شعر عن خيبة الامل
‫الرئيسية‬ قصائد وأشعار شعر عن خيبة الامل

شعر عن خيبة الامل

جمعنا لكم مجموعة متنوعة ورقيقة لـ شعر عن خيبة الامل ، يبحث الكثير من الأفراد عن هذه النصوص الشعرية بصفة مستمرة، للتعبير عن مشاعر الحزن الذي ينتاب الأفراد عند فقدان الشغف والأمل في كثير من الأمور.

شعر عن خيبة الامل

– يا صدمتي في أكثر الناس ويا خيبة ظنوني
يا ضيق صدري لا ذكرت إني عليهم ما كذبت
يا طعنة خلتني انسى من سبايبها طعوني
يا جرح ماله طب حتى لو أقول اليوم طبت
البارحة والله يكون بعون أحاسيسي وعوني
أحاول أهرب من عمايلهم ولكن ما هربت
ما كنت أحس أنياناً أنا وهذا الكون كوني
أمر في حالة ضياع وشبه غيبوبة وكبت
أحباب أي أحباب ذول اللي على جروحي خذوني
الظاهر إني شبت ياعالم وأنا ما بعد شبت
سألت نفسي هم يبوني صدق ولا ما يبوني
أجبت نفسي وليتني على سؤالي ما أجبت
اللي لهم مدة وهم في داخلي واستغفلوني
ياما استغلوا طيبتي معهم وكلّ اللي وهبت
وهبتهم قلبي وشعري وكلما حولي ودوني
تعبت معهم بس ما كني رغم هذا تعبت..

– عندما ترمي بك الأيام .. لتستفيق على واقع مرير
يتخطى حاجز توقعاتك ..
ولم يكن يوماً بالحسبان ..
” حتماً ستصيبك خيبة أمل ”
عندما تبني و تبني و تبني .. تبني أحلامك وأمنياتك
تشيدها قصورا وقلاع .. وتحلم بأن تقطف من جنانها أطيب الثمار
فتستفيق من حلمك ..بعد أن بللتك مياه البحر .. لتجد أنك
كنت تبني على رمال الشاطئ ..
” حتماً ستصيبك خيبة أمل ”
عندما تضع شخصاً عزيزاً أخذ مكانة في قلبك .. واستحوذ على اهتمامك
تملك مشاعرك حتى صار جزء منك .. تضعه في بداية قائمة أولوياتك
وتكشف لك الأيام أنك لست حتى من أولوياته..
” حتماً ستصيبك خيبة أمل ”
عندما تمزقك الحياة .. وتستسلم لرياح اليأس ..وتتلفت محاولاً
البحث عن صديقك الحميم .. لتبث له شكواك ويثلج صدرك بكلماته الرقيقة
فلا ترى إلّا يداً غريبة تمتد إليك .
” حتماً ستصيبك خيبة أمل “..

– بعد عشرين عاماً…أتيت أطرق بابها وأنا حزين لعل بسمتها تمنحني
شيئاً من الفرح
جفا عيوني الكرى… واعتادني حزَني
واليأسُ… لوّح لي من شرفة الزمن
ضاقتْ أساورها الأيام… واتّسعتْ
أحداقُ همّي… وطافَ الصمتُ في مُدني
إذا ترحّلَ يومي… جُنّ من طربٍ
ليلٌ على خشَبات السهد… يصلُبني
تنهلُّ بي صَوَرٌ شتى… وأخيلةٌ
تلوّن الليل في عيني… وتَسْحَرني
ياقلب!
مالك بعد اليوم من سكَنٍ
وهل تجود رياح العمر بالسكن؟!!
إن كنتُ ودّعتُ أجفان النساء… فلي
من ذكرهنّ سواقي الطيب تغمرني
عدْ بي لمن لم تزلْ تحيي بطلعتها
نيسان عمري… وبالأطياب تنفحني
كم أطلعتْ من وسادي صاحباً مرحاً
حتى ينادمني في ليليَ الخشِن!!
هل رمَّدَ الزمنُ المسروق لهفتَها
أم أنها بعد هذا النأي تعرفني؟
إذا تلفَّتُّ… صبَّ الأمسُ خمرتَه
وراح يملأ… أكوابي… ويسكرني
فللسنين… على أبواب ذاكرتي
محاجرٌ من كوى الأيام… ترمقني..
ما أشرعتْ بيد الذكرى نوافذَها
الا ترامتْ غيوم الحب… تمطرني…
هتافها ملء سمعي… كلما وقفتْ
على غصون الهوى تشدو… وتطربني….
عشرون… مرتُ فرادى… ثم نظّمها
في سُبْحة العمرخيط الدمع والمحن
كأنّها بمداد القهر… قد كتبتْ
تاريخ أمجادها الدامي على بدني
الوقتُ من حزنٍ ومن سأمٍ
والليل… أظفاره السوداء تجرحني
حبيسُ صدري هوىً… طاغٍ أُكابده
من ألف عام وهذا العشق يسكنني
كتبتُ بسمتَها…الشقراء أغنيةً..

عبارات وحكم عن خيبة الأمل

– لقد أمضيتُ حياتي كُلَّها في الدفاع عن أشياء لن أحظى بها أبداً، أجلسُ الآن وحيداً، أُمشِّطُ شعرَ الخيبة وأُغنِّي لها.

– من بين كل ما يعذبنا، لا شيء مثل الخيبة يمنحنا الإحساس بأننا نلمس أخيراً ما هو حقيقي.

– لا أحد يُحب العزلة، أنا فقط أكره الخيبة.

– الخيبة الأولى موجعة، أما البقية فهي دروس تقوية لا أكثر.

– سأصنع أحلامي من كفاف يومي لأتجنَّب الخيبة.

– كانت تبكي بحرقة أم فقدت ولدها وتقول: أنا لا أبكي على أحد، بل أبكي على نفسي.. كيف مشيت بهذا الطريق الوعر ولم أترك به أثر؟ أتراهم سيذكرونني بعد غيابي الطويل ويبحثوا عني؟ وماذا لو عثروا علي؟ لا شيء سوى الخيبة والهزيمة في أعماقي.

– في أوضاع الخيبة المدقعة.. كيف يمكن أن يقاوم الإنسان رغبة الالتفات إلى الوراء؟

– إذا كنت تخشى الخيبة، تجنب الثقة المطلقة من البداية.

– الطريقة الوحيدة لمواجهة الخيبات المتوالية، هي أن يعشق المرء فكرة الخيبة نفسها، إذا أفلح المرء في ذلك لا يعود يفاجئه شيء، يسمو فوق كل ما يحدث، يصبح الضحية التي لا تقهر!

– في الحياة اليومية ينجو الأشرار من العقاب ويضيع على المحسنين الثواب، ويجني الأقوياء ثمار النجاح أما الضعفاء فلهم الخيبة وسوء المآل.. هذه هي قصة الحياة.

– ولنا أحلامنا الصغرى؛ كأن نصحو من النوم معافين من الخيبة.. لم نحلم بأشياء عصية! نحن أحياء وباقون، وللحلم بقية.

– ليس هناك أصعب من تُسقى الخيبة من شخص تهتم لأمره.

– معظم البشر أعينهم مغلقة بغبار الخيبة إلى حدّ يمنعهم من رؤية الحقيقة.

– الخيبة تولد كل يوم، تنبثق مع شروق الشمس، ومع ارتفاعها تتمدد.

– ثم أي خيبة أمل! لقد كنت أحسب الإنسان أعظم من ذلك! كلا، لا ينبغي أن نرى أنفسنا من الداخل.

– كم هي خيبة الأمل؟ إنها تكون بمقدار الأمل نفسه، الأمل الكبير يولد خيبة أمل كبيرة.

– الخيبة تصيب من يود استعادة ماضيه، لكنها لا تصيب من لا ماضي له.

– كانت الكلمات خشنة، لم أكن أملك حيالها إلا الخيبة والصمت.

– لم تتوقف الحياة من بعدك، ولم أتوقف أيضاً، علمتني هذه الخيبة أن أنظر لمن يحبني لا أنتظر من أحب.

– قدر الحبّ الخيبة، لأنّه يولد بأحلام شاهقة أكبر من أصحابها… ذلك أنّه يحتاج أن يتجاوزهم ليكون حبًّا.

– لا أثق بأحد… الثقة الواسعة بين أي اثنين تجعل فرصة الإحساس بالخيبة أوسع، وكل حكاية لخيانة كبيرة لا بدّ أنّها جاءت من ثقة كبيرة.

– مشاعر الخيبة والخذلان التي لم أقدر على حملها في قلبي، أودعتها بقلبه حينما استحل فراقي.

قد يهمك أيضًا: قصائد عن الاخلاق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *