ابيات عن الام تويتر
‫الرئيسية‬ قصائد وأشعار ابيات عن الام تويتر

ابيات عن الام تويتر

ابيات عن الام تويتر, الام هي شريان الحياة وعمود البيت ومنبع الحنان والرضا، فبددون وجودها لا تستقيم الحياة وهي من أوصانا الرسول محمد صل الله عليه وسلم بطاعتها هي والأب.

وما إن تدب أقدام الطفل على الأرض إلا ويرتمي في أحضان أمه، الأمر الذي ألهم الكثير من الأدباء والشعراء، وخلال هذه المقالة سوف نجمع أبرز ابيات عن الام تويتر من قسم قصائد وأشعار .

ابيات عن الام تويتر

أبيات شعر عن الأم

أغرى امرؤٌ يوماً غُلاماً جاهلاً

بنقوده حتى ينال به الوطرْ

قال ائتني بفؤادِ أمك يا فتى

ولك الدراهمُ والجواهر والدررْ

فمضى وأغرز خنجراً في صدرها

والقلبُ أخرجهُ وعاد على الأثرْ

لكنه من فرطِ سُرعته هوى

فتدحرج القلبُ المُعَفَّرُ إذا عثرْ

ناداه قلبُ الأمِ وهو مُعفرٌ ولدي،

حبيبي، هل أصابك من ضررْ؟

فكأن هذا الصوتَ رُغْمَ حُنُوِّهِ

غَضَبُ السماء على الوليد قد انهمرْ

ورأى فظيع جنايةٍ لم يأتها

أحدٌ سواهُ مُنْذُ تاريخِ البشرْ

وارتد نحو القلبِ يغسلهُ بما فاضتْ

به عيناهُ من سيلِ العِبرْ

ويقول يا قلبُ انتقم مني ولا تغفرْ،

فإن جريمتي لا تُغتفرْ

واستلَّ خنجرهُ ليطعنَ صدرهُ طعناً

سيبقى عبرةً لمن اعتبرْ

ناداه قلبُ الأمِّ كُفَّ يداً

ولا تذبح فؤادي مرتين ِ على الأثر

………………………………

شعر فصيح عن الأم

أَيَا أُمِّي..

رَأَيْتُكِ مُنْذُ فَجْرِ الكَوْنِ

شَمْسَ حَضَارَةٍ بَزَغَتْ،

تَبُثُّ الدِّفْءَ

مِلْءَ صَقِيعِهِ الشَّاكِي

تُفِيقُ سُبَاتَهُ الدَّاجِي

تُحِيلُ اللَّيْلَ أَنْوَارًا

وحُكَّامًا جَبَابِرَةً،

وشَعْبًا خَاضِعًا فَطِنًا،

رَأَى فِي الكَوْنِ مُتْحَفَهُ؛

فَعَاشَ يُهَدْهِدُ الأَجْبَالَ

يَنْحِتُ صَخْرَ أَضْلُعِهَا

بَدَائِعَ مِنْ رَهِيفِ الفَنِّ أَبْكَارًا

رَوَائِعَ لَمْ تَزَلْ غُلْفًا

تُطِلُّ كَمَا عَذَارَى الزَّهْرِ

مِنْ أَكْمَامِهَا خَفَرًا

فَتَسْحَرُ أَعْيُنَ الرَّائِينَ

إِذْ تَبْدُو وتَسْتَخْفِي؛

فَتَحْفَظُ فِي حَنَايَا الكَمِّ

أَخْبَارًا وأَسْرَارًا

كَأَنَّ صُخُورَهَا الصَّمَّاءَ

قَدْ فَقِهَتْ حَدِيثَ الحُبِّ

بَيْنَ بَنَانِ نَاحِتِهَا،

فَصَيَّرَهَا لَفِيفًا مِنْ عَجِينِ الخُبْزِ والحَلْوَى

يُشَكِّلُهُ، يُرَقِّشُهُ، ويُودِعُهُ عَلَى الأَيَّامِ

مَكْنُونًا وأَسْرَارًا

فَيَحْسَبُ صَخْرَهُ مَنْ زَارَ

شَخْصًا نَابِضًا حَيًّا

يُحَادِثُهُ، يُطَارِحُهُ

حَدِيثَ العِشْقِ والنَّجْوَى،

ويَسْبَحُ فِيهِ، يَحْضُنُه

يَخَالُ الصَّخْرَ بَيْنَ يَدَيْهِ

أَحْبَابًا وسُمَّارًا!!

فَلا زَالَتْ بِكِ الآثَارُ مُعْجِزَةً

بِعَصْرِ العِلْمِ والأَفْذَاذِ مُعْجِزَةٌ

تَطِيشُ لَهَا عُقُولُ القَوْمِ

مِنْ عَجَبٍ، فَيَصْطَرِخُونَ مِلْءَ الكَوْنِ

إِجْلالاً وإِكْبَارًا

إِذَا هَامَتْ بِهَا الأَلْبَابُ

مِنْ كُلِّ الدُّنَا شَغَفًا؛

هَمَتْ لِمَوَاكِبِ الأَلْبَابِ

تَذْكِرَةً وإِنْذَارًا

تُذِلُّ بِهَا عُرُوشَ الكِبْرِ

خَاشِعَةً،

وتُعْلِمُهُمْ بِأَنَّهُمُ

عَلَى مَا بُلِّغُوا فِي العِلْمِ

لا يَعْدُونَ أَصْفَارًا

وأَنَّ لِكُلِّ ذِي عِلْمٍ

عَلِيمًا فَوْقَهُ يَعْلُوهُ أَطْوَارًا

وفَوْقَ العَرْشِ رَبُّ الكَوْنِ

يَعْلَمُ مَا تَطِيشُ لَهُ عُقُولُ الخَلْقِ

أَبْرَارًا وفُجَّارًا

وتُنْذِرُهُمْ بِأَنَّ بَدَائِعَ الأَفْهَامِ

أَنَّ خَوَارِقَ الأَجْسَامِ

لا تُغْنِي مِنَ الجَبَّارِ

جَلَّ جَلالُهُ شَيْئًا،

إِذَا لَمْ تَرْضَهُ رَبًّا يَسُوسُ الخَلْقَ

رَحْمَانًا وقَهَّاراً

وأَنَّ جُنُودَ رَبِّ العَرْشِ

مِلْءُ الكَوْنِ قَادِرَةً،

فَمَا إِنْ يَفْجُرُ الفِرْعَوْنُ

فِي سَفَهٍ ويَسْتَعْلِي

فَإِنَّ المَاءَ فِي شَوْقٍ

يَجُوبُ البَحْرَ مَوَّارًا

………………………………………

الأمُّ تلثُمُ طفلَها، وتضـمُّه

أبو القاسم الشّابي

الأمُّ تلثُمُ طفلَها، وتضـمُّه

حرَمٌ، سماويُّ الجمالِ، مقدَّسُ

تتألّه الأفكارُ، وهْي جوارَه

وتعودُ طاهرة ً هناكَ الأنفُسُ

حَرَمُ الحياة ِ بِطُهْرِها وَحَنَانِها

هل فوقَهُ حرَمٌ أجلُّ وأقدسُ؟

بوركتَ يا حرَمَ الأمومة ِ والصِّبا

كم فيك تكتمل الحياة ُ وتقدُسُ

………………………………………………………….

 

شعر في رثاء الأم

خايف عليها من الثّرى غطاها وإلّا الحصى حافي أخاف آذاها

أكرم عليها بالكفن يا مطوع بالبيت ظلّ فراشها وغطاها

أكرم عليها بالكفن هذي أمي وشهد عليها في ما عطت يمناها

هذي الضّحى واللّيل يتحرّونها هذي السّماء ونجومه تنعاها

هذي السوالف مثلنا تبكيها والأرض تنشد عن أثر لخطاها

هذي الكبيرة كبر هذي الدّنيا، هذي العظيمه جلّ من سواها

أبكي عليها مو نهار وليله ولا سنة تمشي وعد قضاها

أبكي عليها كثر ما شالتني وكثر الحنين إلّلي اختلط بغناها

وكثر الأسامي وكثر من سموها وكثرالنّجوم وكثرمن يرعاها

أبكي عليها من القهر يا دنيا من لي أنا من لي عقب فرقاها

من فتحت عيني ولا خلتني وشوفو ولدها بالقبر خلاها

هل التّراب بوجها ما قصر شفتو ولدها كيف هو جازاها

لو أنها مكاني ماسوتها لكن أعزّ عيالها سواها

يا دود شفها ذابله جنبها أنا ولدها وحاضر وأفداها

قطعني هاك الي تبي من جسمي بس الكريمة لا تجي بحذاها

ووصيك أمانة قل لها تعذرني وتكفى تروح تحب لي ما طاها

أبيها تغفر لي مثل ماكانت كل خملة مني بطيبها ترفاها

يالله عساها بنعيم الخالد وعساها في جنة عدن سكناها

يا فضو هاذا الكون ياهو خالي يا ضيق هذي الدّنيا يا مقساها

يا مرّ طعم فراقها يا مرّة، ماني مصدّق أرجع ومالقاها

وشلون آجي غرفتها ما هي فيها، وش عذري لسبحتها ومصلاها؟

وش أقول أنا لدولابها ومصحفها، وإذا سالني مشطها وحناها

وعباتها والمبخرة وميّ زمزم ورشوشها ودواها

الكل في غرفتها متفقدها حتّى الجدار متفطر ويرجاها

الكل يبكيها مهو ناسيها يالله صبرني وشلون أنساها

ياليتها ياليتها مارحت وخلتني أو وسعتلي بالقبر ويّاها.

مقالات اخرى قد تهمك :-

قصيدة عن الحب للشاعر هشام الجخ

قصائد عن الغزل بالفصحى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *