شعر غزل خليجي

شعر غزل خليجي

يبحث عدد كبير من الأشخاص عن شعر غزل خليجي ، حيث يمكن استخدام هذه النصوص الشعرية بصفة مستمرة وفي أي وقت بين المرتبطين والمخطوبين وكذلك المتزوجين

شعر غزل خليجي

– أعاذلتي ألا لاَ تعذليني
فكمْ منْ أمرِ عاذلة ٍ عصيتُ
دَعيني وارشُدي إن كنتُ أغوى
ولا تغويْ زعمتِ كما غويتُ
أعاذلَ قدْ أطلتِ اللومَ حتى
لو أنِّي مُنْتَهٍ لقدِ انتَهَيْت
وصفراءِ المعاصمِ قدْ دعتني
إلى وصلٍ فقلتُ لها أبيتُ
وزِقٍّ قد جَرَرْتُ إلى الندامَى
وزِقٍّ قد شرِبتُ وقد سَقَيت
وحتى لو يكونُ فَتى أُناسٍ
بكى منْ عذلِ عاذلة ٍ بكيتُ
ألا يا بَيْتُ بالعلياءِ بَيْتُ
ولولا حبُّ أهلكَ ما أتيتُ
ألا يا بَيْتُ أهْلُكَ أوعَدوني
كأنّي كلَّ ذَنْبِهِمِ جَنيْت
إذا ما فاتني لحمُ غريضُ
ضربتُ ذراعَ بكري فاشتويتُ..

– أتاني طَيْفُ عبْلة َ في المَنامِ

فقبَّلني ثلاثاً في اللثامِ
وودَّعني فأودعني لهيباً

أستّرُهُ ويَشْعُلُ في عِظامي
ولو أنّني أخْلو بنفْسي

وأطفي بالدُّموع جوى غرامي
لَمتُّ أسًى وكم أشْكو لأَنّي

وأطْفي بالدُّموع جَوى غَرامي
أيا ابنةَ مالكٍ كيفَ التسلّي

وعهدُ هواك من عهدِ الفِطام
وكيفَ أرُومُ منْكِ القُرْبَ يوْماً

وحولَ خباكِ آسادُ الإجام
وحقِّ هواكِ لا داوَيْتُ قلبي

بغيرِ الصبر يا بنتَ الكرام
إلى أنْ أرتقي درجَ المعالي

بطعن الرُّمح أو ضربِ الحسام
أنا العبدُ الذي خُبّرْتِ عنه

رَعيْتُ جِمالَ قوْمي منْ فِطامي
أروحُ من الصَّباح إلى مغيبٍ

وأرقُدُ بينَ أطْنابِ الخِيامِ
أذِلُّ لعبْلةٍ منْ فَرْطِ وجْدي

وأجعلها من الدُّنيا اهتمامي
وأمْتثِلُ الأَوامرَ منْ أَبيها
وقد مَلكَ الهوى مني زمامي
رضيتُ بحبّها طوْعاً وكُرْهاً
فهلْ أحظى بها قبلَ الحمام
وإنْ عابتْ سوادي فهو فخري
لأنّي فارسٌ من نَسل حام
ولي قلْبٌ أشَدُّ منَ الرواسي
وذكري مثلُ عرْفِ المسْكِ نامي
ومنْ عَجبي أَصيدُ الأُسْد قَهْراً
وأَفتَرسُ الضواري كالهوَام
وتقنصني ظبا السَّعدي وتسطو
عليَّ مها الشرِبَّة ِ والخُزام
لَعَمْرُ أبيكَ لا أَسْلو هَواها
ولو طحنتْ محبَّتها عظامي
عليْكِ أَيا عُبيْلةُ كلَّ يوْمٍ
سلامٌ في سلامِ في سلامِ..

– قفا نبك من ذِكرى حبيب ومنزل
بسِقطِ اللِّوى بينَ الدَّخول فحَوْملِ
فتوضح فالمقراة لم يَعفُ رسمهاَ
لما نسجتْها من جَنُوب وَشَمْأَلِ
ترى بَعَرَ الأرْآمِ في عَرَصاتِها
وقيعانها كأنه حبَّ فلفل
كأني غَداة َ البَيْنِ يَوْمَ تَحَمَلّوا
لدى سَمُراتِ الحَيّ ناقِفُ حنظلِ
وُقوفاً بها صَحْبي عَليَّ مَطِيَّهُمْ
يقُولون لا تهلكْ أسى ً وتجمّل
وإنَّ شفائي عبرة ٌ مهراقة ٌ
فهلْ عند رَسمٍ دارِسٍ من مُعوَّلِ
كدأبكَ من أمِّ الحويَرثِ قبلها
وجارتها أمَّ الربابِ بمأسل
فَفاضَت دُموعُ العَينِ مِنّي صَبابَةً
عَلى النَحرِ حَتّى بَلَّ دَمعِيَ مِحمَلي
ألا ربَّ يومٍ لك مِنْهُنَّ صالح
ولا سيّما يومٍ بدارَةِ جُلْجُلِ
ويوم عقرتُ للعذارى مَطيّتي
فيا عَجَباً من كورِها المُتَحَمَّلِ
فظلَّ العذارى يرتمينَ بلحمها
وشحمٍ كهداب الدمقس المُفتل
ويوم دخلتُ الخدرِ خدر عنيزة
فقالت لك الويلات إنّكَ مُرجلي
تقولُ وقد مالَ الغَبيطُ بنا معاً
عقرت بعيري يا امرأ القيس فانزلِ
فقُلتُ لها سيري وأرْخي زِمامَهُ
ولا تُبعديني من جناك المعللِ
فمِثلِكِ حُبْلى قد طَرَقْتُ ومُرْضعٍ
فألهيتُها عن ذي تمائمَ محول
إذا ما بكى من خلفها انْصَرَفَتْ لهُ
بشِقٍّ وَتحتي شِقُّها لم يُحَوَّلِ
ويوماً على ظهر الكثيبِ تعذَّرت
عَليّ وَآلَتْ حَلْفَة ً لم تَحَلَّلِ
أفاطِمُ مهلاً بعض هذا التدلل
وإن كنتِ قد أزمعت صرمي فأجملي
وَإنْ تكُ قد ساءتكِ مني خَليقَة ٌ
فسُلّي ثيابي من ثيابِكِ تَنْسُلِ
أغَرّكِ منّي أنّ حُبّكِ قاتِلي
وأنّكِ مهما تأمري القلب يفعل
ومَا ذَرَفَتْ عَيْناكِ إلا لتَضْرِبي
بسَهمَيكِ في أعشارِ قَلبٍ مُقَتَّلِ
و بيضة ِ خدر لا يُرامُ خباؤها
تَمَتّعتُ من لَهْوٍ بها غيرَ مُعجَلِ
تجاوزْتُ أحْراساً إلَيها ومَعْشَراً
عليّ حِراساً لو يُسرّون مقتلي
إذا ما الثريا في السماء تعرضت
تعرضَ أثناء الوشاح المفصَّلِ
فجِئْتُ وقد نَضَّتْ لنَوْمٍ ثيابَها
لدى السِّترِ إلاَّ لِبْسَة َ المُتَفَضِّلِ
فقالت يمين الله ما لكَ حيلة ٌ
وما إن أرى عنك الغوايةَ تنجلي
خَرَجْتُ بها أمشي تَجُرّ وَراءَنا
على أثَرَيْنا ذَيْلَ مِرْطٍ مُرَحَّل
فلما أجزْنا ساحة الحيِّ وانتحى
بنا بطنُ خَبْتٍ ذي حِقافٍ عَقَنْقَلِ
هصرتُ بِفودي رأسها فتمايلت
عليَّ هضيمَ الكَشحِ رِيّا المُخَلخَلِ
إِذا اِلتَفَتَت نَحوي تَضَوَّعَ ريحُها
نَسيمَ الصبا جاءَت بِرَيّا القَرَنفُلِ
مُهَفْهَفَة ٌ بَيْضاءُ غيرُ مُفاضَة ٍ
ترائبها مصقولة ٌ كالسجنجل
كِبِكْرِ المُقاناة ِ البَياضِ بصُفْرَة ٍ
غذاها نميرُ الماء غير المُحللِ
تصد وتبدي عن أسيلٍ وتتَّقي
بناظرَةٍ من وَحش وَجْرَة َ مُطفِلِ..

قد يهمك أيضًا: شعر للمعلم شكر

عبارات وحكم جميلة عن الغزل والحب

– لو كان كل الناس مثلك، كان الوفاء تاج على كل مخلوق.

– كيف عنك أتوب والقلب حضرتك تملكه؟ بتوب عن كل الذنوب وذنب حبك حشى ما أتركه.

– من حبي لك وصدقي وجنوني، نسيت كيف أطبق جفوني، على قلبي ولا على عيوني.

– ساعة يختفي صوتك أعيش بعالم النسيان، لا تقطع علي الصوت ما أقدر على الحرمان.

– أبيك حب ما ينتهي عشقه أبد، وأبيك قلب ما يسكنه غيري أحد.

– يشهد العشق وميزانه، وكل الورد وألوانه، لو للغلى عنوان، أنت يا عمري عنوانه.

– أهديك زهرتان، الأولى من قلبي إلي يهواك، والثانية من ربي عسى إنه يرعاك.

– قد النجوم أحبك، قد الغيوم أحبك، قد الهموم أحبك، في كل يوم أحبك.

– الليل ساري، العمر جاري، في العين دمعة، في القلب صرخة تقول أحبك.

– أنت الجمال وتاجه، وأنت القمر وسراجه، وأنت الذي محتاجه، يا حاجتي لعيونك.

– يا أجمل عشرة عشرتكم، ومافي مثل طيبتكم، ترى ما تنقصنا إلا شوفتكم، وحشتونا.

– يا أول قلب حبيته، وآخر قلب أنا أهواه، يا أطهر وجه في الدنيا، وأطيب ما رأت عيني.

– أنت الدلال والدلع، أنت الحيرة والولع، أنت القمر يوم طلع، أنت نور هالمجتمع.

– الشمس ترسل حبّاً ذهبيّاً، والقمر يرسل حبّاً فضيّاً، وأنا أرسل لك حبّاً أبديّاً.

– الله يديم المحبة، ويديم حبك لنا، ونصير أحلى ثلاثة : الحب وأنت وأنا.

– إن قلت أحبك قليل، مين يوصف المستحيل، حبي لك شي خيالي، حب ماله مثيل.

– بعض الناس فرقاه بشرى، وبعضهم لا غاب صار ذكرى، لكن غيابك أنت جرح ما يبرى.

– ما أبغى غيرك أنا احتاجك أنك تكون معاي، ما أبغى غيرك في عيونك أشوف الكون.

– قالوا القمر، قلت عالي، قالوا الذهب، قلت غالي، قالوا حبيبي، قلت دوم في بالي.

– دلوني على قلب، يحب ما يخون، وعلى عين، تشوف واحد، مو مليون.

– قد تكون بالنسبة للعالم مجرد شخص، وقد تكون بالنسبة للشخص العالم كله.

– إذا للحلو ما نتعب، وإذا بالحب ما نتعذب، وإذا بليلي ما أتقلب، فلنلغي المشاعر ونموت.

– أحرق ما شئت من جسدي فدموعي تطفيه، لكن إياك أن تحرقي قلبي فأنت فيه !.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *