عن شعرٍ غجريٍّ تحسده كلّ الغجريّات بحثاً عن وجهٍ، عن صوت، هو كلّ الأوجه والأصوات أدخلني حبّك سيّدتي مدن الأحزان وأنا من قبلك لم أدخل مدن الأحزان لم أعرف أبداً أنّ الدّمع هو الإنسان وأن الإنسان بلا حزنٍ ذكرى إنسان علّمني حبّك علّمني حبّك أن أتصرّف كالصّبيان أن أرسم وجهك بالطّبشور على الحيطان وعلى أشرعة الصّيادين، على الأجراس، على الصُّلبان علّمني حبّك كيف الحبّ يُغيّر خارطة الأزمان علّمني أنّي حين أحبّ تكفّ الأرض عن الدّوران علّمني حبّك أشياءً ما كانت أبداً في الحسبان فقرأت أقاصيص الأطفال، دخلت قصور ملوك الجان وحلمت أن تتزوّجني بنت السّلطان تلك العيناها أصفى من ماء الخلجان وحلمت أن أخطفها مثل الفرسان وحلمت بأنّي أُهديها أطواق اللّؤلؤ والمرجان علّمني حبّك، يا سيّدتي، ما الهذيان علّمني كيف يمرّ العمر ولا تأتي بنت السّلطان علّمني حبّك كيف أحبّك في كلّ الأشياء في الشّجر العاري، في الأوراق اليابسة الصّفراء في الجوّ الماطر في الأنواء في أصغر مقهىً نشرب فيه مساء قهوتنا السّوداء علّمني حبّك أن آوي لفنادق ليس لها أسماء ومقاهٍ ليس لها أسماء علّمني حبّك كيف اللّيل يضخّم أحزان الغرباء علّمني كيف أرى بيروت امرأة تلبس كل مساء علّمني كيف ينام الحزن كغلام مقطوع القدمين في طرق الرّوشة والحمراء علّمني حبّك أن أحزن وأنا محتاج منذ عصور لامرأة تجعلني أحزن لامرأة أبكي فوق ذراعيها مثل العصفور لامرأة تجمع أجزائي كشظايا البلّور المكسور..
  • يقول نزار قباني : يا سادتي إنّي أسافر في قطار مدامعي هل يركب الشّعراء إلا في قطارات الضّنى؟ إنّي أفكّر باختراع الماء إنّ الشّعر يجعل كلّ حلم ممكناً وأنا أُفكّر باختراع النّهد حتّى تطلع الصّحراء بعدي سوسناً وأنا أفكر باختراع النّاي حتّى يأكل الفقراء بعدي (الميجنا) إن صادروا وطن الطّفولة من يدي فلقد جعلت من القصيدة موطناً يا سادتي إن السّماء رحيبةٌ جدّاً ولكنّ الصّيارفة الذين تقاسموا ميراثنا وتقاسموا أوطاننا وتقاسموا أجسادنا لم يتركوا شبراً لنا يا سادتي قاتلت عصراً لا مثيل لقبحِهِ وفتحت جرح قبيلتي المُتعفّنا أنا لست مكترثاً بكلّ الباعة المتجوّلين وكلّ كُتّاب البلاط وكلّ من جعلوا الكتابة حرفة مثل الزّنى يا سادتي عفواً إذا أقلقتكم أنا لست مُضطرّاً لأعلن توبتي هذا أنا هذا أنا هذا أنا..

قد يهمك أيضًا :

قصيدة عن غدر الحبيب

قصيدة عن الم الفراق

أضف تعليق

Don`t copy text!