شعر مغربي عن الام
‫الرئيسية‬ قصائد وأشعار شعر مغربي عن الام

شعر مغربي عن الام

نضع بين أيديكم مجموعة متنوعة من شعر مغربي عن الام ، وهي مجموعة نصوص شعرية التي يبحث عنها الكثيرين ويقوموا بجمع أكبر قدر منها، واستخدامها كـ رسائل أو منشورات للتعبير عن مشاعر الحب والامتنان بوجود الأم في حياتهم.

شعر مغربي عن الام

– يقول الشاعر رياض بن يوسف:
أماه معذرة.. قد لزَّني الضجر
وقد تبطنني.. الصبّار.. والصبِر
أماه معذرة.. قد خانني حلمي
وقد تكدر في أغصانه.. الثمر
أماه معذرة.. فالدرب آلمني
ومزّق الخطوَ مني الشوك.. والحفر
أماه معذرة.. إن المدى ظُلَمٌ
فقد توسده.. هذا الورى.. البقر
ماذا أغني.. وقد ضيعتُ حنجرتي
وقد تقطعت الآهات.. والوتر
ماذا أحوك سوى أسمال قافية
لجَّ الدجى في رؤاها.. غامت الصور
لا نور يسعفني.. إلاكِ يا ألقا
من مقلتيه همى.. في خلوتي الشجر
لانور غيرك.. في أضواء زيفهمُ
تبْكي على كتفيه.. الشمس والقمر
أماه معذرة..فالله يشهد لي
لمْ أنس.. هل يتناسى غيمَهُ المطر؟!
هل يترك السمك الفضي..موطنه؟
هل يهجر النهرُ مجراه.. وينتحر؟!
أماه لازلتِ ينبوعا.. يُغَسِّلني
لا زال من ديمتيْكِ الماء..ينهمر
لازلتُ طفلا صغيرا مُمْحِلا ويدي
جدباءُ تبكي وتستجدي.. وتعتذر
أماه معذرة.. بل ألف معذرة
جف اليراع.. وقلبي قلْبُهُ سقرُ
ضمي ارتعاشي وضمي وجه معذرتي
لينْتهي.. في مدى أحضانك السفرُ..

– تقول الشاعرة عائشة التيمورية:
غنى فُؤاد الام أَهلا بِالَّذي
مُذ جاءَ أَشرَقتُ المَنازِلَ بِالسَنا
يَحميكَ رَبُّكَ مِن اِصابَةِ ناظِر
وَزهت بِمَقدَمِكَ المَسَرَّة وَالهَنا..

– يقول الشاعر حافظ إبراهيم:
الأم مدرسة إذا أعــددتها
أعـددت شـعباً طـيب الأعـراق
الأم روض إن تعهده الحيا
بالريّ أورق أيّما إيراق
الأم أستاذ الأساتذة الألى
شغـلت مـآثـرهم مدى الآفاق
أنا لا أقول دعوا النساء سوافراً
بين الرجال يجلن في الأسواق
يدرجن حيث أرَدن لا من وازع
يحذرن رقبته ولا من واقي
يفعلن أفعال الرجال لواهياً
عن واجبات نواعس الأحداق
في دورهن شؤونهن كثيرة
كشؤون رب السيف والمزراق
تتشكّل الأزمان في أدوارها
دولاً وهنّ على الجمود بواقي
فتوسطوا في الحالتين وأنصفوا
فالشر في التّقييد والإطلاق
ربوا البنات على الفضيلة إنها
في الموقفين لهن خير وثاق
وعليكم أن تستبين بناتكم نور
الهدى وعلى الحياء الباقي..

قد يهمك أيضًا : شعر عن الاخلاق الاسلامية

رسائل وعبارات عن الأم

– الأم تبقى كما هي، في حياتها وبعد موتها، وفي صغرها وكبرها، فهي عطر يفوح شذاه، وعبير يسمو في علاه، وزهر يشمّ رائحته الأبناء، وأريج يتلألأ في وجوه الآباء، ودفء وحنان وجمال وأمان، ومحبّة ومودّة، رحمة وألفة، أعجوبة ومدرسة، شخصيّة ذات قيم ومبادئ، وعلو وهمم.

– كلّ ما أنا، وكلّ ما أريد أن أكونه، مدين به لأمّي.

– أمي يا قولاً صادقاً حفرت كلماته على زفراتي.

– العيشُ ماضٍ فأكرمْ والديكَ به، والأُمُّ أولى بإِكرامٍ وإِحسانِ.

– الأم هي المربيّة الحقيقية لتلك الأجيال الناشئة.

– حينما أنحني لأقبل يديكِ، وأسكب دموع ضعفي فوق صدرك، وأستجدي نظرات الرضا من عينيكِ حينها فقط أشعر باكتمال رجولتي.

– لقد كانت أمّي امرأةً مدهشة، كانت تضمّ كلّ ما في الأرض من طيبة، أجل كلّ ما في الأرض من طيبة.

– الأمّ مدرسة إذا أعددتها أعددت شعباً طيّب الأعراق.

– أمي يا نسمة طبعت صورتها على قاموس حياتي.

– إنّ مستقبل الطّفل رهين بأمّه.

– تضطر الأم لمعاقبة ولدها، ولكن سرعان ما تأخذه بين أحضانها.

– لو كان العالم في كفّة وأمّي في الكفّة الأخرى لاخترت أمّي.

– أمي يا أجمل اسم نطقت به في حياتي.

– الأم صفاء القلب، ونقاء السريرة، ووفاء وولاء، حنان وإحسان، تسلية وتأسية، وغياث المكروب ونجدة المنكوب، وعاطفة الرجال، ومدار الوجدان.

– إذا صغر العالم كله فالأم تبقى كبيرة.

– لو جرّدنا المرأة من كلّ فضيلة، لكفاها فخراً أنّها تمثّل شرف الأمومة.

– قبلة من أمّي جعلت منّي فناناً.

– إن أرق الألحان وأعذب الأنغام لا يعزفها إلا قلب الأم.

– حبّ الأمّ يهب كل شيء، ولا يطمع في أيّ شيء.

– الأمّ التي تفشل في تربية أبنائها، لن تجد أهميّةً في أيّ نجاح آخر لها.

– حبّ الأم لا يشيخ أبداً.

– إنّ أعظم ما تتفوّه به الشّفاه البشريّة هو لفظة الأم.

– يعرف الطفل أمه من ابتسامتها.

– الأمّ شمعة مقدّسة تضيء ليل الحياة بتواضع ورقّة وفائدة.

– كنزي الحقيقي هو أمّي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *