قصيدة حزينة عن الوطن

يعتبر الأدب سواء الشعر أو الرواية هو مرآة تعكس الواقع، فإذا كان الواقع المحيط بالشاعر سعيد سيعبر عن ذلك في قصائده أما إذا كان واقع مرير، فمن أين يأتي بسعادة يكتبها في أبيات شعره، ولهذا فنجد الكثير من القصائد الشعرية الحزينة التي تعبر عن ما أحاط بالأوطان من صعاب، ويبحث البعض عن قصيدة حزينة عن الوطن، تعبر عن ما يجول في نفوسهم من حسرة على وطنهم.

ويقدم موقع الجواب 24 خلال السطور التالية من هذا التقرير قصيدة حزينة عن الوطن، إلى جانب عرض قصيدة حزينة عن الوطن لمحمود درويش، وذكر عدد من العبارات التي تتحدث عن الوطن، وذلك على النحو التالي.

قصيدة حزينة عن الوطن

للباحثين عن قصيدة حزينة عن الوطن، يمكنهم قراءة الأبيات الشعرية التالية:

قصيدة حزينة عن الوطن

حزينٌ لأني..

أرى الوردَ يذبُل بينَ الحُفَرْ

أرى الرِّيحَ تحني رقابَ الشجرْ

أرى الذئبَ ظبياً أمامَ البشرْ

ففي الصَّدرِ منهُم حديدٌ حَجرْ

وأسألُ نفسي سُحَيراً: لماذا..

أرى ذاكَ يأكلُ لحماً لهذا؟!

وأغرسُ حبًّا برَوض القُلوبِ

وأَجني الضَّنَى والجفا والشَّرَرْ

ووحدي أُناجي خيالاً بَدا

شَذِيًّا ويَبرُقُ مثلَ النَّدى

فتورقُ روحي، ويخضلُّ دَوحِي

وأنسى سُهادي وسُقمي ونَوْحي

وبعدَ ابتهاجي بعيداً يَغيبْ

أناجيهِ سرًّا.. وما من مُجيبْ

مضى مثلَ حُلْمٍ فذُقتُ الرَّدى

أُنادي، ولكنْ يُجيبُ الصَّدى

.. ولم يبقَ إلاَّ وميضُ الصوَرْ

وبالهجر أُكوى.. فهذا قدرْ

ويَشدو دُجى الليلِ في مِسمَعيًّا

فأذرِفُ دمعاً عصيًّا حَيِيَّا

وأسهرُ حتى يَمَلَّ السهرْ

ويغفُو مع الفَجر ضوءُ القمرْ

حزينٌ..

فكم يُستباحُ الوطنْ!

وبي ذكرياتٌ تُثيرُ الشَّجَنْ

فيا ربِّ، لطفاً بذاك الوليدْ

ولطفاً بثَكلى تُناغي يتيما

ورفقاً بشيخٍ يَمُجُّ الحَميما

ورفقاً بجرحٍ يُذيبُ الوَريدْ

ولطفاً بطفلٍ مُعنًّى شريدْ

بِعينٍ تناستْ خيالَ الوسَنْ

فقد لوَّعَتنا ضروبُ المِحَنْ

فأرسِل لنا ضوءَ صبحٍ جديدْ

لنَحيا بحبٍّ، بظلِّ الجِنانْ

وتكسو بلادي برودُ الأمانْ

وننسى عذاباً مريراً أليما

ونمضي بوُدٍّ بِيَمِّ الزمنْ

حزينٌ..

وبدرُ الهنا قد أَفلْ

وعُمري شهابٌ سَرى في عجَلْ

ولاحت بِفَودِي نجومُ السنينْ

ودوَّتْ بسَمعي رعودُ الأنينْ

ولظَّى فؤادي أُوارُ الحَنينْ

فأرقبُ دوماً مجيءَ الأجلْ.

قد يهمك أيضًا: شعر عن الوطن العربي

قصيدة حزينة عن الوطن لمحمود درويش

هناك العديد من القصائد التي كتبها الشاعر الفلسطيني محمود درويش، منها الحزين، ومنها المليء بالفخر والاعتزاز، ونعرض منها القصيدة التالية :

قصيدة حزينة عن الوطن

وطني يا أيّها النسر الذي يغمد منقاره اللهب
في عيوني،
أين تاريخ العرب؟
كل ما أملكه في حضرة الموت:
جبين و غضب.
و أنا أوصيت أن يزرع قلبي شجرة
و جبيني منزلا للقبّرة.
وطني، إنّا ولدنا و كبرنا بجراحك
و أكلنا شجر البلّوط..
كي نشهد ميلاد صباحك
أيّها النسر الذي يرسف في الأغلال من دون سبب
أيّها الموت الخرافي الذي كان يحب
لم يزل منقارك الأحمر في عينّي
سيفا من لهب..
و أنا لست جديرا بجناحك
كل ما أملكه في حضرة الموت:
جبين.. و غضب !

عبارات عن الوطن

نقدم خلال السطور التالية مجموعة من العبارات التي تشير إلى حب الوطن، وهي:

  • الوطن.. أَجمَلُ قَصِيدَةُ شِعِرٍ فِي دِيوَانِ الكَوَنِ.
  • إن اجبرتني الأيام على الرحيل ، فكيف يمكنها أن تجبر قلبي على نسيانك انت في القلب يا وطني
  • الوطن.. هُوَ الاتِجَاهَاتُ الأَربَعَةُ.لِكُلِ مَن يَطلُبُ اتِجَاهاً.
  • وطني سمائك لوحة رسمت فيها أحلامي وأرضك طريق ركضت عليها وراء آمالي ونسيمك وحده ما يشفي آلامي.
  •  الوطن.. هُوَ السَنَدُ لِمَن لاَ ظَهرَ لَهُ وَ هُوَ البَطنُ الثَانِي الذِي يَحمِلُنَا بَعدَ بَطِنِ الأُمِ.
  • تكون حياتنا خارج الوطن غير طبيعية كحياة الطيور في أقفاصها.
  • الوطن.. المَدرَسَةُ التَي عَلَمَتنَا فَن التَنَفسُ.

اقرأ المزيد

قصيدة طويلة عن الوطن

أضف تعليق