شعر عن حب الام لابنتها
‫الرئيسية‬ قصائد وأشعار شعر عن حب الام لابنتها

شعر عن حب الام لابنتها

نضع بين أيديكم مجموعة متنوعة من النصوص الشعرية لـ شعر عن حب الام لابنتها ، تستخدمه الأمهات بصفة مستمرة لتبادله مع ابنتها، أو استخدامه كـ منشورات عبر مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن حبها لابنتها.

شعر عن حب الام لابنتها

– أحبك يا نبض فؤادي
يا قبلة ودي وودادي
أحبك يا مصدر زادي
يا هبة الله لإسعادي
أحبك يا مرفأ شطآني
يا غيثا يحيي ودياني
وورودا تبهج بستاني
وحماما تنثر إنشادي
يا نورا يسكن في الأحداق
يا شوقا يخفق في الأعماق
يا نظما تحمله الأوراق
ويغنيه الطير الشادي
تذوب همومي برؤياك
وإن غبتُ لا أنساك
لأني دوما أهواك
يا مهجتي يا فلذة أكبادي
تطربني كلمة أمي والضحكات
وتشجيني بالإيماءات
وبراءتك عبر وعظات
وبكاؤك حزني وسهادي..

– فَيا عجباً لمن ربَّيت طفلاً ألقمه بأطراف البَنانِ أُعلّمهُ الرِّماية كل يوم فلمَّا اشتدَّ ساعِدهُ رَماني وكم علَّمْتهُ نظم القوافي فلمَّا قال قافيةً هجاني أُعلّمه الفُتوَّة كل وقتٍ فلمَّا طرَّ شاربُهُ جفاني رمَى عَيني بِسَهم أشقذيّ حديدٍ شفرتَاهُ لهذمَانِ توخَّاني بقدح شكَّ قلبي دقيق قد برَته الراحَتان فلا ظفرت يداهُ حين يرمِي وشُلت منه حامِلة البَنانِ فيكوا يابنيَّ عليَّ حولا ورثوني وجازوا من رماني جـزاه الله من ولد جزاء سليمة انه شراً ماجزاني

– صباح الخير يا حلوة.. صباح الخير يا قدّيستي الحلوة مضى عامان يا أمي على الولد الذي أبحر برحلته الخرافيّة وخبأ في حقائبه صباح بلاده الأخضر وأنجمها، وأنهرها، وكل شقيقها الأحمر وخبأ في ملابسه طرابيناً من النّعناع والزّعتر وليلكةً دمشقيّة.. أنا وحدي.. دخّان سجائري يضجر ومنّي مقعدي يضجر وأحزاني عصافيرٌ.. تفتش –بعد- عن بيدر عرفت نساء أوروبا.. عرفت عواطف الإسمنت والخشب عرفت حضارة التّعب.. وطفت الهند، طفت السّند، طفت العالم الأصفر ولم أعثر.. على امرأةٍ تمشّط شعري الأشقر وتحمل في حقيبتها.. إليّ عرائس السكّر وتكسوني إذا أعرى

– يقول محمد حسن فقي: يا ابْنَتي يا ابْنَتي أبوكِ سَقِيمٌ نالَ مِن رُوحِه عذابٌ أليمُ كانَ يَمْضي إلى العظائِمِ ما يَلْقى لُغُوباً.. وخَطُّه مُسْتَقيمُ فَتَهاوى الصُّلْبُ الحديدُ من الدَّهْرِ وأَمْسى في القاعِ وهو هَشِيمُ فَذَريهِ يَنامُ في قاعِهِ الرَّطْبِ فما يَنْفَعُ الحَبِيبَ الرَّميمُ يا ابْنَتي .. يا ابْنَتي أَبُوكِ غَرِيبٌ وهو في دَارهِ وبَينَ لِداتِهْ جامِدُ الحِسِّ. والهُمومُ تُناغِيه وتُقْصِيهِ عن لَذِيذِ سُباتِهُ ساهمُ الفِكْرِ تَسْتَبِدُّ به الخِيـ فةُ من دّرْبِهِ. ومن ظُلُماتِهُ فهو يَمْشي به كئيباً فَيُعييهِ ويُدْمي الكَسُولَ من خَطَواتِهْ يا ابْنَتي يا ابْنَتي. أبُوك جَدِيبٌ بَعْد أنْ كان مُخْصِباً فَيْنانا.. جفَّ يَنُبوعُهُ. وقد كَان يَرْوي وارِديه . فما جفا ظَمآنا لِلطَّوى . والصَّدى مِنْهُ ما شاءَا لمن كانَ صادياً .. جَوْعانا فاسْتحلَى الرَّوْضُ الأَغَنُّ إلى قَفْرٍ فَخَلِّيهِ عانِياً غَصَّانا! يا ابْنَتي .. يا ابْنَتي. أَبُوكِ غَرِيمٌ لِعَديدٍ من الورى دُونَ ذَنْبِ يَنْقُمون الأَفْكارَ مِنِّي على الظُّلْمِ وما أَسْتَطيعُ غَيْرَ التَّأَبِّي فأَنا مِنْهموا الغَرِيمُ ومالي عِنْدهمُ – يا لَشَقْوتي – غَيْرُ حَرْبِ يا ابْنَتي .

– يا ابْنَتي. أبُوكِ لَهِيبٌ جَمَراتٌ قد اسْتَحَلْنَ رمَادا! ولقد كُنْتُ عَبْقرِيَّ شَبابٍ وشَدِيدَ القُوى أَرُدُّ الكِيادا! ومَضى الدَّهْر راكِضاً فَتَحوَّلْتُ أَسيراً يُجَرِّرُ الأَصْفاد! يا ابْنَتي.. يا ابْنَتي . أَبُوكِ حَرِيبٌ شَفَّهُ الحُبُّ مِن سُعادٍ وهِنْد! ولقد يَمْلأُ الغُرورُ حَناياهُ فَيُشْقي قُلُوبَهُنَّ بِبُعْدِ! يا ابْنَتي.. يا ابْنَتي . أَبُوكِ حَسِيبٌ يَنْتَمي عِرْقُهُ لأَكْرَم عِرْقِ! مازَها. غَيْرَ أَنّه لَقِي الزَّهْوَ من المُنْتَمِي لأَوْضَعِ رِقِّ! وعَجِيبُ أَمْرُ الصَّفاقةِ هذي غَيْرَ أَنِّي أَشَحْتُ عن كُلِّ مَذْقِ! حَسَبُ المَرْءِ في تقاه وإِنْ كنْتُ فَخُوراً أَشْدو بِآباءِ صِدْقِ! يا ابْنَتي.. يا ابْنَتي . أَبُوكِ نَجِيبٌ لم يُلاقِ الحَظَّ الذي يَسْتَحِقُّ ! وشَأهُ مَنْ دَونَهُ فَتَغاضى وتَسامى فَلِلضَّفادِعِ نَقُّ! إنَّهم كالجهامِ ما فيه دَفْقُ وفيه كالسَحاب الجون ارْتِفاعُ ودَفْقُ! أَيُّها الغَرْبُ ما أَضَأْتَ الدَّياجِيرَ فإِنَّ الضِّياء للنَّاسِ. شَرْقُ! يا ابْنَتي.. يا ابْنَتي . أَبُوكِ ضَرِيبٌ لِذَكاءِ الوَضِيئَةِ. النَّفَّاعَهْ! وأَنا قد أَطَلقْتُهُ وتَغَافَلْتُ وقد يُؤْثِرُ الحُسامُ الْتِماعَهْ! يا ابْنَتي.. يا ابْنَتي . أَبُوكِ عَجُوزٌ شاخَ فاسْتَلْهِمي الهُدى من مَقالِهْ! وتَعالَيْ إليه قَبْلَ تَوَلِّيهِ وطُلِّي إلى كرِيمِ فِعالهْ.

قد يهمك أيضًا: خلفيات اسم روان

عبارات وحكم عن حب الأم لابنتها

– يا قرة عيني وبهجة ناظري والبسمة التي ترتسم على وجهي.انت الانسانة التي سمعت منها اجمل كلمة في الوجود ماما.

– لا تزعلي من بابا أبدا إذا قال لك لا فهو يسعى جاهدا مناضلا في الحياة لسعادتك ومصلحتك أوصيك أن تقوي إيمانك وتثبتين على الحق وتكونين طيبة الذكر بين الناس.

– حبيبتي إن من يملك جوهرة نفيسة يخاف عليها و يحفظها بعيدا عن أعين اللصوص اعلمي يا بنيتي أن اللصوص خائنين و دائما ما يأتون في الخفاء و في غفلة من أهل البيت.

– ابنتي لا تعيشي لنفسك و عيشي للآخرين فالمسلم كالغيث أينما حل نفع ,و كالماء إذا كثر زادت منفعته أوصيك يا ابنتي بالقرآن فإنه أنيس تحلو به الحياة و هو لك طوق النجاة.

– ابنتي لن أنس سجادتك منذ أن كنت صغيرة رأيتك تحبين الصلاة فإذا وقفت أصلي رأيتك تقلدين حركاتي و أبتسم أحيانا عندما أراك تصلين لغير اتجاه القبلة.

– بنيتي : أرضعتك و لم أمنع عنك سائلا ينبع من عظامي ثم بدأت تكبرين شيئا فشيئا و بدأت تتذوقين أطعمة شتى تحبين هذا وهذا لا كنت أراك تحبين على الأرض ثم تلتقطين شيئا تريدين أكله أجري عليك وأرى يديك فأجدها متسخة بها بعض القاذورات القليلة القليلة فأسرع بك و أغسل يديك خوفا عليك من القاذورات و من أى مرض و أعلمك برقة و على مهل خوفا عليك من البكاء أصلحكِ حفظكِ الله لي.

– حبيبتي هذه رسالتي إليك و رسالتي إلى كلبنت لها أم أو يتيمة أو لها أم لكن مشغولة عنها بتوافه الأمور أقول لك حبيبتي ابنتي بنيتي نصحت لك وبذلت لك الجهد و قدمت لك الخير وهذه رسالتي رسالتي إليك

– رسالة أم إلى أحب قلب أن تكوني أمرأة صالحة نفتخر بها الى حين يأتي الموت فأرفعي رأس أمك غاليتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *