شعر عن المعلم بالفصحى
‫الرئيسية‬ قصائد وأشعار شعر عن المعلم بالفصحى

شعر عن المعلم بالفصحى

جمعنا لكم اجمل شعر عن المعلم بالفصحى ، يعتبر المعلم من اهم الاشخاص الذين لهم فضل على الإنسان فهو الذي علمه وغرس فيه اول نبتة للعلم بداخله وساعده على نموها حتى ان اصبح متعلمل، بالاضافة إلى ان المعلم لا يعلم العلم فقط بل يغرس التربية والمبادئ والاسس في نفوس الطلاب، فلذلك كان يستحق أن يشيد به الشعراء في اشعارهم المختلفة، فإليكم اجمل شعر عن المعلم بالفصحى.

شعر عن المعلم بالفصحى

قصيدة أمية ابن الوردي
اطلب العِلمَ ولا تكسَلْ .. فمـا أبعـدَ الخيرَ على أهـلِ الكَسَلْ
واحتفـلْ للفقهِ في الدِّين ولا .. تـشتغلْ عنـهُ بـمالٍ وخَـوَلْ
واهـجرِ النَّومَ وحصِّلهُ فمنْ .. يعرفِ المطلوبَ يـحقرْ ما بَذَلْ
لا تـقلْ قـد ذهبتْ أربابُهُ .. كلُّ من سارَ على الدَّربِ وصلْ
في ازديادِ العلمِ إرغامُ العِدى .. وجمالُ العلمِ إصـلاحُ العمـلْ
جَمِّلِ المَنطِقَ بالنَّحو فـمنْ .. يُـحرَمِ الإعرابَ بالنُّطقِ اختبلْ
انـظُمِ الشِّعرَ ولازمْ مذهبي .. فـي اطَّراحِ الرَّفد لا تبغِ النَّحَلْ
فهوَ عنوانٌ على الفضلِ وما .. أحسنَ الشعرَ إذا لـم يُـبتـذلْ
__________________________

قصائد إشادة بدور المعلم

قصيدة احمد شوقي
قُم للمعلمِ وفّهِ التبجيلا .. كاد المعلمُ أن يكونَ رسولا
أعَلِمتَ أشرفَ او أجل من الذي .. يبني ويُنشئُ أنفساً وعقولا
سُبحانكَ اللهم خيرَ معلم .. علّمتِ بالقلمِ القرونَ الأولى
أخرجتَ هذا العقل من ظُلُماتهِ .. وهَديتهُ النورَ المبينَ سبيلا
وطبعته بيدِ المعلمِ تارة .. صدئ الحديدُ وتارةً مصقولا
أرسلتَ بالتوراةِ موسى مُرشداً .. وابن البتول فعلّم الإنجيلا
علّمتَ يوناناً ومصر فزالتا .. عن كل شمس ما تريدُ أُفولا
واليومَ أصبَحَتا بحالِ طفولةٍ .. في العلمِ تلتَمِسانِهِ تَطفيلا
من مشرق الأرض الشموسُ تظاهرت .. ما بال مغربها عليه أُديلا
يا أرضُ مذ فقد المُعلمُ نفسُهُ .. بين الشُموس وبين شرقِكِ حيلا
ذهب الذين حَمَوا حقيقة علمِهِم .. واستعذبوا فيها العذابِ وبيلا
في عالمِ صَحِبَ الحياة مُقيّداً .. بالفردِ مخزوماً به مغلولا
صرعتهُ دنيا المستبدّ كما هَوَت .. من ضربة الشمسِ الرؤوسُ ذهولا
سقراط أعطىَ الكأسَ وهي منية .. شَفَتيْ مُحِب يَشتَهي التَقبيلا
عَرَضوا الحياةَ عليه وهي غَباوةٌ .. فأبى وآثرَ أن يموتَ نبيلا
إن الشجاعةَ في القلوبِ كثيرة .. ووجدتُ شُجعانَ العقولِ قليلا
إن الذي خَلَقَ الحقيقةَ علقماً .. لم يُخل من أهلِ الحقيقةِ جيلا
ولربّما قتلَ الغرامُ رجالَها .. قُتِلَ الغرامُ كم استَبَاح قتيلا
وإذا المعلمُ لم يكن عدلاً مشى .. روحُ العدالةِ في الشبابِ ضئيلا
وإذا المعلمُ ساء لحظَ بصيرةٍ .. جاءَت على يدهِ البصائرِ حولا
واذا أتى الإرشاد من سببِ الهوى .. ومن الغرورِ فسَمهِ التضليلا
واذا أصيب القوم في أخلاقِهم .. فأقم عليهم مأتماً وعويلا
وإذا النساءُ نشأن في أُمّيّةٍ .. رَضَعَ الرجالُ جهالةً وخمولا
ليس اليتيمُ من انتهى أبواه من .. همِّ الحياةِ وخلّفاهُ ذليلا
فأصابَ بالدنيا الحكيمةِ مِنهُما .. وبِحُسنِ تربيةِ الزمان بديلا
إن اليتيم هو الذي تلقى له .. أماً تخلّت او أباً مشغولا
إن المقصّر قد يَحولُ ولن ترى .. لجهالة الطبعَ الغبيّ مَحيلا
فلرُبّ قولٌ في الرجالِ سَمِعْتُمُ .. ثمّ انقضى فكأنهُ ما قيلا
___________________
قالوا: المعلم، قلت: أفضل مرسل

هو رائد العلم الصحيح الأمثل

هو رائد التعليم منذ تنزلت

آيات “اقرأ” في الكتاب المنزل

ربّى وعلّم أمة أُمية

حتى هداها للمقام الأفضل

الله علمه وطهر قلبه

وحباه رأي العاقل المتأمل

حتى غدا في الأرض قدوة أهلها

وغدا لأهل العلم أصفى منهل

قالوا: المعلم، قلت: أشرف مهنة

بضيائها، ليل الجهالة ينجلي

مقالات أخرى قد تهمك
رسائل شكر لفضل المعلم

شعر نبطي عن المعلم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *