شعر لما جيت اكتب عن امى مكتوب
‫الرئيسية‬ قصائد وأشعار شعر لما جيت اكتب عن امى مكتوب

شعر لما جيت اكتب عن امى مكتوب

نضع بين أيديكم مجموعة متنوعة من قصائد شعر لما جيت اكتب عن امى مكتوب ، وهي من النصوص الشعرية المطلوبة بين الأشخاص، للتعبير عن مشاعر الحب والامتنان للأم، على جهودها وتربيتها وشعور الأمان الذي تمنحه لأبنائها.

شعر لما جيت اكتب عن امى مكتوب

– يقول عبد الله حسن، في قصيدة لما جيت اكتب عن أمي:

لما جيت اكتب عن امي
قولت عنها شايله همي
قولت دي بتجري ف دمي
قولت ياما حجات كتيره مش جديدة
لما جيت اكتب عن امي
عجزت قدامي القصيدة
شايله سري
كان زمان بيني و بينها حبل صُري
اتقطع يوم الولادة
و اتوصل حبل الواداد
حب متحولش عادة من كلام رب العباد
حبها اصلاً عبادة
ف التعب كانت بتسأل
جيه مؤنث جيه مذكر
جيه بيضحك جيه مكشر
جيه على الدنيا بسلامة
وقتها مكنتش بفكر
كنت ببكي و كانت بتحضن بابتسامة
وقتها مكنتش بفكر
ده الضنا جيه م الضنى
لما جيت اكتب عن امي لاقتني بكتب عني انا
لما جيت اكتب عن امي عجزت قدامي الحروف قام ال {أ} زعق وقف
قالي ما تفهم يا ولا
ده أنا مشترك ف إسم من لا شريك له
وأول الإسم ال{أ} وأول الأم ال{أ} ودي مش صدف
ربك بيخلق م العدم خلق الألم وهناََ على وهن شالتني لحد ما بلغت الحلم
و ياما بدلع عليها و ياما بتمنع عليها
و ياما حوطتني بجنحها و ياما دمعت ف عينيها
و من ايديا تاتا تاتا
و رجلي داست على البلاطة
و داس عليها عجل زمنا و كانت بتحضني ببساطة
ولما كنت بتعب كانت تطبطب كانت تجيبلي الشوكولاته
كبرت فجأة
لاقتني بزهق من كلمها عن السجاير
عن العيال الي مصحبهم
عن الدراسة
خش ذاكر
اجي اتدلع تقولي ده انت راجل
ده الي قدك دخلوا دنيا
بص يا ابني
خلي بالك دي السنين زي الكالونيا
تحطها تطير بسرعة
متلاقيش لهواها ريحة
السنين بجحة و صريحة
امي مبتعرفش تجرح
بس ياما باتت جريحة
لما جت وقفت قصادي
قلتلي انت امتدادي
انت نور عيني اللي شبهي
انت دونان عن ولادي
وقتها انا كنت غاوي للغناوي
كنت اسيبها قاعدة وانزل اترمي ف حضن القهاوي
هي دي احلى عيشه
هاتلي نار على فحم شيشة
هاتلي طولة
امي دي فكانت طيشة
لا ده انا راجل بشنبي
بصورة دقني
واما جالي الحزن دقني
و الزمان خد مني خانه
الدوا اللي عند امي
مش لاقيه في الاجزخانه
كنت ليله كنت برجع
والدعاء صالبالي ضهري
و التعب فادر طريقي
والسنين تقولي اجري
ف الزمان عمال بسابق
بلتقي بحضن بفارق
زحمة الدنيا خدتني
مفتكرهاش الا لما بس الاقي الاكل حادق
انت فين مش عارف اكل
اقعدي جمبي تعالي
اسمعي اخر المهازل
مرة واحد حب ينجح قاله عنه لا ده فاشل
مرة واحد حب واحدة
بس سبها لانه عاطل
قالوا عني اني شبهك
قالوا واخد شكل شعرك
ضعف نظرك
والسنان البايظه منك
ياما جرحوني يا امي و بدعاكي جات سليمة
هما لما يقولوا عني ابن امي دي شتيمة
كملي جميلك يا امي وبعد عمر طويل اوووي
روحي للرحمن قوليله ان ابني بيحبني اووي
ياما زعلني و سمحته
ياما زعقلي وكان يكفيني بس اشم ريحته
كان بينسى يقولي شكرا وانا بدييه من حياتي
بس انا وانت اللي عالم كنت بدعيله يوماتي
ربنا يهديه يسمحه
كان كتير يصعب عليا لما اشوف ف عيونه جرحه مهما يعمل
لسه ابني اللي كان ف اللفة خايف
مهما ينطق لسه سامعه ماما من اصغر شفايف
كملي جميلك ياامي
و روحي للرحمن قوليله
هو ابني امتدادي
هو نور عيني اللي شبهي
واما جيت اكتب عن امي
برضه كل كلامي عادي..

أشعار وقصائد عن الأم

– أحنّ إليكِ إذا جنّ ليل
وشاركني فيكِ صبح جميل
أحنّ إليكِ صباحاً مساء
وفي كلّ حين إليكِ أميل أصبر عمري امتع طرفي
بنظرة وجهك فيه أطيل

– واهفو للقياك في كل حين
ومهما أقولهُ فيكِ قليل
على راحتي كم سهرت ليال
ولوعتي قلبك عند الرّحيل
وفيض المشاعر منك تفيض
كما فاض دوماً علينا سهيل
جمعت الشّمائل يأم أنت
وحزت كمالاً علينا فضيل

– إذا ما اعترتني خطوب عضام
عليها حنانكِ عندي السّبيلُ
وحزني إذا سادَ بي لحظةً
عليهِ من الحبِّ منكِ أهيلُ
إذا ما افتقدتُ أبي برهةً
غدوتِ لعمريَ أنتِ المعيلُ
بفضلكِ أمّي تزولُ الصّعابُ
ودعواكِ أمّي لقلبي سيلُ
حنانكِ أمّي شفاءُ جروحي
وبلسمُ عمري وظلّيِ الظّليلُ
لَعَمرٌكِ أمّيَ أنتِ الدّليلُ
إلى حضنِ أمي دواماً أحنُ
لَعَمرٌكِ أميَ أنتِ الدّليلُ
وأرنو إليك إذا حلّ خطبٌِ
وأضنى الكواهِلَ حملٌ قيلُ لأمّي أحنُ ومن مثلُ أمّي
رضاها عليّا نسيمٌ عليلُ
فيا أمُ أنتِ ربيعُ الحياةِ
ولونٌ الزّهورِ ونبعٌ يسيلُ
لفضلكِ أمي تذلُّ الجباهُ خضوعاً لقدركِ عرفٌ أصيلُ
وذكراكِ عطرٌ وحضنكِ دفئٌ
فيحفظكِ ربي العليُ الجليلُ
ودومي لنا بلسماً شافياً
وبهجةَ عمري وحلمي الطّويلُ
ولحناً شجياً على كلِ فاهٍ فمن ذا عنِ الحقّ مّنا يميلُ..

– أحن إلى خبز أمّي
وقهوة أمّي
ولمسة أمّي
وتكبر فيّ الطّفولة
يوماً على صدر يومِ
وأعشق عمري لأنّي
إذا متُّ، أخجل من دمع أمّي!
خذيني، إذا عدتُ يوماً
وشاحاً لهدبك
وغطّي عظامي بعشب
تعمَّد من طهر كعبكِ
وشُدِّي وثاقي
بخصلة شعرٍ
بخيطٍ يلوِّح في ذيل ثوبكِ
ضعيني، إذا ما رجعت
وقوداً بتنّور نارك
وحبل غسيلٍ على سطح داركِ
لأنّي فقدت الوقوف
بدون صلاة نهاركِ
هرمت، فردِّي نجوم الطّفولة
حتّى أشارك
صغار العصافير
درب الرّجوع لعشِّ انتظاركِ!..

– أمّي يا ملاكي يا حبي الباقي إلى الأبدْ
و لا تزل يداك أرجوحتي ولا أزل ولدْ
يرنو إليّ شهر و ينطوي ربيع
أمّي و أنت زهرٌ في عطره ِأضيع
وإذ أقولُ أمي أفتَن بي أطير ْ
يرفُّ فوق همّي جناحُ عندليب ْ..

– نـسْـيـمٌ مـنْ جـنانِ الأم هبّا
فـألـقـى في الربوْع شذاً وحبّا
فـصـفـقـت الضلوعُ لهُ بشوقٍ
وضـمّـتـهُ كـضـمّ المرء حبّا
فـنـاجـاهَـا الـنّسيمُ بهمس أمّ
فـأجرى في العروقِ السّحْرَ ذوْبا
وأهـدى الرّوحَ منْ دعواتِ أميّ
فـكـانَ دُعـاؤهـا لـلرّوْحِ طبّا
رعـاهـا الـلّـه مـن أمٍّ رؤؤمٍ
ولـقّـاهـا السّرورَ وخيرَ عقبى
فـمـن يـنسى الأمانَ بحجر أمٍّ
وقـدْ أرخـى على الأنغام هدباً؟
ومـنْ يـنسىَ التي سهرتْ عليهِ
لـيـالـي شـدةٍ تـقتاتُ رعبا؟
فـلـن أنـساكِ يا أمي – حياتي
وهـل تنسى عروق الحيّ قلباً ؟
فـكـم ذقـت الـنّعيم بساعديكِ
وصـيـرت المضيْق عليّ رُحبا
وكـم خـلت الصّعاب بلا انفراجٍ
وكـانَ الـصّـدرُ للوسواس نهْبا
فـنـاديـتُ الـرّؤوْمَ : إليّ أمّي
فـلـبّـتْ بـالحنانِ تحلّ صَعبَا
سـرورك منْ سروري حين ألهو
بـعـافـيـةٍ، أثـيرُ البيْتَ لعْبا
فـتـبـيـض اللّيالي وهي سودٌ
ومـرّ الـعـيش يصبحُ فيّ عذبا
وتـنـعـشك الأماني وهيَ وهمٌ
ويـبـدو بـعدها في الحّس قربا
وغـمّـكِ إن ألـمّ بـي أكتئابٌ
فـيـبـدُو الخصبُ يا أمّاهُ جدْبا..

قد يهمك أيضًا: شعر عن الاقصى لمحمود درويش

عبارات وحكم عن الأم

– الأم كلمة رائعة عظيمة صادقة ومعبرة، كلمة حركت رياح المشاعر في داخلي، وهزت سفن الإحساس في قلبي، وهيجت بحار المحبة في كياني.

– الام مدرسة فهي مربية الأجيال.

– أروع القلوب قلبك، وأجمل الكلام همسك، وأحلى ما في حياتي أنّك أمّي.

– يطاردني طيف أمي دائماً، ذهبت بعيداً وأنا مشتاقٌ إليها.
أمي يا هبة الأقدار، يا أروع ما خلق المنان، أمي يا منبع السكينة والحنان.

– عندما تزاحمت الأفكار ووجل منها فكري وغار، عندما زارني الحزن ودعاني إلى دنياه، عندما ضاق صدري بالهموم وتهت في غياهيب أحزاني، عندما احتجت إلى وطنٍ يحميني وصدرٍ يأويني، ناديت بها أمي.

– الأم في كل حقلٍ من حقول الحياة، وفي كل بستان كبير من بساتين المحبة والحنان، تسكنها نسائم الأمل، وعبق الحنان يحيط بها، ورائحة عطر العطف تفوح منها، وانبعاثات النور تضيئها، أهديك زهرة الحب والوفاء.

– حبي لكِ يا أمي حقيقة يملأ الأكوان لأنّك منبع السكينة والحنان، أحضانك يا أمي بَر الأمان، قلبك يا أمي مأوى من تحول الأزمان إذا انقلب الأصدقاء والخلان.

– بعدد ما في السّماء من نجوم وكواكب وأقمار، وما تحتويه من عصافير وحمامات وأطيار، أحبّك يا من جعلت حياتي مزدهرةً بأجمل الأزهار.

– باقة ورد من حديقة قلبي، أنثرها بين كفّيك وأقول لك أحبّك يا أمّي.

– أنا لا شيء دونك فأنتِ من علّمتني القراءة والكتابة والمشي والقفز واللعب، والعديد من الأمور، شكراً على كلّ شيء.

– أمي يا من وفيت بحقي وأكثر من ذلك، ولم أستطع أن أوفيك جزء منه، فمهما طال بنا الزمان ومهما تباعدت الحروف والمسافات تبقين أنتِ أمي الغالية.

– أمي أنتِ زرعتي الحب والأمل في قلبي منذ سنين، وخلعتِ الحقد واليأس لتزرعي بدل منه الحنين.

– أمّي يا حبّاً أهواه، يا قلباً أعشق دنياه، يا شمساً تشرق في أفقي، يا ورداً في العمر شذاه.

– أمّي أنتِ خيط الأمل الذي ينير لي المستقبل، دُمتِ لي دوماً.

– أنفاسك يا أمي أريج عطر يفوح في كل مكان، وجهك يا أمي أبهى من قمر نيسان.

– ماذا أقول عنك يا أمي فأنتِ آية من آيات الرحمن، لأجلك يا أمي خلق الرب الجنان وجعلها تحت الأقدام.

– أمّي الغالية لو كتبت كلّ صفحات الدنيا رسالة لك كي أعبّر لكِ عن حُبي وتقديري واحترامي لن تكفي صفحات الدنيا في أن توصل مشاعري إليكِ وحبّي لكِ كبير وعظيم، حماك الله يا أغلى ما في حياتي.

– أمي أحبك، أينما تمضين عن عيني ألقاكِ، وهل أنساكِ يا أماه وقلبي مؤاكِ؟ حتماً لا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *