شعر عن الابتسامة نزار قباني
‫الرئيسية‬ قصائد وأشعار شعر عن الابتسامة نزار قباني

شعر عن الابتسامة نزار قباني

جمعنا لكم شعر عن الابتسامة نزار قباني ، يعتبر الشاعر نزار القباني من الشعراء العظماء الذين لهم الكثير من القصائد الشعرية المختلفة والتي يبحث عنها دائما الناس من مختلف دول الوطن العربي وبمختلف الاعمار، فإليكم شعر عن الابتسامة نزار قباني والذي يعد من اجمل الاشعار التي كتبها الشاعر نزار قباني من قسم قصائد وأشعار.

شعر عن الابتسامة نزار قباني

قالَ: “السماءُ كئيبةٌ!” وتجهَّما
قلتُ: ابتسمْ يكفي التجهُّمُ في السما!
قالَ: الصِّبا ولَّى!
فقلتُ لهُ: ابتسمْ لن يُرجعَ الأسفُ الصبِّا المتصرِّما!
قالً: التي كانتْ سمائي في الهوى
صارتْ لنفسي في الغرامِ جهنَّما خانتْ عهودي
بعدما ملَّكتُها قلبي، فكيف أُطيقُ أن أتبسَّما!
قلتُ: ابتسمْ واطربْ فلوْ قارنْتَها قضَّيْتَ عمركَ كلَّه متألمَّا!
قالَ: التِّجارةُ في صراعٍ هائلٍ
مثلُ المسافرِ كاد يقتلهُ الظَّما
أو غادةٍ مسْلولةٍ محتاجةٍ لدمٍ،
وتنفُثُ كلمَّا لهثتْ دَمَا!
قلتُ: ابتسمْ، ما أنت جالبَ دائها
وشِفائها، فإذا ابتسمت فربَّما أيكونُ
غيرُك مجرماً، وتبيتُ في وجلٍ كأنك أنت صرت المُجْرما؟
قال: العِدى حولي علتْ صيحاتُهُمْ أَأُسَرُّ والأعداءُ
حولي في الحِمَى؟
قلتُ: ابتسمْ لم يطلبوك بذمِّهمْ
لو لم تَكُنْ منهمْ أجلَّ وأعظما!
قال: المواسمُ قد بدتْ أعلامُها
وتعرَّضتْ لي في الملابسِ والدُّمى
وعليَّ للأحبابِ فرضٌ لازمٌ
لكنّ كفِّي ليسَ تملكُ درهما
قلتُ: ابتسمْ يكفيك أنَّك لم تزلْ حيًّا،
ولستَ من الأحبَّةِ مُعدما!
قال: الليالي جرَّعتني علقمًا
قلتُ: ابتسمْ، ولئنْ جُرِّعتَ العلقما
فلعلِّ غيركَ إن رآك مرنِّمًا طَرَحَ الكآبة
جانبًا وترنَّما أتُراك تغنمُ بالتبرُّمِ
درهمًا أم أنت تخسرُ بالبشاشةِ مغنما؟
يا صاحِ لا خطرٌ على شفتيك أنْ تتثلَّما،
والوجهِ أنْ يتحطَّما فاضحكْ فإنَّ الشّهْبَ
تضحكُ والدّ جى متلاطِمٌ، ولذا نحبُّ الأنجُما!
قال: البشاشةُ ليس تُسعِدُ كائنًا يأتي
إلى الدنيا ويذهبُ مُرْغَما
قلت: ابتسم مادام بينك
والردَّى شبرٌ، فإنَّك بعدُ لنْ تتبسَّما

قصائد اخرى عن الابتسامة

سأتلو آيات التفاؤل

وأردد أغنيات الفرح

التي حفظتها عنك

سأخلع عني سواد الأيام وحزن الماضي

وأرقص على أنغام كلماتك

العازفة بأوتار قلبي

ثم أرتشف قهوتي

دون أن أضع فيها مزيدا من السكر

فعذوبة الأمس تمنحني أيّما عذوبة

وفي زحام الطريق

سأبحث عنك في كل الوجوه

وكلما افتقدتك

سأخرج صورتك من حنايا الفؤاد

وأنظر إليها بشوق كبير

ثم أدسها ثانية بين الضلوع

قال أيمن صادق :

سأسرقُ من مقلتَيكِ ابتسامه

لعمر …

طوته سنونٌ عجاف

قصيدة اخرى

[ أيا قمراً تبسّم عن اقاح

جبينك والمقلّد والثنايا

ويا غصنا يميل مع الرياح

صباح في صباح في صباح

[ وصابحتي اذا ضَحِكْت

تطوقني بساقية

فاشرب من قرار الرصد

أنامل صوتك الزرقاء

أيا ذات الفم الذهبي

[ يسيل الليل موسيقا

من النهوند تطويقا

ابريقا.. فابريقا

تمعن فيّ تمزيقا

رشي الليل.. موسيقا

نزار قباني

[ اجمل ابتسامة هي تلك التي تشق طريقها عبر الدموع.

[ كأن ابتسامتها والربيع

اذار ينثر تلك الورود

ففي ثغرها افتر كل الزمان

وبالروح فديت تلك الشفاه

[ شقيقان لولا ذبول الزهر

على ثغرها؟ ام شعاع القمر

وما عُمر اذار الا شهد

وان اذكرتني بكأس القدر

بدر شاكر السيّاب

[ ابتسم.. فكم احيت الابتسامة من همم ميتة وحركت نفوساً بائسة.

وقال آخر :
إذا كان الكريم عبوس وجه * فما أحلى البشاشة في البخيل

قال سفيان بن عيينة :
بني إنّ البر شيء هين * وجه طليق وكلام لين

قال المتنبي :
ولما صار ود الناس خبا * جزيت على ابتسام بابتسام

قال محمد بن حازم :
وما اكتسب المحامدَ طالبوها * بمثلِ البشرِ والوجهِ الطَّليق

مقالات أخرى قد تهمك
شعر عربي فصيح عن الوطن

شعر عبد الرحمن الابنودى عن الام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *