قصيدة عن الاخوة والصداقة

عندما تصح الصداقة تكون أفضل من الأخوة في كثير من الأحيان، وقيل فيها “رب أخ لك لم تلده أمك”، فهناك أصدقاء لا تسطيع أن تزن قيمتهم بموازين الدنيا أجمع، ويبذل الكثير من الأصدقاء كل نفيس وغالي من أجل علاقة صداقة صادقة، ويكون الصديق في كثير من الأوقات كالأخ سند وعضد، وكتب الشعراء كثير من الأبيات الشعرية، ويبحث البعض عن قصيدة عن الاخوة والصداقة.

وخلال السطور التالية من هذا التقرير نستعرض قصيدة عن الاخوة والصداقة، إلى جانب ذكر عدد من العبارات التي تتحدث عن الاخوة والصداقة، وذلك في الإطار القادم.

قصيدة عن الاخوة والصداقة

كتب الشاعر محمود سامي البارودي قصيدة من أجمل القصائد التي تتحدث عن الأخوة والصداقة، وتقول كلماتها:

لَيْسَ الصَّدِيقُ الَّذِي تَعْلُو مَنَاسِبُهُ

بَلِ الصَّدِيقُ الَّذِي تَزْكُو شَمَائِلُهُ

إِنْ رَابَكَ الدَّهْرُ لَمْ تَفْشَلْ عَزَائِمُهُ

أَوْ نَابَكَ الْهَمُّ لَمْ تَفْتُرْ وَسَائِلُهُ

يَرْعَاكَ فِي حَالَتَيْ بُعْدٍ وَمَقْرَبَةٍ

وَلا تُغِبُّكَ مِنْ خَيْرٍ فَوَاضِلُهُ

لا كَالَّذِي يَدَّعِي وُدّاً وَبَاطِنُهُ

بِجَمْرِ أَحْقَادِهِ تَغْلِي مَرَاجِلُهُ

يَذُمُّ فِعْلَ أَخِيهِ مُظْهِراً أَسَفاً

لِيُوهِمَ النَّاسَ أَنَّ الْحُزْنَ شَامِلُهُ

وَذَاكَ مِنْهُ عِدَاءٌ فِي مُجَامَلَةٍ

فَاحْذَرْهُ وَاعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ خَاذِلُهُ

قصيدة عن الاخوة والصداقة

قصيدة جميلة عن الأخوة والصداقة

كتب الشاعر إيليا أبو ماضي قصيدة جميلة تؤكد أن الصداقة يمكن أن تكون كرابط الرحم، وهي:

يا صاحِبي وَهَواكَ يَجذُبُني

حَتّى لَأَحسَبُ بَينَنا رَحِما

ما ضَرَّنا وَالوِدُّ مُلتَإِمٌ

أَن لا يَكونَ الشَملُ مُلتَإِما

الناسُ تَقرَءُ ما تُسَطِّرُهُ

حِبراً وَيَقرَءُهُ أَخوكَ دَما

فَاِستَبقِ نَفساً غَيرُ مُرجِعِها

عَضُّ الأَنامِلِ بَعدَها نَدَما

ما أَنتَ مُبدِلُهُم خَلائِقَهُم

حَتّى تَكونَ الأَرضُ وَهيَ سَما

زارَتكَ لَم تَهتِك مَعانيها

غَرّاءَ يَهتِكُ نورُها الظُلَما

سَبَقَت يَدي فيها هَواجِسُهُم

وَنَطَقتُ لَمّا اِستَصحَبوا البُكُما

إِذا تُقاسُ إِلى رَوائِعِهِم

كانَت رَوائِعُهُم لَها خَدَما

كَالراحِ لَم أَرَ قَبلَ سامِعِها

سَكرانَ هِدَّ السُكرِ مُحتَشِما

يَخدُ القِفارَ بِها أَخو لَجَبٍ

يُنسي القِفارَ الأَينَقُ الرَسما

أَقبَستُهُ شَوقي فَأَضلُعُهُ

كَأَضالِعي مَملوأَةٌ ضَرَما

إِنَّ الكَواكِبَ في مَنازِلِها

لَو شِئتُ لَاِستَنزَلتُها كَلِما

اقرأ أيضًا: شعر عن الصداقة والوفاء

عبارات عن الأخوة والصداقة

تسرد السطور التالية عدد من العبارات المؤثرة التي تصف الأخوة والصداقة، ومنها:

  • من أحب أخًا له في الله، اجتمع معه في ظل عرش الله يوم القيامة.
  • أن تملك أموالاً كثيرة فأنت غني، أمّا أن تملك أصدقاء أوفياء فأنت الغنى بنفسه.
  • الأصدقاء الأوفياء إخوة، وضعهم الله في طريقنا، لنهون على بعضنا متاعب الحياة.
  • بَهجةُ الأصدقاء، سَبب كافٍ لأن نُصبح سُعداء جداً.
  • صاحب الصالحين، فهم كالشجرة المثمرة، إن جلست لجانبها أظلتك، وإن لم تنفك لم تضرك.
  • الشمعة تستطيع أن تنير غرفة كاملة، والصديق الحقيقي ينير حياة كاملة، شكراً لأشعة صداقتك المضيئة.

قصيدة عن الاخوة والصداقة

  • ليس من الصعب أن تضحي من أجل صديق، ولكن من الصعب أن تحب وتجد صديقاً يستحق التضحية.
  • سلامٌ على الدنيا إِذا لم يكن بها صديقٌ صدوقٌ صادق الوعدِ منصفاً.
  • الأصدقاء هم أشقاء لم يهبنا الله إياهم.
  • ما أجملها من أخوّة، وما أروعها من نفحات إيمانية عذبة، يستشعرها الأخوه تجاه أخيه.. فتسري في عروقه سريان الماء الزلال بعد فورة عطش شديد، فيثلج صدرة، ويروى ضمؤه، ليعود للقلب نقاءه، وللنفس صفاؤها.
  • لا تمشي ورائي فقد لا تلحقني، ولا تمشي أمامي فقد لا ألحقك، ولكن امش بجانبي وكن صديقي.
  • الأخوة هي الأسمنت الوحيد الذي سيحافظ على تماسك العالم.
  • الصديق الحقيقي هو من يمشي تجاهك عندما يمشي الجميع بعيداً عنك.
  • زهرة واحدة تستطيع أن تكون حديقتي.. صديق واحد يستطيع أن يكون عالمي.

قد يهمك أيضًا

اشعار عن الصداقة الحقيقية

أضف تعليق