شعر عن المعلمة الحنونة
‫الرئيسية‬ قصائد وأشعار شعر عن المعلمة الحنونة

شعر عن المعلمة الحنونة

جمعنا لك اجمل شعر عن المعلمة الحنونة ، تعتبر المعلمة الحنونة من افضل المعلمات التي يمكن أن يقابلهم الطلاب في حياتهم، فالمعلمة الحنونة هي التي تسعى جاهدة بكل حب وحنان أن تعلم طلابها وتصل لهم المعلومة بكل بساطة، كما انها تعمل على ترسيخ القيم والاخلاق في نفوسهم حتى يكونوا افراد صالحين للمجتمع، فإليكم افضل شعر عن المعلمة الحنونة.

شعر عن المعلمة الحنونة

أشعلت روحك في الآفاق مصباحا
ورحت تزرع في الأوطان أرواحـا
ورحت توقد في الأبـدان مفتخـرا
عزيمة تغمـر الأكـوان إصباحـا
ورحت تبني منارات العلا شهبـا
وتوقـد الحلـم آمـالا وأفراحـا
حملتَ همّ بنـاء الجيـل متّخـذا
___________
منه الذبالة حين اختيـر سبّاحـا
فأنت وحدك في الميدان تسعفهـم
حتى عُددت أمام الخلـق جرّاحـا
تبـارك الله إذ أعطـاك مكـرمـة
فصرت للشعب قنديلا ومصباحـا
تحارب الجهل تبني الجيل مفتخرا
تقـدّم العلـم للطـلاب أقـداحـا
أنت رونقُ الدنيا ومنبعُ الفكرِ
أنت علمُ الفنِّ والذوقِ والصبرِ
عليمٌ إذا قلنا فهيمُ الفكِرِ والنظِر
__________________
قصيدة الشيخ محمد رشاد الشريف
يا شمعة في زوايا ” الصف ” تأتلق تنير درب المعالي و عي تحترقُ

لا اطفأ الله نورا انت مصدره يا صادق الفجر انت الصبح و الفلقُ

أيا معلم يا رمز الوفا سَلِمتْ يمينُ أهل الوفا يا خير من صدقوا

لا فضّ فوك فمنه الدرّ منتثرٌ و لا حُرمْتَ فمنك الخيرُ مندفقُ

و لا ذللت لمغرورٍ و لا صَلِفٍ و لا مَسّتْ رأسَك الجوزاء و الافقُ

يدٌ تخط على القرطاس نهج هدى بها تشرفت الأقلام و الورقُ

تسيل بالفضة البيضا اناملها ما انضر اللوحة السودا بها وَرِقُ

أيا معلم كم طوقتَ من عُنق بافضل فازدان منه الصدر و العنقُ

و يا مؤدبُ كم انقذت من أمم لولى سفينك في بحر الردى غرقوا

و كم بنيت لها مجداً فبوّأها ذرا المعالي و منك الجهد و العرقُ

فيا معلم هل رُدّ الجميل إلى ذويه أم يا ترى ضلت به الطرق

فبتّ في الناس منسياً فلا أحد يهفو اليك فأنت المهمل الخَلَقُ

تمدّ في كل شهر للقساة يداّ ترجو كفافا عسا يبقى به الرمقُ

فلا شوامخ في البنيان حُزتَ و لا يسعى الى بيتك الراشي و يستبق

و لقد سموت فلا سفساف تطلبه يا من بمثلك في هذا الورى أثقُ

و لو قضيت مديد العمر في دأَبٍ عليه تشهد أجيالٌ و تتفقُ

لا بدّ م مدّعٍ في العلم فلسفة يلوي بشدقيه فهو الملهم اللبقُ

و هو الامام و انت المقتدي فاذا اظهرت فضلاً فأنت الجاهل النزِقُ

بل أنت مستمسك بالحق في ثقةٍ (بنت التجارب) لا ميلٌ و لا مَلَقُ

و هو الامين على أقوال من خرجوا على مبادئنا في الشرق و انزلقوا

مجدٌ حرام به قادوا الشعوب إلى سوء المصير و قد ضلوا و قد مرقوا

يا حسرتا نكست أعراف امتنا فالنور في عرفنا الديجور و الفسقُ

و العلم رهن شهادات مزورة لا في صدور على الايمان تنطبقُ

العلمُ كنزٌ ؛ ثلاث من مفاتحه نبذ التكبر و الاصغاء و الارقُ
____________________________

عبارات شكر للمعلمة

شكرًا لك على كل لحظةٍ وكل دقيقةٍ وكل يومٍ تحملتينا فيها وشددت فيها أزرنا، وقوّمت فيها أخلاقنا، وعلّمتينا فيها كيف يكون طالب العلم، وكيف تكون أخلاقه، وكيف تكون فضائله السّمحاء.

المعلم هو المصباح التي يستخدمه الطلاب ليسيروا به في ظلمات الحياة لمساعدتهم في إنارة الحياة.

غاليتنا لك صدى في جنبات ثانويتنا …وآمالك العظيمة صنعت المعجزات …وزرعت بذورا بشتى الألوان …فلك الشكر على هذه المسيرة القيّمة .

المعلم هو رمز ودليل العلم والمعرفة وهو الشخص الذي يقوم بإخراج الطلاب من مستنقعات الجهل والغباء والتخلف إلى أفصل مراكز العلم والتقدم.

المُعلّمة هي الأساس الذي يُبنى عليه أساس أيّ مجتمعٍ، فمن أراد لأمّته الرّقيّ، فعليه أن يُوفّر كل الوسائل المادية والمعنوية، وغيرها من أجل توفير الأدوات التي تُبدع طلّابها من خلالها.

الأستاذ الفاضل … للنجاحات أناس يقدرون معناه ، وللإبداع أناس يحصدونه ، لذا نقدّر جهودك المضنية ، فأنت أهل للشكر والتقدير ..فوجب علينا تقديرك …فلك منا كل الثناء والتقدير .

ما أجمل العيش بين أناس احتضنوا العلم ، وعشقوا الحياة …وتغلبوا على مصاعب العلم …لك معلمتنا الغالية …كل تقديرنا على جهودك المضنية .

مهما تعدّدت المهن الموجودة في المجتمع، تظلّ مهنة المعلم من أسمى المهن وأرقاها وأكثرها تطورّا وتجددًا، فهي تُحافظ على روح التجدد الذي هو سمة أساسية في التعليم، وفي الوقت نفسه يلعب المعلم دورًا بارزًا في إنشاء منظومة الأخلاق وإقرارها في المجتمع ليكون مجتمعًا فاضلًا.

إلى معلمتي التي تكون قوية في كل مواجهه تواجهها مع أي طالبة لا تستحق كلمة من هذه المعلمة.. التي تهتم بتقديم الدرس وشرحه على أكمل وجه.

مقالات أخرى قد تهمك
شعر عن المعلمة وفضلها

شعر عن المعلم بالفصحى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *